وزيرة العدل الألمانية تطالب بمزيد من الصرامة في التصدي لليمين المتطرف

برلين  (د ب أ)- عقب مقتل المسؤول الحكومي المحلي في مدينة كاسل الألمانية، فالتر لوبكه، ومحاولة قتل مواطن إريتري في مدينة فيشترسباخ، طالبت وزيرة العدل الألمانية كريستينه لامبرشت بمزيد من الصرامة في التصدي لليمينيين المتطرفين.

وقالت الوزيرة المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي في تصريحات لصحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم السبت: “يتعين علينا زيادة ضغط الملاحقة على اليمينيين المتطرفين بشدة”.

وذكرت لامبرشت أنه يتعين على الشرطة وهيئات الادعاء العام بذل كافة الجهود لملاحقة جرائم الكراهية على الإنترنت بفعالية، وقالت: “نرى أن الكراهية على الإنترنت تتحول إلى عنف وحشي”، مشيرة إلى أن الحكومة الاتحادية تدعم الولايات عبر ميثاق دولة القانون في زيادة القوى العاملة والكفاءات الرقمية لدى السلطات القضائية.

وتشتبه السلطات الألمانية في أن اليميني المتطرف، شتيفان إي.، قتل المسؤول الحكومي لوبكه في حزيران/يونيو الماضي برصاصة في الرأس. ويقبع المشتبه به في السجن الاحتياطي حاليا. ويجري الادعاء العام تحقيقات ضده بتهمة القتل. ويرجح الادعاء العام وجود خلفية يمينية متطرفة وراء الجريمة.

وفي مدينة فيشترسباخ الصغيرة بولاية هيسن غربي ألمانيا، أصيب إريتري 26/ عاما/ بجروح بالغة إثر تعرضه لطلق ناري في البطن على يد ألماني 55/ عاما/ يوم الاثنين الماضي. وعقب ارتكاب الجريمة قتل الألماني نفسه. ويرجح المحققون وجود دوافع عنصرية وراء الجريمة.

ومن المقرر تنظيم مظاهرة اليوم في مدينة فيشترسباخ دعت إليها مجموعة “أنتيفا كولكتيف 069” اليسارية. وتتوقع المدينة مشاركة مئتي فرد في المظاهرة، التي تحمل شعار “ضد الإرهاب اليميني”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here