وثائق 15مايو كما يرويها الصحفي الشهير موسى صبري.. كيف تخلص السادات من رجال عبد الناصر؟وعندما قال لسامي شرف: يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة.. عندما وبّخ الرئيس المؤمن هيكل! وهذه هي الشخصيات الثلاث التي كانت تسيطر على عبد الناصر

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

من مبدأ الإيمان بقول الشاعر القديم:

ومن وعى التاريخ في صدره

أضاف أعمارا الى عمره

نقدم في السطور التالية في يوم 15 مايو 2018 عرضا لكتاب موسى صبري

“وثائق 15 مايو”، وهو الكتاب الذي كشف فيه صبري (أقرب الصحفيين للرئيس السادات وكاتم أسراره) العديد من الأسرار، وفتح النقاب عن الأحداث التي شهدتها مصر إبان تلك الفترة، وكان لها تأثير كبير على مجريات الأحداث في الصراع العربي الصهيوني والى الآن .

أحداث مايو 1971 عرفت بثورة التصحيح وهو المصطلح الذي أطلق على عملية تنقيح الرئيس السادات السلطة في مصر بعد إزاحته الناصريين اليساريين، وكان من أبرز الشخصيات التي تم ابعادها:

على صبري، وزير الدفاع محمد فوزي حاخوا، شعراوي جمعة، محمد فائق، محمد لبيب شقير، سامي شرف .

يقول موسى صبري:

” أرادت مراكز القوى أن تدخل الاختبار الثاني للقوة مع الرئيس السادات، قرروا أن يوجهوا للرئيس انذارا، واختاروا سامي شرف لكي يحمل هذا الانذار.

وحمل سامي شرف الانذار، طلب لقاء الرئيس لعرض أوراق الدولة عليه ..

توجه الى استراحة القناطر، وكان ذلك في مارس 1971 وبعد عودة الرئيس السادات من رحلته الأولى الى الاتحاد السوفيتي التي تعجل فيها ارسال بطاريات الصواريخ للدفاع عن الصعيد.

 وبعد أن عرض الأوراق، بدأ سامي شرف يتكلم بعبارات غير واضحة عن مسئوليات رياسة الوزارة وعن بطء الاجراءات وعن أن البلد تحتاج الى السرعة والحزم وهذا ما تفتقده طبيعة الدكتور فوزي

فاستوقفه الرئيس السادات قائلا :

انت مالك بتلف وتدور على ايه؟ تكلم بوضوح ودوغري

ماذا تقصد بهذا الكلام تماما ؟

وأخيرا تماسك سامي شرف وأوضح حقيقة نواياه

قال إن شعراوي جمعة هو أصلح من يتولى رياسة الوزارة

فرد السادات على الفور:

أنا يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة .

سامي شرف: البركة فيك يا أفندم .. سيادتك الضمان

الرئيس: طيب يا بني ادوني وقت.. لغاية ما تحسنوا صورتكم أولا عند الناس.

ثم قال السادات بحزم قاطع: لا تغيير الدكتور فوزي سيستمر رئيسا للوزارة وهذا الموضوع لا يثار معي مرة أخرى”.

ولم ينطق سامي شرف، ولم يجد كلمة يعقب بها على قرار الرئيس، وأصابه ارتباك واضح.

رحلة 17 عاما بين عبد الناصر والسادات

يقول موسى صبري : ” بعد 17 عاما، اقتنع جمال عبد الناصر أن السادات رجل وفاء وصدق، واستقر رأيه أن يعينه نائبا لرئيس الجمهورية، ولكنه مع ذلك استمر عاما كاملا وهو متردد في اصدار القرار، الى أن أصدره في 20 ديسمبر 1969 .

بعد الهزيمة حدثت مناورات عديدة من مراكز القوى لابعاد أنور السادات وكان يسيطر على عبد الناصر ثلاثة أشخاص: الأول هو هيكل والثاني والثالث هما شعراوي جمعة وسامي شرف، وكان الأول هو الأقوى، لأنه يستمع بامتياز هو خط تليفوني مباشر مع عبد الناصر لا يخضع لرقابة، وكان هو الذي يوقظ عبد الناصر في الصباح، وهو آخر من يتحدث اليه قبل أن ينام ” .

