وزراء الخارجية العرب “يرفضون” القرار الأميركي حول المستوطنات الاسرائيلية ويعتبرونه باطلا وغير قانوني ومخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة

القاهرة – (أ ف ب) – أعلن وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ الاثنين في القاهرة “رفضهم” القرار الاميركي الذي اعتبر المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة غير مخالفة للقانون الدولي.

وأكد الوزراء في قرار صدر في ختام اجتماعهم المخصص للموقف الأميركي الجديد “ادانة ورفض قرار الولايات المتحدة (…) باعتبار هذا القرار باطلا ولاغيا وليس له أثر قانوني وأنه مخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة”.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري نّ المستوطنات الإسرائيليّة لا تُعدّ “في ذاتها غير متّسقة مع القانون الدولي”، رغم قرارات مجلس الأمن التي تعتبر المستوطنات غير قانونيّة كونها مقامة على أراض فلسطينيّة محتلّة.

ياتي هذا الموقف المفاجىء لادارة الرئيس دونالد ترامب بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل وبسيادة الدولة العبرية على الجولان السوري المحتل.

ويضع هذا التحوّل الولايات المتحدة في مواجهة مع الأسرة الدوليّة بكاملها. وقد قوبل بانتقادات من الاتّحاد الأوروبي والأمم المتّحدة.

ويعيش أكثر نحو 630 ألف إسرائيلي في القدس الشرقيّة والضفّة الغربيّة إلى جانب أكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني. ولا تزال مسألة المستوطنات بين أبرز الملفّات الشائكة في إطار النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المستمرّ منذ عقود.

كما أكد الوزراء العرب “إدانتهم الشديدة للعدوان الاسرائيلي الهمجي الأخير على قطاع غزة” وكذلك “ادانة سياسة الاغتيالات الاسرائيلية والاعدام خارج نطاق القانون”.

واندلعت مواجهات بعد اغتيال إسرائيل في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري القيادي العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، فردّت الجهاد بإطلاق 450 صاروخا في اتجاه إسرائيل على مدار الأيام الثلاثة للتصعيد.

ورد الطيران الإسرائيلي بشن عشرات غارات جوية استهدفت خصوصا مواقع للجهاد.

وأسفر التصعيد بين الجانبين عن مقتل 35 فلسطينيا وجرح أكثر من مئة آخرين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. الاستعمار الصهيوامرمانبيطنوفرنسيروسي المجرم بحقنا جميعا عليه الزوال.ومن غير ذلك ستبقي في مذله مدي الحياه
    نعم نحن ابنا اسره واحده اسره الوطن الإنساني والعربي والاسلامي

  2. رفض القرار الامريكي بالاجماع والتحالف مع امريكا بالاجماع.على من تضحكون؟

  3. حراك الشعوب العربية في اكثر من دولة فإن دل على شيء فإنه يشير إلى بوادر نهضة الشعوب العربية وخاصة الشبيبة فيها نتيجة وصولهم إلى مرتبة من الوعي الوطني والاجتماعي تجعلهم يسخرون من سذاجتكم أيها المؤتمرين لقد باتت الشبيبة واعية لمجريات الأمور فلم يعد في إمكان أصحاب الجلالة والسمو والسيادة اللعب على الحبال . الشعوب العربية بدأت صحوتها فإلى متى ستبقون تتعامون عن هذه الحقيقة وتستمرون في استحمار الشعوب

  4. من على المنابر يقولون هاذا أما إذا خلو الى شياطينهم قالو إنا معكم إنما نحن مستهزؤون … كما قال تعالى في سورة البقرة والله أعلم بهاؤلاء المنافقين

  5. ____ أن يأتي الرفض من الأمم المتحدة و مجلس الأمن و دول نافذة في أوروبا و دول أخرى عديدة قبل ’’ رفض ’’ الجامعة العربية .. أن دل فلأنه دلالة على نوم عميق في الوقت بدل الضائع .

  6. لا شك بأن اجتماع وزراء العالم العربي قد انتج كلمة واحدة ( رفضهم ) لقرار ترامب.
    طبعا بعد هذا الرفض سيتراجع ترامب عن قراره وهذا نجاح باهر لمعالي الوزراء الأفاضل.
    ما شاء الله على هؤلاء الوزراء الرافضين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here