“وثيقة سرية للغاية”: الملك سلمان خيب آمال نتنياهو ورفض التطبيع مع إسرائيل أو الموافقة على “صفقة القرن” دون تقديم تنازلات سياسية ملموسة للطرف الفلسطيني

تل ابيب ـ وكالات: كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة عن “وثيقة سرية مسربة” تؤكد أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، حسم موضوع العلاقات مع إسرائيل مؤكدا رفض المملكة التطبيع معها.

دبلوماسي في الرياض: القرار بشأن قضية الشرق الأوسط يتخذه الملك سلمان وليس ولي عهده

ونقلت القناة في تقرير نشرته اليوم الجمعة عن دبلوماسي إسرائيلي رفيع أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أعدت وثيقة قدمت فيها تقديراتها لموضوع العلاقات مع السعودية، موضحة أن الأخيرة غير مستعدة حاليا للتطبيق أو الموافقة على “صفقة القرن” الخاصة بحل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتي تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دون تقديم تنازلات سياسية ملموسة للطرف الفلسطيني.

وأوضح المسؤول الرفيع، الذي قرأ هذه الوثيقة، أنها معدة من قبل وزارة الخارجية أواسط ديسمبر الماضي وهي “سرية للغاية” بسبب حساسية مسألة “العلاقات بين السعودية وإسرائيل”.

وأشار إلى أن هذا التقرير قدمته الوزارة لعدد محدود من سفارات إسرائيل، وقد وصلت إلى بعض المسؤولين رفيعي المستوى في الخارجية الإسرائيلية.

ولفتت القناة إلى أن هذه “الوثيقة تعتبر استثنائية كذلك لأنها تتناقض مع سياسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي صرح مرارا وبصورة علنية منذ أمد بعيد أن إسرائيل تتجه نحو التطبيع مع دول الخليج وتطوير العلاقات مع بلدان مثل السعودية والإمارات والبحرين”.

لكن التقرير المسرب يشير بوضوح إلى أن هناك “حظوظا ضئيلة جدا” لحدوث هذا التطور.

وبعد أسابيع قليلة من توزيع الوثيقة، زار وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الرياض حيث عقد لقاء مع الملك سلمان.

ونقلت القناة الإسرائيلية الـ10 عن مسؤول سابق في الإدارة الأمريكية أن بومبيو طلب من العاهل السعودي دعم خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط بعد أن يتم نشرها، إلا أن الملك سلمان أبلغ بومبيو أن المملكة لن تقدم الدعم لهذه المبادرة في حال عدم تلبيتها لمطالب الفلسطينيين، وخصوصا فيما يتعلق بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وفي هذا السياق لفت الدبلوماسي الإسرائيلي الرفيع إلى أن الوثيقة السرية تشدد على أن إدارة السياسة السعودية تجاه القضية الفلسطينية والتي كانت بيد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عادت خلال الأشهر الماضية إلى قبضة الملك سلمان.

وهذا الأمر أعاد، حسب الدبلوماسي، سياسة المملكة في إطار الملف الفلسطيني إلى منحاها التقليدي والمحافظ بدرجة أكبر.

وقال المصدر ذاته: “كان يبدو أن هناك إمكانية لتحقيق انفراجة مع السعودية، لكن في هذه المرحلة الأمر غير وارد”.

Print Friendly, PDF & Email

27 تعليقات

  1. حتى لو صح ان هذا فعلا موقف الملك سلمان فالكل يعلم ان ابنه هو الحاكم الفعلي للاسف وهو شخصية متصهينة تماما. تذكروا ماقاله لبعض زعماء الصهاينة فى زيارته الأخيرة الى امريكا عندما صرح بان علينا (الفلسطينيين) ان نقبل بالمعروض (وهو لاشيئ) او نصمت. هذا يبين ان هذا المخلوق متشرب للفكر والمواقف الصهيونية حتى النخاع فمنذ متى صار صاحب الأرض مخير بين مايطرحه عليه لص محتل او الحصول على لاشيئ؟ ومن هو هذا المخلوق الجاهل اصلا ليملي علينا رؤياه فى هذا الموضوع او فى غيره؟

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل…. صار الموقف المخزي المتنازل عن ثمانين بالمئة من فلسطين موقفا مشرفا يستحق الأشادة….. وكأن هذه الوثيقة سربت لكي يتسرب في لا وعينا أن هذا هو سقف المطالب العادل للفلسطينييين

  3. حسبنا الله ونعم الوكيل…. صار الموقف المخزي المتنازل عن ثمانين بالمئة من فلسطين موقفا مشرفا يستحق الأشادة….. وكأن هذه الوثيقة سربت لكي يتسرب في لا وعينا أن هذا هو سقف المطالب العادل للفلسطينييين

