وزيرة العدل الإسرائيلية تتطاول على الرئيس أردوغان

القدس المحتلة/ الأناضول: تورطت وزيرة العدل الإسرائيلية أييلت شاكيد، التي سبق وأن دعت لقتل الأمهات الفلسطينيات، في فضيحة جديدة عبر الاساءة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والدعوة لحماية تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الكردي.

وفي حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اعتبرت شاكيد، أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، “سيقوي الرئيس أردوغان، بينما سيضر بإسرائيل”. وفقما أوردت صيحفة “جيروزاليم بوست”.

وفي إشارة إلى تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا”، قالت شاكيد، “آمل بأن ينتصر الأكراد في حربهم ضد الأتراك، وآمل أن يمنع المجتمع الدولي أردوغان من قتل الأكراد”.

– “ثعابين صغيرة”

وسبق أن أقدمت شاكيد المنتمية لحزب “البيت اليهودي” اليميني، على فضيحة مدوية، عبر نشر تدوينة نسبتها لاحقا للصحفي أوري اليتسور، أحد المستشارين السابقين لنتنياهو، وقد كتبها عام 2002، ونشرتها شاكيد على فيسبوك بعد 12 عاما، وفق صحيفة “هارتس”.

ففي الأول من يوليو/ تموز 2014، نشرت شاكيد على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تدوينة جاء فيها: “وراء كل إرهابي يقف عشرات الرجال والنساء بدونهم لا يمكنه الانخراط في الإرهاب، إنهم جميعا مقاتلين أعداء ودماؤهم يجب أن تكون على رؤوسهم”.

وأضافت “هذا يشمل أيضا أمهات الشهداء، الذين يرسلونهم إلى الجحيم بالورود والقبلات، عليهن أن يتبعن أبنائهن ولا يوجد شيء آخر يمكن أن يكون أكثر عدلاً، عليهن أن يذهبن شأنهن في ذلك شأن منازلهن التي ربّوا فيها الثعابين، وإلا فإن ثعابين صغيرة ستنمو هناك”.

ورغم موجة الاستياء حيال هذه التصريحات، إلا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، كافأها بتعيينها في منصب وزيرة العدل عام 2015، في خطوة مثيرة للجدل.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. العلاقة التركية الأسرائليه جيدة ومتينه ومتطورة وستراتيجية وتأريخية ومتنوعه ولن تتأثر في بعض التصريحات السخيفة التي تصدر من الطرفين والتفاهم بينهم عميق جداً.

  2. لا نری من اردوغان الا الشتاٸم والصراخ بینه وبین الصهاینه، ونحن طبعا نقف معه في حرب الشتاٸم٠ لکن اردوغان لم یقم ولن یقم بشيٸ عملي واحد ضد الصهاینه٠ یعني لم یزود المقاومه الفلسطینیه ولا برصاصه واحده٠٠ولم یقطع علاقاته مع الصهاینه٠٠ولم یفعل شيٸ لفك الحصار عن غزه٠ یدعم فلسطین بالجعجعه، لو دعم فلسطین بعشر ما دعم به المسلحین القتله في شمال سوریا لکنا شاکرین له٠

  3. هي لم تتطاول على اردوغان لانه أطول منها .

  4. اردوغان فاق الاسرائيليين إجراما ومازال يدير ويمول اكبر عصابات الاجرام على مر التاريخ ضد سوريا وشعبها

  5. بكل بساطة نسأل هذة المسماة وزيره من اتى بك الى ديارنا ؟! – انتم غزاة محتلون غاصبون لاراضي شعب مهجر تعداده يفوق تعداد كل يهود العالم فالاولى بك ان تعودي من حيث اتيت وكفي اذاك عنا .

  6. شالوم. ما. الفرق بين ما سميت وزيرة العدل الصهيونية . وليست اليهودية.. وبين نيكي هيلي. الامريكيه . ترمب ونتنياهو لديهما من محبي العرب والمسلمين في أجهزة اتخاذ القرار، الكثيرين، انا انظر الى الماضي البعيد ايام طرد ملوك العرب من الأندلس ومسببات طردهم. التاريخ يعيد نفسه الله يحمي الاسلام والعرب ولا تعليق اكثر ؟؟؟؟!!!!

  7. تعليق الشخص المتخفي يدل على مدى جهله في التحليل ومدى تخلف مرجعيته الفكريه ، اردوغان زعيم شريف بشهاده أهل الشهداء والمقاومة في غزه ألعزه وهذا يكفيه فخرا يا هذا.المسمى Anonymous.

  8. اذا كانت هذه المخلوقة تعرف العدل فإنها يجب أن تترك فلسطين لأصحابها الحقيقيين و تغادر عائدة من حيث أتت .

  9. أردوغان علاقاتها مع اليهود طيبة فعليه أن يقطعها وينتقم لقول هذه الحمقاء.

  10. كيان الصهيوني منهار على كل الأصعدة لم يكون هذا الكيان ضعيفا وهشا ولا قيمة له متل هذه الايام التصريحات قادته مبكية مضحكة تدعوا إلى الشفقة تصريحات نتنياهوا وتصريحات هذه الوزيرة تشير مدى الانهيار كبير وحالة النفسية قادة الكيان فشلت جميع مشاريعهم أضعاف المنطقة آخر الانهيار مشروع دويلة كردية في الشرق سوريا حلموا بيها كثيرا تحولت إلى السراب العراق بدأ يعود إلى قوته سوريا بدأت تتعافى مسرحية الإنفاق في لبنان تحولت المهزلة وفضيحة الدولية فضيحة في غزة أدت إلى الإستقالة ليبرمان حلفائه العرب في أضعف حالتهم السعودية الاميرها متهم جريمة القتل البشعة تنتظره المحاكمة الدولية بي إضافة الهزيمة الآخرى في اليمن حليفها آخر في مصر السيسي لم يهمه شيء سوى البقاء في السلطة بي أي طريقة فقدت شعبيته بكامل يحكم مصر بقوة العسكرية أصبح لا المستقبل له الكيان أصبح أضعف من خيط العنكبوت

  11. دعنا نقول لو ان ترامب انسحب من سوريا ، لماذا الحمله الشعواء على اردوغان ؟؟.
    هل لان اردوغان اقنع ترامب بمغادرة سوريا ، وترك الكيان لوحده ؟؟. ” كما يقول الاعلام ”
    ام ان ترامب صار يثق باردوغان اكثر من قادة اسرائيل ، وبالتالي غير وحسد ؟؟!.
    انتظري يا وزيره الظلم ، وسترين ان من تشتمين ، كاثوليكي اكثر البابا !، اي صهيوني اكثر من نتنياهو !.
    وهو حريص على امنكم وسلامتكم ، ولهذا تم تسليمه هذه المهمه !.
    ولكنه سيدرك ان من اعطاه الحق في سوريا ، سيكون سبب خسارته لتركيا !!.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here