 قرارات ابعاد السوفييت

يقول موسى صبري : ” أصدر الرئيس قرارات اخراج الخبراء السوفييت في 8 يوليو ولم يكن يعلم بها الا عزيز صدقي رئيس الوزراء، وحافظ اسماعيل والفريق صادق واحمد اسماعيل رئيس المخابرات وممدوح سالم وزير الداخلية وقائدا الطيران والدفاع الجوي .

وكان الرئيس ولفترة غير قصيرة قبل هذه القرارات قد أبعد هيكل عن أي اتصال به.

وقرر الرئيس دعوة رؤساء التحرير وهو مبعد هيكل فاستدعاه يوم 11 يوليو بعد القرار بثلاثة أيام.

وتصور هيكل أن الرئيس استدعاه لمحاسبته على مقالات كتبها ذلك الوقت عن اللا سلم واللا حرب، وبمجرد أن جلس أمام الرئيس ياستراحة القناطر، بدأ يتحدث

مدافعا عن نفسه .. مبررا لدوافع المقالات، معيدا حديث الولاء، ولم يكن ذلك في تفكير الرئيس الذي قال:  لقد استدعيتك لأخبرك بأنني أصدرت قرارات بابعاد السوفييت منذ ثلاثة ايام.

وبهت هيكل وعجز عن النطق لحظات ثم قال: سيادة الرئيس،هذه قرارات تاريخية لا يصدرها الا زعيم، هذه قرارات زعامة لا رياسة، واذا بهيكل يكتب في مقاله يوم الجمعة بعد هذا اللقاء إن الرئيس استدعاه وأبلغه بالقرارات وكأنه شريك اصدارها .

وطلبه الرئيس بالتليفون: ايه يا هيكل الكلام اللي انت كاتبه ده؟

أنا مش قلت لك بطل الاسلوب ده

هيكل: أنا آسف يا افندم ..أنا ما اقصدش أنا آسف ” وأردف موسى صبري : ” وليس هذا هو المهم، بل المهم أن هيكل الذي وصف القرارات أمام الرئيس السادات وهو مذهول بأنها قرارات زعيم وزعامة، توجه الى الاهرام بعد ذلك وأخذ يصف القرارات في مجلس التحرير بأنها قرارات متعجلة غير مدروسة وأن توقيتها خاطئ كل الخطأ وأخذ يحذر من عواقبها الوخيمة .

ووصل كل هذا الى علم الرئيس !”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

15 تعليقات

  1. هنا من ينكر ومن يتعاطف ولاكن النتائج وحده هي خوف حكام العرب علي عورشيهم مناصبهم..جدير بذكر أن نترحم علي بطل الحرب والسلام وتعترف بإذن هذا الزعيم الغير محبوب من قبل حكام العرب كان يعي مفردات اللعبة السياسيه يعترف مهندس السياسة الأمريكية عمري كيسنجر ويعلم جيد ما تفعله أمريكا للحفاظ علي إسرائيل .والذي كان مطالبه الأساسي.من القوات المسلحة هو العبور إلي الشرق من القناة والحفاظ علي مايحصلون عليه وهذا لانه يعرف القواعد والأساليب التي سيجني من ورائها باقي الأراضي المحتلة دون مواجه عسكرية مع أسرائييل مرة أخري وكان له بفضل الله ماسعي إليه ..إذن من من الحكام العرب يستطيع الجلوس مع الامريكان اوالإسرائيلين ويميل شروط يتفاوض من مركز القوة وليس الضعف من منكم يستطيع أن يستفاد منه بأي شيئ .رحم الله السادات

  2. لا أدري ما الذي دفع الاستاذ القيعي أن ينبش القبور ويستدعي الأرواح ، لتذكيرنا بهذا الكاتب الذي كان زمارا وطبالا في أعراس السادات والمولول في نكباته ومصائبه ، فهو الذي صاغ خطاب السادات المشؤوم الذي ألقاه في الكنيست الصهيوني ، وهو الذي كان يزين له تصرفاته وأعماله حتى لقي مصيره . فماذا كان يرتجى منه ؟ وأي حقيقة يمكن أن يقولها ؟!!! .

