ورشفانه الطبول الليبية تدق والعالم لا يسمع

 

 yasmeen-alshibani55

ياسمين الشيباني

تدق الطبول ليعلمونكم بان هناك مدنيين يقتلون  بوابل من القذائف دونما رحمة  هاهم ثواركم  الاوشاوس يقتلون مدنيين عزل وحكومة تبيح لهم ذلك وتستعين بطيارين لقتل شعبها وتمزق طائراته أجساد أبرياء بنفس التهم التي تستثير ذاكرتنا وكانت حجة لكم في 2011 وهاهي التهمة جريمة تقترفوها انتم الان  والكل يعلم ان كل  التهم التي روج تم لها لم يكن لها أساس على الإطلاق، وانما هي حجة للاجتياح بلد واستباحة ارضه هاهي الطبول تنذركم بان القتل يملأ سماء هذه المدن ولكن ما من مجيب لها ليوقف القتل والتهجير الجديد للعوائل مرعوبه من صواريخ ثواركم هذه الأيام والطبول التي تعلن وتلعن جرائم ترتكب أمامك ايها العالم ولا صوت الا لصواريخ تنثر دما. وانت توشح بوجهك عن اطفال ورشفانه التي تمزق أجسادهم البريئة وسبها التي يعلو فيها صوت أمهات تنتحب فيها فقدا، وياأيتها الامم المتحدة يامن أصبحت تمتهنين نشرالوجع بحجج ما إنزال الله بها بسلطان لتعبثون في أرضه بمسميات انتم ابتدعتموها، وأكاذيب تمررونها من اجل  الوصول لأطماعكم.

ليبيا  المسرح الذي يشهد علي جريمتكم ايها العالم والذي تحدث كل يوم علي ارضه جريمة ابشع من سابقتها لثوار الناتو فمنذ ان احتلت ليبيا من الغرب وباختلاق حجج واهية وصنع هؤلاء الفبرايريون للسيطرة علي مقدرات ليبيا وسرقتها والعبث بسيادتها.. فالهجوم من قبل ثواركم علي كل مدينه ترفض عبث هؤلاء العابثين بالوطن .. يكون مصيرها القتل والتفجير  والتهجير ومحاصرتها ويتم ضربها بالراجمات والطائرات . حقدا وتشفي وماحدث في بني وليد ليس منكم ببعيد واليوم يستمر هذا السيناريو في سبها وفي مدينة ورشفانه التي تحدث فيها مجزرة جديدة ويقتل الأبرياء فيها أطفال ونساء وتدك منازل وتدمر دون اكتراث . ليبيا أصبحت بلد الجرائم…   بلد تتلاعب به الفتنة والقتل  والحرق يقترفها كل يوم من أسموا انفسهم ثوار الناتو ثوار الحرية المقلدة والديمقراطية المزعومة وحقوق الانسان الكاذبه ..

فأين هي مبرراتكم ودفاعكم عن مدنيين يقتلون وتحرقهم  طائرات وصواريخ ثواركم ،!!! وأين انتم  ممايحدث الان في مدينة ورشفانه وسبها فلكل العرب المدافعون عن ثوار الناتو في السابق والذين لم يفهموا ويعوا  انها كانت مؤامرة!!

وأقسم بالله أن ما أشاهده في ليبيا بعد ماسمي بنكبة فبراير من جرائم الا شئ تقشعر له الأبدان وترفضه العقول وتستهجنه كل الأديان السماوية . وأننا فقدنا الأمن والأمان في وطن كنا نجوبه شرقا وغربا وجنوبا دون خوف او قلق فكل الليبين كانوا أهل  وأخوة وأصهار.. أيقنت الان اني أعيش في عالم يعطي حقوقا وحماية للفئران اكثر وأقوي من حقوق بني الإنسان.  فيأيها العالم المتلحف بعباءة المدنية وحقوق الانسان كذبا  وطمعا وبهتانا.. ستلاحق بلعنات أطفالنا الذين سقطوا في سرت وبني وليد وماجر وصرمان ستلاحق بلعنات اطفال سبها وأطفال ورشفانه..

ستلاحق باللعنات من القتلى المدنيين في ورشفانه.. التي تدك بصواريخ غراد منذ ايام وبمباركة حكومة عميلة ستلاحق بلعنة من يقتلون بالقصف المستمر علي احياء سبها بل ولعنات كل المدن الليبية التي تعيش فوضي وأنت كنت داعما لها منذ نكبة فبراير وحتي هذه الساعة، أيقنت  الان من سياستك التي تطبقها ايها العالم والكيل بمكيالين.

