وزيرا خارجية اليابان وروسيا يؤكدان مجددا علاقاتهما الوثيقة قبل قمة مايو

طوكيو  (د ب أ)- اتفق وزيرا خارجية اليابان وروسيا على العمل معا عن كثب لجعل القمة الثنائية المقبلة، مثمرة بقدر الامكان، طبقا لما ذكرته هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) الاربعاء.

جاء ذلك في اجتماع لوزيرة الخارجية اليابانية، تارو كونو ونظيرها الروسي، سيرجي لافروف في طوكيو اليوم .

وقالت كونو للافروف إن اليابان وروسيا تواجهان قضايا كورية شمالية، بين تحديات أخرى وأنهما سيعالجان تلك القضايا من خلال التعاون الوثيق.

وذكر لافروف أنه يأمل في تعزيز التفهم بين شعبي اليابان وروسيا وتمهيد الطريق أمام التوصل لمعاهدة سلام بين الدولتين.

وقال لافروف إن الحوار الوثيق مهم للغاية لاتخاذ خطوات ملموسة نحو نقاط تم الاتفاق عليها بالفعل من قبل الزعيمين.

وأضاف أن اليابان وروسيا يتعين أن تعززان علاقاتهما بأسلوب قوي.

يأتي الاجتماع بعد فوز ساحق للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في الانتخابات الرئاسية التي جرت الاحد الماضي.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي وبوتين في أيار/مايو المقبل. وسيبحث الزعيمان نشاطا اقتصاديا مشتركا على جزر تسيطر عليها روسيا، وتطالب اليابان بأحقيتها في السيادة عليها، طبقا لهيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية.

وتؤكد الحكومة اليابانية أن الجزر جزء لا يتجزأ من الاراضي اليابانية. وتقول إن الجزر تم احتلاها بشكل غير شرعي بعد الحرب العالمية الثانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here