  4. حين كانت إدارة ترامب في عز تطرفها وتم نقل السفاره الأمريكيه إلي القدس جاء الرد من الملك سلمان مباشرة بتسمية قمة الظهران بقمة القدس…فلا داعي للتشاؤم لا يمكن لأحد أن يفرض على الفلسطينيين حلولا لا تلبي نيل حقوقهم..ولا يمكن أن ترضي السعوديه أن يكون موقفها أقل من مواقف أصحاب القضيه كما قالت السعوديه مرات عديده…تفاءلوا بالخير أفضل من التشكيك

  5. Not only East Jerusalem , all Jerusalem is Palestine’s capital. Now , what if King Salman dies? who’s going to make the decision? Just all be ware of the Palestinian rage.

  6. السؤال الوحيد ماذا لو تم أعطاء القدس الشرقية عاصمة وطبعاً مثل العادة في الاعلام فقط …. فهل يقبل العرب أعطاء معظم فلسطين أن لم كلها لليهود المتشردين من كل دول العالم وترك أصحاب الارض مشردين في دول الجوار في الخيم والاكواخ وعدم العودة الى أرضهم وبيوتهم والتي ماتزال حتى اليوم ….. وهل يقبل العرب أن ينتقل هذا الاحتلال من فلسطين الى معظم دولهم وأن كان على شكل دبلوماسي أو تجاري وأقتصادي وتكنولوجي وووالخ ومن ثم التحكم في بلدانهم.

  7. لو كانت سرية للغاية لما وصلت إليكم. كل ما هنالك انها محاولة لتبييض الوجوه والقلوب.

  8. تقرير كاذب لان الملك سلمان مريض
    وولي العهد هو الحاكم القعلي في السعوديه

  9. غربيه امرنا نحن العرب سرا؛ للغاية عدم التطبيق سرا للغاية دعم المقاومه ضد اسرائيل سرا؛ جدا دعم الاعروبه سرا؛ للغاية دعم الاسلام سرا؛ للغاية دعم الفلسطينين وسرا للغاية العمل علي تحرير القدس وفلسطين سرا؛ للغاية حب الرب والفلسطينين وعلنا؛ الاعتراف والتطبيع وحب اسرائيل والله نقال هذا الخبر لا يصدق هذا كفي استخفاف بعقول الشعب العربي والاسلامي

  10. سبب فشل صفقة القرن هو صمود إيران وسوريا والشعب الفلسطيني وليس صمود النظام السعودي الذي وصفه الرئيس الأمريكي ترامب -صاحب صفقة القرن- بأن زواله يعني زوال إسرائيل، قبل حدود شهرين!! عباس نفسه قال أنّه عُرضت عليه عدة مليارات -من المال السعودي- لقبول الصفقة ورفض. ملك الأردن قال نفس التصريح وأدعى أنّه رفض. ترامب إنسحب من الإتفاق النووي بناءً على وعد من محمد بن سلمان بإنهاء القضية الفلسطينية حسب شروط صفقة القرن، كما هندسها كوشنر، صهر ترامب، بالترتيب مع الكيان الصهيوني، وكان يبشرنا ليل نهار ببنودها وأهمها القدس كاملة للصهاينة ولا عودة للاجئين، و بأنّها في آخر مراحل تجهيزها، وكل الإعتماد هو على الركيزة السعودية في تحقيقها. طوال الوقت، لما يزيد عن سنة، لم يأتي أي رفض من السعودية أو تكذيب لإدعائات كوشنر، وعلى العكس كانت المزيد من الضغوط تُمارس على القيادة الفلسطينية، وأوقفت المساعدات للأونروا، وتم إغلاق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن، وصرنا نسمع عن مشاريع مدن جديدة، بالمال السعودي، في الأردن ومصر لتوطين من سيتم طردهم بعد إتمام الصفقة!! وتمت الإعتقالات لكبار رجال الأعمال السعوديين وكبار رجال الدين لتأمين المخصصات المالية وكتم الصوت الديني الذي سيرفض حتماً هكذا صفقة!! حتى دحلان خرج في لقاء متلفز، وقال علناً، لا يمكن لأي قيادة فلسطينية وازنة أن تقبل بتسليم كامل القدس. وهذا دحلان، وكلنا يعرف من دحلان!! محمد بن سلمان نفسه خرج في مقابلة تلفزيونية وأدّعى أن للصهاينة حق تاريخي بالقدس وبفلسطين، وأن على الفلسطينيين أن يقبلوا بالصفقة أو يخرسوا!! هل نسينا ذالك؟!! طبعاً التطبيع الخليجي، بقيادة السعودية، مع الكيان الصهيوني، وصل لمراحل غير مسبوقة وفي العلن، حتى صارت معظم الصُحُف الإعلامية تُسميه بالهرولة وتستعجب من قوة إندفاعه وتسرُّعه!! صرنا نرى وزراء صهاينة يُسَمُّون الأذان بعواء الكلاب، ولا زالوا، بالحجاب داخل مساجد الإمارات!! مشاركات رياضية وإجتماعية عديدة تمت بقيادة النظام السعودي مع الكيان الصهيوني. الحرب، بالمال والإرهاب السعودي، على إيران وسوريا، جزء كبير منها بسبب وقوف إيران وسوريا بصف المقاومة، وعدم الإعتراف بالكيان الصهيوني، أو توقيع أي إتفاقات سلام معه!!
    الآن، وبعد كل هذا، تأتون لتدّعوا أن النظام السعودي حريص على القضية الفلسطينية، والأنكى من ذالك أنّه يدافع عنها!! لتعرفوا الحقيقة، طالعوا اليوتيوب لتروا وتسمعوا بأنفسكم ماذا يهتف المقدسيون أمام الأقصى عن النظام السعودي!! هذه محاولة بائسة لتشطيف صورة النظام السعودي القذرة، بعد فشله في تأمين صفقة القرن!!

