وزيران إسرائيليان يؤسسان حزبا يعارض إقامة دولة فلسطينية

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: أعلن وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، ووزيرة العدل آييلت شاكيد السبت، تأسيسَ حزب جديد أطلقا عليه اسم “هيمين هحداش” (اليمين الجديد).

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزيرين عقداه في مدينة تل أبيب (شمال) ونقلته وسائل إعلام إسرائيلية.

وأشار الوزيران إلى أن الحزب سيجمع المتدينين والعلمانيين، ويدعو لعدم الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة أبدا.

وأوضح الوزيران بينيت وشاكيد خلال المؤتمر أنهما سيرأسان هذا الحزب وأن عدد العلمانيين والمتدينين فيه سيكون متساويا.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي بأنه من المتوقع انضمام النائبة في الكنيست (البرلمان) شولي معلم هي الأخرى إلى هذا الحزب.

وأفاد بينيت بأن هذا الحزب سيكون يمينيا حقيقيا ويعارض إقامة دولة فلسطينية.

وأضاف: “إذا نجحنا في الماضي في منع إطلاق سراح الإرهابيين (حسب وصفها) أو تقدُّم الدولة الفلسطينية، فقد فقدنا قوة تأثيرنا هذه الآن”.

وتابع: “لقد أدرك رئيس الحكومة (بنيامين) نتنياهو أن الصهيونية الدينية في جيبه، وأنهم سيذهبون معه دائما”، ويقصد هنا انصياع الأحزاب الدينية لمعظم قرارات نتنياهو.

ويعتبر بينيت وشاكيد، قطبا حزب “البيت اليهودي” اليميني المتدين، حيث كان الأول يرأسه.

بدورها، تحدثت شاكيد عن ضرورة وجود “شراكة حقيقية بين العلمانيين والمتدينين”.

والإثنين، قرر رؤساء الائتلاف الحكومي في إسرائيل، الذهاب إلى انتخابات مبكرة في 9 أبريل/ نيسان المقبل، كان من المقرر أن تجري نهاية العام المقبل.

وتبع قرار الائتلاف الأربعاء الماضي، موافقة الكنيست بكامل هيئته، على حل نفسه في دورته العشرين.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. PHILISTINE IS AFIRE NEVER DIE …. NO POWER CAN SPHETERIZE OUR JUSTIFICATION ….. THERE IS NO HARMONY LIFE IN THE WORLD WITH SAVAGE CARCINOGENIC ZIONISM ENTITY

  2. عباس سيبقى متمسك باسلو حتى لو دخلت عليه فرقة اغتيال صهيونية وسيقى متمسكا بالتنسيق لأمني لأن هذا هو دوره هو وعصابته وفيما عدا ذلك لن يقبلوا به يوما واحدا …!!

  3. |Is this the same minister of justice that was hosted and honored In Abu Dhabi just recently? What say you UAE

  4. نوجه هذة التحديات القديمة المتجدده للسيد الرئيس ابو مازن عراب اوسلو والمدافع عنه ؟!! الى اين ياسيادة الرئيس ؟! المجتمع الصهيوني يزداد تطرفا ولا مجال لمعسكر السلام فيهم اطلاقا – لقد دمروا وعن قصد ودراسه معسكر السلام ليكشفوا عن وجههم القبيح المحتل الغاصب التوسعي فماذا انت فاعل ؟ هل لا زلت متشبثا بالتنسيق الامني مع الشين بيت والشاباك الذي قتلوا من قيادات فتح ما تعرفهم انت اكثر منا ؟!
    لاشئ غريب على المجتمع الصهيوني لاشئ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here