وزيرا خارجية العراق وروسيا يبحثان في موسكو التنسيق الأمني وتعزيز التجهيز العسكري

بغداد  (د ب أ)- أجرى وزيرا الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري والروسي سيرجي لافروف محادثات في موسكو ركزت على تعزيز التنسيق الأمني ودعم التجهيز العسكري بين البلدين.

وخلال اللقاء، أكد الجعفري حرص العراق على “استمرار التنسيق الأمني وتبادل المعلومات للحد من انتشار الخلايا الإرهابية”.

ووفقا لبيان صدر اليوم الثلاثاء عن مكتب الوزير العراقي، فقد أكد أن “فرص الاستثمار أمام الشركات الروسية واسعة، ومفتوحة للعمل في العراق”، داعيا إلى زيادة حجم التعاون في مجال الغاز والتجهيز العسكري. كما أشار إلى أن “العراق يسعى لحشد الدعم الدولي، ووقوف الدول الصديقة إلى جانبه في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية”.

من جانبه، أكد لافروف دعم روسيا لجهود الحكومة العراقية من أجل “إعادة الأمن، والاستقرار إلى العراق”، وشدد على أهمية “الاستمرار في التنسيق الأمني، والاستخباري، وتبادل المعلومات؛ للحد من التحديات الإرهابية”.

وكشف لافروف عن أنه سيزور العراق في الفترة المقبلة بعد الاتفاق على المقر الجديد للسفارة الروسية في بغداد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here