ولما لا تكترثون  أليس من بموت الان في ليبيا مدنيين ايضاً.. حسنا لن ننتظركم ففلسطين ايضا انتظرت طويلا وماحدث في العراق دليل علي عجزكم وتبعيتكم وماتقمون به الان لذبح سوريا  كما فعلتم بليبيا الا خزياً وعاراً ..

اذا فلتدق الطبول في ورشفانه وسرت.. سبها ووبني وليد..  طرابلس والعجيلات، ترهونه وكل مدننا الجريحة  ليستفيق أهل ليبيا التاريخ ليبيا القبائل المتلاحمة جهادا. والذين عبثت بهم الخيانة والغدر والفتنة التي اوقدها حفنة من الحاقدين العملاء.

كاتبة ليبية

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يا اختي ياسمين يقول المثل العربي لقد احييت لو ناديت حيا لاكن لاحياة لمن تنادي وهل المجتمع الدولي تدخل لحماية المدنيين واي مدنيين هل القصف الجوي الذي تم علي التراب الليبي لم يطل المدنيين ام انها كانت ذخيره ذكيه فلا تقتل سوي الموالين للنظام السابق .
    المقصود من القرار الاممي تحقق بتصفية من كانو يقبلون يده وبعدها فليذهب الشعب الليبي الا الجحيم او الا الصومله فهذا لاعنيهم لا هم ولا الاعراب الذين يحملون البغض والكره لمعمر من الحسد والشعور بالدونه في ظل تواجده وعودته بقوه الا المجتمع الدولي والذي لايتمنون ان يكون لاحد غيرهم الحضيه والوجاهه في هذا العالم معتقدين فس انفسهم المريضه انهم ذوي وجاهه خاصة بعد القضاء علي الشهيد صدام فلم يبقي امامهم سوي القذاف وبشار.

  2. ممكن ان توضح لنا الكاتبة هل تعني بالحرب التي تتحدث عنها القتال ضد الشعب الليبي ام قتال فلول القذافي ومن لا يريدون الاستقرار ل ليبيا وشكرا

  3. سيدة ياسمين والله انك تقولين الحقيقة بكل مرارته نعم سيدتي كل ما لفق الغرب وصبيانهم بني خليج السفلة كان مدروسا ومخططا له لتصل ليبيا العظيمة بشعبه وقائدها الشهيد معمر الى ما وصلت له من سيطرة ميليشيات القاعدة الخليجية الغربيةعلى خيرات ليبيا الجريحة وكسر صمود اهلها الذين لم تغفر لهم الصهيونية والغرب وعربان الخليج مواقفها الداعمة للقضايا العربية والافريقية وهذا ما حصل في بلدي سوريا الاسد التي دمروها بحجة الديمقراطية الصهيونية الخليجية ولكن سوريا بشعبها وجيشها وقائدها واصدقاؤها نهضت والنصر لنا ولكم في ليبيا لان الحق بائن والظلم بائن والله يمهل ولا يهمل والنصر لاحرار بني وليد وسرت وسبها وورشفانة وكل المدن الليبية الشريفة عاشت الجماهيرية عاش القذافي وبشار عاشت القومية العربية ولو كره المتخاذلون وان غد لناظره قريب

  4. أختي الليبية، منظمة حقوق “الأنسان” (مشكورين) خرجت بتقرير باهت يدين التعذيب والتنكيل والقتل والأفلات من العقاب … بينما مفتي ليبيا اطال الله بعمره (الشيخ الغرياني) غرد تغريدة الموت وقرع الطبول بندائه لأبناء (فبراير) بأن يضربوا بيد من حديد (المارقين) والمجرمين كما سماهم ونعتهم بورشفانة وبني وليد وسبها. أذا كان الغرياني ومن يدور فى فلكهم ومن يسمون أنفسهم بالأخوان المسلمين واولهم شيخنا الجليل القرضاوي أحل قتل النفس البرئية واشعل ولازال يشعل الفتنة كل يوم لقتل ابناء الدين والشعب الواحد، فكيف تنتظرين فزعة الغرب المتشدقون بحقوق الأنسان أن يوقفوا شلال الدم؟ ليبيا لن تبقي على ماهي عليه (الشعب اراد الحياة …. فالقدر سيستجيب غصباً عنه) فلا تحزني أختي ما دامت مصر بخير والجزائر بخير والحزام الافريقي من تشاد الى النيجر بخير فلن تبقي ليبيا هكذا ابداً، ما هي الأ ترتيبات ووقت وستري احفاد برنار ليفي يفرون كالجرذان لأننا نعلم بأن أغلب الليبيين يؤيدون زعيمهم الراحل معمر القذافي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here