وزيرة إسرائيلية مؤيدة لنتنياهو: لن نسمح بفوز “البخاريين” برئاسة الليكود

معتز بالله محمد/الأناضول- قالت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف، إنه لا يجب السماح لمن سمتهم “البخاريين” بالفوز في انتخابات حزب الليكود، في إشارة لجدعون ساعر الذي ينافس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الخميس، على رئاسة الحزب.
وكانت “ريغيف” تتحدث خلال مؤتمر انتخابي لصالح نتنياهو بمنطقة “أور يهودا” الواقعة ضمن لواء تل أبيب (وسط)، مساء الثلاثاء، وفق ما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت”، الأربعاء.
وقالت الوزيرة الإسرائيلية :”لن نسمح للبخاريين بالفوز هنا (في الليكود)”.
والبخاريون أو “يهود بخارى” هو الاسم الدارج في إسرائيل للمهاجرين من منطقة وسط أسيا وخاصة من طاجيكستان، وأوزباكستان التي تضم مدينة “بُخارى”.
من جانبه، قال “ساعر” رداً على “ريغيف” دون ذكر اسمها:” نشر الجانب الثاني (معسكر نتنياهو) خلال الساعات والأيام الأخيرة الماضية أخبار زائفة وأكاذيب وإهانات بل وعبارات عنصرية، هذا ليس نهجنا، ليس نهج الليكود”، بحسب المصدر ذاته.
وأثارت تصريحات الوزيرة الإسرائيلية الغضب بين اليهود من أصول بخارية، داخل إسرائيل، وقالت رونيت النثان ميرزيوف” مديرة جمعية “تحالف البخاريين”:” أشعر بالصدمة وخيبة الأمل من الوزيرة ميري ريغيف، ماذا حدث؟ لنا هل أصبحنا نمضي وفقاً للطائفة؟ نختار الزعماء على أساس الطائفة؟”.
وأضافت:” هناك بخاريون يصوتون لبيبي (نتنياهو)، وآخرون لجدعون ساعر، وبالطبع هناك من يصوت لـ(أزرق أبيض)، والعمل، وأحزاب أخرى”.
ومن المتوقع أن يخوض نتنياهو مواجهة مع ساعر، في الانتخابات التمهيدية التي تجرى الخميس على رئاسة الليكود.
ومساء الأحد، أطلق نتنياهو حملته الدعائية القصيرة تمهيدا لانتخابات الليكود بمؤتمر عقده بمدينة القدس لم يشارك فيه سوى 200 من أنصاره.
وخلال الأيام الأخيرة الماضية، هاجم قياديون بالليكود “ساعر”، لإقدامه على خوض المنافسة ضد نتنياهو الذي يقود الحزب منذ عقد من الزمن، معتبرين أنه “يخدم اليسار”.
ومساء الإثنين اشتكت النائبة بالكنيست (البرلمان) عن حزب الليكود “ميخال شير”من تعرضها للتنمر و”شتائم مهينة”، بعد إعلانها تأييد ساعر، في مواجهة نتنياهو.
وقالت “ميخال شير” وهي تبكي، خلال مؤتمر لليكود” أشكر الله لأن والديّ ليسا على قيد الحياة، كي لا يسمعا الشتائم التي تُوجّه إلي، ولأن أبنائي ما زالوا صغاراً كي لا يقرأونها”، بحسب القناة “13” (خاصة) الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here