وزارة الخارجية المصرية: حرية العمل الأهلي مكفولة بموجب الدستور والقوانين المصرية ونرفض أي محاولة للتأثير على التحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع مواطنين مصريين تم توجيه اتهامات إليهم

 القاهرة – (د ب أ)- قالت وزارة الخارجية المصرية إن وسائل الإعلام تنقل معلومات مغلوطة، وأكدت أن العمل الحقوقي بمصر مكفول بشرط احترام القانون وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

وأضافت وزارة الخارجية في بيان اليوم السبت: “اتصالا بما يتم تناقله من ردود أفعال واستنتاجات مغلوطة على وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي حول القبض على عدد من العاملين بالمُبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والتي تستبق نتائج التحقيقات التي تُجريها السلطات القضائية المصرية في هذا الشأن”.

 وشددت الوزارة على لسان المتحدث الرسمي السفير أحمد حافظ على رفضها أي محاولة للتأثير على التحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع مواطنين مصريين تم توجيه اتهامات إليهم.

وأكد المتحدث الرسمي على أن “الدولة المصرية تحترم مبدأي سيادة القانون والمساواة أمامه، وأن حرية العمل الأهلي مكفولة في مصر بموجب الدستور والقوانين المصرية، وأن العمل في أي من المجالات يجب أن يكون على النحو الذي تُنظمه القوانين المطبقة ذات الصلة ومُحاسبة من يخالفها”.

 وأشار المتحدث الرسمي إلى عدم تمتع أي فئة من الأشخاص بحصانة لعملها في مجال مُحدد.

ونوه المتحدث الرسمي إلى ضرورة احترام مبدأي السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشئون الداخلية اللذين نص عليهما القانون الدولي الذي يحكم العلاقات بين الدول.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الدول العربيه جميعها دولا قانونيه دستوريه يحكمها القانون فقط دون أي أستثناء . من غير المسموح لاي طرف سواء أكان دوله أو جمعيه أو مؤسسه دوليه أو حتى فرد حق في التدخل بشؤنها الداخليه وقوانينها . كله بالقانون ويتم بموجب القانون . دولا أصبحت اضحوكه ونكته العالم والمصيبه أنهم يدعون أن مواطنيهم احرار وحريتهم مكفوله مضمونه ضمانا قويا بموجب الدستور !!!!!!!!!!!!!!

  2. وأكد المتحدث الرسمي على أن “الدولة المصرية تحترم مبدأي سيادة القانون والمساواة أمامه، وأن حرية العمل الأهلي مكفولة في مصر بموجب الدستور والقوانين المصرية، وأن العمل في أي من المجالات يجب أن يكون على النحو الذي تُنظمه القوانين المطبقة ذات الصلة ومُحاسبة من يخالفها؟؟؟
    قانون الطواريء مفعل من أربعون عاما = دولة موز

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here