وزراء “الليكود” يعلنون عزمهم تقديم مشروع قانون بحل الكنيست والدعوة إلى انتخابات جديدة ما لم يتم تشكيل حكومة خلال ثلاثة أيام

القدس/أسامة الغساني/الأناضول – أعلن وزراء في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية عن حزب  الليكود ، الأحد، عزمهم تقديم مشروع قانون بحل الكنيست والدعوة إلى انتخابات جديدة، ما لم يتم تشكيل حكومة خلال ثلاثة أيام.
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) أن وزراء الليكود، الذي يقوده رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو كلّفوا عضو الكنيست  ميكي زوهر  بتقديم مشروع قانون حل الكنيست، للتصويت عليه بالقراءة الأولى الإثنين، على أن يكون التصويت النهائي الأربعاء.
يشار أن الأربعاء هو موعد انتهاء المهلة الثانية والأخيرة لتقديم نتنياهو حكومته، بعد انتخابات أبريل/نيسان الماضي.
ولفتت هيئة البث إلى اتهام نتنياهو زعيم حزب  إسرائيل بيتنا (5 مقاعد)، أفيغدور ليبرمان؛ بالسعي لإفشال جهود تشكيل الحكومة.
كما نسب المصدر لرئيس الحكومة المكلف تحذيره الأحزاب الصغيرة من عواقب إجراء انتخابات جديدة، واحتمال فشلها في البقاء بالكنيست.
وتعتبر الخطوة تصعيدًا من الليكود لإجبار ليبرمان على التراجع عن مطالبته بـ قانون التجنيد ، الذي صاغه أثناء توليه وزارة الدفاع العام الماضي؛ وترفضه الأحزاب الحريدية المتدينة يهدوت هتوراه  و شاس  (15 مقعدًا).
يذكر أن نتنياهو بحاجة لحشد جميع أحزاب اليمين واليمين المتطرف (65 من أصل 120 مقعدًا) ليتسنى له تمرير حكومته في الكنيست.
ويسعى الليكود، حال فشله في تشكيل ائتلاف حكومي؛ إلى حل الكنيست، والذهاب إلى انتخابات جديدة خلال 3 أشهر، لتجنب تكليف الرئيس روفين ريفلين  مرشحًا آخر، سيما من معسكر اليسار، بموجب القانون، بعد انتهاء مُهلتي نتنياهو.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. محاولة “نتنياهوية” في اللحظات الأخيرة لإبتزاز الأحزاب الصغيرة المنوي التحالف معها في تشكيل الحكومة للتخفيف من شروطها الحزبية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here