وزراء مالية الاتحاد الأوروبي يضيفون المزيد من الدول إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية

بروكسل (د ب أ) – يتجه وزراء مالية الاتحاد الأوروبي لإضافة المزيد من الدول والمناطق إلى القائمة السوداء للدول والنظم غير المتعاونة ضريبيا والتي يعتبرها الاتحاد ملاذات ضريبية.

كان الاتحاد الأوروبي قد نشر هذه القائمة في كانون أول/ديسمبر الماضي بهدف توسيع نطاق الجهود الرامية إلى الحد من التهرب الضريبي، حيث ضمنت في البداية 17 دولة ومنطقة.

ومنذ ذلك الوقت دخلت أغلب الدول الواردة في القائمة في حوار بناء مع الاتحاد الأوروبي والتزمت بتطبيق المعايير الأوروبية بشأن الضرائب وبالتالي رفع اسمها من القائمة بحسب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وبنهاية 2018 اقتصرت القائمة على 5 مناطق فقط وهي “ساموا الأمريكية” و”جوام” و”ساموا” و”ترينداد وتوباجو” و”جزر العذراء الأمريكية”.

ومن المتوقع أن يصدر وزراء مالية الاتحاد الأوروبي الويم “قائمة رمادية” للدول والمناطق التي حصلت على مهلة إضافية للالتزام بالمعايير الأوروبية.

وستضم القائمة الجديدة حوالي 15 دولة ومنطقة، بحسب مصادر في الاتحاد الأوروبي، التي أشارت إلى استمرار الخلافات داخل الاتحاد بشأن بعض النتائج المحتملة.

كانت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية قد ذكرت يوم الأحد الماضي أن بريطانيا ورومانيا تعترضان على إضافة “باربادوس” و”برمودا” إلى القائمة، في حين تعارض إيطاليا وجمهورية التشيك إضافة الإمارات العربية المتحدة إليها.

يذكر أن الدول المدرجة على هذه القائمة تواجه قيودا في الحصول على التمويل من الاتحاد الأوروبي، لكن دول الاتحاد منقسمة بشأن الحاجة إلى فرض المزيد من العقوبات عليها لتشجيع الإصلاحات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here