  11. عودنا الإعلام الصهيوأمريكي على نشر قذاراته بمناسبة وبغير مناسبة …. لكن السؤال الأهم لا زال دون إجابة: ما الذي يريده بن سلمان من العلاقة مع الصهاينة؟ الإعلام السعودي ومنهم أبواق كثيرة له تتحدث عن السعودية العظمى التي أوصلوها لمقام الألوهية بعد أن ساووها عظمة بأمريكا …. والكل يعلم أن القوة بيد الند العظيم “أمريكا” … فما الهدف من التقرب زلفى للصهاينة (الأقل شأنا) …. فالسعودية العظمى عظيمة الشأن والمكانة … ممثلة السماء في الأرض؟؟؟؟؟؟؟؟

  12. اذا كان الخبر صحيح، اطال الله بعمر الملك سلمان وجبر بخاطره

  13. لا نشك لحظة بوطنيه وإخلاص الملك سلمان للقضيه الفلسطينيه وهو المهتم بالملف الفلسطيني حتى قبل أن يصبح ملكا.
    لذلك بدون تطبيق المبادرة العربية السلام كحد أدنى
    لن يوافق هو على إجراء أو مكسب للبلطجيه
    نتانياهو وكوشنر وبومبيو وبولتون الشخصيه العنصريه
    الكريهة.

  14. بلا وثيقه سريه بلا خرط ، موقف السعوديه معلن ، وأعلنه الملك سلمان ،
    بأن لا سلام في الشرق الأوسط دون نيل الشعب الفلسطيني حقوقه
    واقامة الدوله الفلسطينيه وعاصمتها القدس ،، وسمى القمه العربيه
    الاخيره بقمة القدس ،،
    لكن ما العمل مع الذي مخه ناشف ، ويصر على صفقة وحيد القرن
    الوهميه ، وان السعوديه عرضت اموالا على عباس ، وعباس يقول ما فيه
    صفقة قرن ، ويقول ان السعوديه أكدت له ان موقفها لا يتزحزح من قضية
    فلسطين ، ورغم ذلك البعض مصر على الصفقه ويتهم اشرف الدول ،
    السعوديه ومصر والاردن ،،
    لسنا بحاجه لشهاده من اسرائيل ، ربما يحتاجها من لديه مخ ناشف ،،
    تحياتي ،،

  15. هذا الأمر يحسب لصالح العاهل السعودي …. علينا ان نكون منصفين

  16. إسمحوا لى، لم أصدق كلمة وردت في هذا الخبر عن رفض المملكة ألتطبيع مع إسرائيل!!! هل هذا الخبر جاء اليوم لتبييض وجه المملكة مما يجرى في المنطقة وخصوصا ألقضية الفلسطينية ألتى وصلت إلى نهاية الطريق بسبب ألمواقف المخزية لبعض العرب وكذلك موقف السلطة المتخاذلة والممالئة لإسرائيل في كل ما تقوم به وخصوصا في القدس والخليل والإستيطان وألأسرى. سلطة عباس هي من تساعد إسرائيل على كل هذا وذاك. ألأسرى نسيتهم والإستيطان تسكت عليه والقدس والخليل تهودتان بشكل لم يسبق له مثيل. حتى القدس الشرقية ألتى تقول السلطة إنها عاصمتها ألأبدية، لم يبق منها مكان لبناء مقاطعة كمقاطعة رام الله، ولم يبق مكان لبناء قصر لفخامة جلالة سيادة سعادة الرئيس عباس. كل إهتمام عباس هذه ألأيام هو بالإعلام الذى يمجده ليل نهار. أعطى كرت بلانش لأحمد عساف وميزانية مفتوحة حتى يستمر ألإعلام الفلسطيني يسبح بحمد عباس ليل نهار. مئات المراسلين في كل أرجاء المعمورة، تماما كالمائة سفارة الفلسطينية في كل أرجاء العالم. هل تصدقوا أن لأميركا، أعظم بلد على وجه ألأرض 80 سفارة فقط ولعباس ودولته ألتى في خياله فقط 100 سفارة، 90 منها ملك باسم عباس وعائلته.

