وزارة العدل: السودان يصادق على قانون يجرّم ختان الإناث

الخرطوم ـ (أ ف ب) – أعلنت وزارة العدل السودانية في بيان الجمعة مصادقة مجلس السيادة الانتقالي في البلاد على قانون يجرّم ختان الإناث في البلاد.

وقال البيان “اكتملت إجازة عدد من القوانين بعد توقيع السيد رئيس مجلس السيادة عليها الخميس (… وبينها) إلغاء عدد من المواد المتفرقة في بعض القوانين التي تحط من قدر وكرامة المرأة كتجريم ختان الإناث”.

وكان مجلس الوزراء السوداني أقرّ في أيار/مايو تعديلا في القانون الجنائي ينص على تجريم الختان ومعاقبة مرتكبه بالسجن لمدة أقصاها ثلاث سنوات مع دفع غرامة.

وجاء في نص المادة المعدّلة “يعد مرتكبا جريمة كل من يقوم بإزالة أو تشويه العضو التناسلي للأنثى ما يؤدي إلى ذهاب وظيفته كلياً أو جزئياً سواء كان داخل أي مستشفى أو مركز صحي أو مستوصف أو عيادة أو غيرها من الأماكن؛ يعاقب من يرتكب الجريمة بالسجن مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات وبالغرامة”.

وتعاقب المادة من يقوم بالفعل سواء أكان طبيبا أو طبيبة أو زائرة صحية.

وبحسب إحصاءات للأمم المتحدة، عانت 87% من النساء والفتيات السودانيات من هذه الممارسة.

وجاء ضمن التعديلات التي وقّع عليها مجلس السيادة الخميس “الإقرار بحق المرأة في إصطحاب أطفالها في حال السفر خارج السودان”.

ويعيش السودان حاليا عهدا جديدا بعد نجاح ثورته التي شهدت دورا بارزا للمرأة وأسقطت في نيسان/أبريل 2019 الرئيس السابق عمر البشير الذي حكم البلاد لمدة 30 عاما.

ومنذ آب/أغسطس الماضي، يتولى مجلس سيادي انتقالي يضم عسكريين ومدنيين الحكم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. سيلجأ البعض الى الممارسات السوداء ، والمهم الملاحقه وتطبيق القانون ، عموما هو امر جيد وفي مصلحة شعب السودان

  2. خبر جيد و خطوة اخرى للامام….. مبروك والف شكر لتخلص من احدى العادات الاجتماعية السيئة والمضرة

  3. كم ان سعيد بسماع هذا الخبر أتمنى ان يحدث ذالك في مصر حتى تنتهي هذه العادة السوء والجهل والتخلف. كم فتاة ماتت من فعل هذه الأمور.

  4. ما يهم كثير من حكام العرب والمسلمين، هو رضى أمريكا والغرب.
    مليار تحية وتقدير لحكام الصين وشعبها الذين لم يتنازلوا لهما، وتحدواهما بالتفوق بالعمل الشاق والدراسة والإنتاج.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here