وزراء خارجية “الناتو” يجتمعون الأربعاء والخميس في واشنطن

بروكسل/ شريفة جتين/ الأناضول – يعتزم وزراء خارجية الدول الـ29 الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الاجتماع بواشنطن يومي الأربعاء والخميس المقبلين، للاحتفال بمرور 70 عاما على تأسيس الحلف.

كما يبحث الوزراء قضايا متعلقة بروسيا وأفغانستان، ومكافحة الإرهاب، وتقاسم أعباء الحلف.

وأوضح الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بهذا الخصوص، أن الوزراء سيجتمعون في الكونغرس الأمريكي بأول يوم، وأنه سيلقي كلمة باسم الحلف.

ولفت إلى أن الوزراء سيلتقون مساء الأربعاء، في قاعة ميلون التي شهدت توقيع اتفاقية شمال الأطلسي عام 1949، وقال ستكون فرصة للاحتفال بالسلام والازدهار المتواصل لـ70 عامًا .

وأكد ستولتنبرغ أن الوزراء سيبحثون الخميس، العلاقات مع روسيا، مشيرًا إلى أن الأخيرة لا تزال تنتهك معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

وأضاف روسيا تتجاهل دعواتنا من أجل الالتزام بالمعاهدة، فالوقت يمضي، لذلك سنبحث الخطوات التي سيتخذها الناتو.

وشدد أن الحلف قلق إزاء الموقف العدائي لروسيا، مبينًا أن الاجتماع سيتناول التوتر في بحر آزوف.

كما ذكر ستولتنبرغ أن الوزراء سيبحثون أنشطة الحلف المتعلقة بمكافحة الإرهاب، قائلًا وبهذا الإطار، سنتناول الوضع في أفغانستان، حيث سنتخذ القرارات المتعلقة بوجودنا هناك.

وأكد أن الحلف متحد بخصوص مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، لافتًا إلى أنه يدير عبر بعثاته التدريبية في العراق أنشطة من أجل منع عودة داعش.

وحول تقاسم الأعباء، شدد الأمين العام أن الاجتماع سيغلق مع مناقشة مسألة تقاسم الأعباء.

وأردف خفضنا ميزانيات دفاعنا مليارات الدولارات على مر السنين، وبعد الآن نزيدها مليارات.

وأوضح أن حلفاء الناتو، بدأوا بـ استثمار أكبر وأفضل في مجال الدفاع ، مستدركًا ولكن علينا القيام بأكثر من ذلك، وعدم خسارة الزخم الذي حققناه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here