وزارة الخارجية المصرية: الإنذار الملاحي التركي يشكل انتهاكا لحقوق مصر السيادية

القاهرة- (د ب أ): أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، تعليقا على الإنذار الملاحى الصادر من دولة تركيا بقيام سفينة تركية بتنفيذ أعمال مسح سيزمي فى الفترة من 21 تموز/ يوليو إلى 2 آب/ أغسطس، عن اعتراض مصر على تداخل النقطة رقم (8) الواردة بالإنذار الملاحى مع المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية.

وأكد المتحدث، في بيان صحفي السبت، أن ذلك الإجراء لا يتفق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ويخالف أحكام القانون الدولي، بل يشكل انتهاكا واعتداء على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط.

وشدد المتحدث على أن مصر لا تعترف بأي نتائج أو آثار قد تترتب على العمل بمنطقة التداخل.

ولفت المتحدث إلى أن جمهورية مصر العربية أودعت إعلانا لدى الأمم المتحدة بشأن ممارسة مصر لحقوقها في المياه الاقتصادية الخالصة وفق المادة 310 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فى 11 تموز/ يوليو 1983.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. النقطة 8 في البحر المتوسط والتي تدعي مصر انها منطقة اقتصادية خالصة لمصر ، تقع على مسافة تقريبا متساوية بين سواحل مص وسواحل تركيا ، بل اقرب قليلا الى تركيا . لاتفاق القبرصي المصري في التنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة غي معترف به من قبل تركيا ومن قبل الأمم المتحدة وهو ما اعتبرته الأمم المتحدة قرارات ضد تركيا ومصالحها . المنطقة قريبة من قبرص التركية ومن قبرص اليونانية ، ولا شأن لمصر فيها . كان يجب على مصر التباحث مع تركيا بدل عمل صفقات مشبوهة مع قبض واليونان . تحيات

  2. مصر كانت ام العروبة و اسقطتها مع اتفاقية كامب ديفيد. أن شاء الله تصحح الأمور و تعود للقيادة فلا قيمة لأمة العرب اذا لم تكن مصر عروبية و قوية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here