  17. الحمد لله… الحمد لله…. الحمد لله…
    أتمنى أن يكون هذا الخبر صادقا.. وإني لأظنه كذلك..
    على الرغم من التباين الكبير بين ما أتوقعه من المملكة وبين ما تفعله من سياسات..
    كنت __ ومازلت __ مؤمنا بأن المملكة لن تمرر ما يسمى صفقة القرن !!!!!!
    ومن جهة أخرى على الرغم من ملاحظاتي الكثيرة تجاه خطوات ولي العهد لكن!!!
    أقول لمن يحبون الإصطياد في الماء العكر : لن تنجحوا في خلق شرخ بين الملك وولي عهده..
    وأستغل هذه المناسبة العظيمة وأقول لبعض الإعلاميين العرب المطبلين للقادة : كفى… عودوا إلى رشدكم..
    فهذه فلسطييييييييييييين!!!!!
    تحية للأبطال في غزة والجنوب اللبناني..
    ولكل من قاوم لا قاول

  18. .
    — تسريب ام تلميع ، مشكله الاسرائيليين انهم جدد على صناعه هذا الصنف من الأفلام بينما نحن العرب خبراء من سبعون عاما بجميع انواع الأفلام والمسلسلات .
    .
    .
    .

  19. هذه اخبار للاستهلاك المحلي لا تمت للحقيقه بشئ
    نحن نعلم ان العلاقه بين ال سعود والصهاينه منذ احتلالهم لفلسطين وكلام عبد العزيز على متن حاملة الطائرات الامريكيه في البحر الاحمر حول اليهود لا يمكن تغطيته بغربال كونه كالشمس في رابعة النهار واكدها حفيده بن سلمان ايضا في لقاء صحفي
    يعني ليس الصهاينه بحاجه لتطبيع مع ال سعود ولا بناء علاقات على الاطلاق كونها قائمه من الاساس
    ما يسعى اليه الصهاينه من ال سعود هو جعل هذه العلاقه علنيه امام العالم كله لا غير حتى يكونوا العباره التي يدخل من خلالها كل موقوذه
    هذه الاخبار بضاعة مزجاة من اجل ابعاد الشبه التي اصبحت يقين عند العرب جميعا ان ال سعود خانوا الامه وظاهروا عليها اشد اعدائها وهم الصهاينه ونفذوا لهم اجندة مرعبه في العراق وسوريا واليبيا واليمن وهم عنصر اساسي في تمكين اهؤلاء الصهاينه من فلسطين وقد قال ذالك ترامب نسيب كوشنر اليهودي ، وترامب قال ذالك بنائا على معلومات سريه وحقيقيه ولم تنفي اسرة ال سعود ذالك
    اذن هذه الاخبار هى عباره عن استطلاع رأي لمعرفة كم بقيه من سحيجة ال سعود في الساحه العربيه وخصوصا بعد ان علمت العرب ان صفقة القرن التي هى تاج الخيانه على راس ال سعود كانوا من ظمن مهندسيها
    بهذه الاخبار يريدون ان بكسبوا السحيجه الذين انفضوا من حولهم لعدم وجود حجة عندهم يحاججوننا بها
    وهذه حجة مصطنعه بالتعاون مع الصهاينه لرفع شيئ من رصيدهم المردوم فوق بعضه البعض وعلامه على ان صفقة القرن لن يحلفها النجاح
    فاذا خسروا صفقة القرن فلا يريدون خسارة هذا الاسفين بين العرب ليبقى بينهم وله لمعه ولو باهته

  20. الى الملك سلمان و محمود عباس و نتنياهو
    اولان انا فلسطيني
    و انا لا اعترف في إبن سلمان و محمود عباس لهم اي حق في فلسطين و شعبي الفلسطيني هو صاحب الأرض و الحق
    و فلسطين من البحر الى النهر كل فلسطين

  21. هذا الخبر المفبرك طبعا من ضمن جهود كوشنر لتبييض وجه مملكة ال سعود بعد ان فقدت هيبتها وفقدت مكانتها في قلوب العرب والمسلمين بعد ان تآمر بن سلمان على تهويد القدس الشريف والتخلي عن أولى القبيلتين وثالث الحرمين الشريفين لعبة مكشوفة ياصهاينة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here