وزيرة الدفاع الألمانية الجديدة تعتزم تحسين إجادتها للفرنسية والإنجليزية

زاربروكن/برلين  (د ب أ)- تعتزم وزيرة الدفاع الألمانية الجديدة، أنيجريت كرامب-كارنباور، تحسين إجادتها للغات أجنبية من أجل منصبها الجديد.

وقالت كرامب-كارنباور في تصريحات لصحيفة “زاربروكر تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: “أفهم وأتحدث الفرنسية والإنجليزية، لكن ليس بنفس قدر الإجادة الذي أرغب فيه”.

وذكرت الوزيرة، التي تتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا للمستشارة أنجيلا ميركل، أنها عندما كانت تترأس حكومة ولاية زارلاند المتاخمة للحدود الفرنسية تلقت دروسا خاصة في اللغة الفرنسية، ثم في الإنجليزية عندما تركز نشاطها السياسي في برلين، وقالت: “إذا توفر لدي الوقت سأواصل ذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن كرامب-كارنباور 56/ عاما/ تجري العديد من اللقاءات على المستوى الدولي بصفتها وزيرة للدفاع. وخلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، أول أمس الأربعاء في بروكسل استعانت الوزيرة بمترجم فوري.

وتولت كرامب-كارنباور رئاسة حكومة ولاية زارلاند منذ آب/أغسطس عام 2011 حتى شباط/فبراير عام .2018 ومنذ نهاية عام 2018 أصبحت الرئيسة الاتحادية للحزب المسيحي الديمقراطي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here