  3. رحم الله الزعيم جمال عبد الناصر
    ولعنة الله على الخونة
    العرب لا يتعلمون
    اكثر من ٢٥ سنة مهادنات واعتراف بالعدو ولم يحصلوا على شيئ
    ويأتي من يقول عليك بالتفاوض
    تعلموا
    او اصمتوا

  4. ahmed ali
    كل ما حل بالأمة من مصائب كان من نتائج سياسات السادات الاستسلامية ، هل تعلم !! أنه حتى ما بعد حرب 73م كانت شرعية الكيان الصهيوني منقصوصة بين أمم العالم ، وأن اعتراف السادت قدم هدية للكيان وقدم أيضا مبررا لدول أفريقيا و آسيا وباقي دول العالم لتعترف به وشعارها طالما زعيمتكم تعترف به فلسنا ملكيين أكثر من الملك ، أما نصيحة السادات بالتفاوض .. فانظر إلى التفاوض ماذا جر على القضية منذ أوسلو !!!!… والسادات نفسه لم ينل سيناء كاملة كما تتوهم فهي منقصوصة السيادة ، فهل تعلم ياعزيزي أن القطاع أ لا تدخله آليات عسكرية مصرية ثقيلة بتاتا ، و؟أن القطاع ب مقتصر على رجال الشرطة وبنوعية محددة من السلاح ، ولولا تساهل اسرائيل في هذا البند وسماحها للآليات المصرية بالدخول والوصول إلى رفح بسبب حرب داعش لظل السلاح الثقيل المصري والطيران لا يتجاوز ضفاف القناة ، خلاصة القول أن سياسات السادات وزمرته على كافة الصغد هي لب ما تعانيه مصر هذه الأيام .

  5. المقال يقول باكثر مما اتي فيه لكن التعليقات هي الاشد غلوا في عدم فهم اصل الضياع العربي.
    الاستاذ المعلق عربي من أوروبا نسي ان هيكل هذا هو نفسه الذي كان عراب عبد الناصر. فهل هذا يكفي لشرح تقلبات العرب بشأن اي قضية؟ النظام السعودي بزعامة الملك فيصل صاحب مقولة الصلاة في القدس لا يتم الا بعد تحريرها، وها هو نفس النظام يفعل الان ما لم يفعله احد لاسرائيل بدون القدس وبدون عودة الارض والشعب. فكم هيكل يسكن المنطقة العربية الاسلامية يا استاذ عربي من أوروبا

  6. لم اتوقف يوما عن قراءة صوتكم الحر في اي جريدة تنشره وتتبني مواقفه. ولم اكن مشاركا اطلاقا باي تعليق فطالب العلم يسمع ويقرأ فقط قبل ان يشارك برايه. اليوم فقط ساتجرأ واقول ان مثل هذا المقال جاء في وقته وبعد فوات الاوان كعادة السياسيين العرب . فالازمة افلسطينية العربية الاسلامية الحالية بعد نقل سفارة امريكا الي القدس هي الاعمق منذ النكبة في عام 48. فالنكبة اتت باحتلال القدس اما الان فيجري الاعتراف بحق المغتصب فيما قام باغتصابه علي حساب حقوق اصحاب الارض. ولا تسألني ما علاقة هذا بتذكير القراء بمذكرات موسي صبري التي لم يقرؤها احد بما فيهم كاتب التعليق هذا. فما جري الحديث عنه في هذا المقال يخص الرئيس الراحل جمال عبد الناصر باكثر مما يخص السادات الذي ذهب الي القدس وهي تحت الاحتلال اي انه ذهب مبكرا جدا سابقا ترامب في الاعتراف.
    لن اطيل ويكفينا معرفة من اين اتي ومن الذي اختار المطبعون قبل ان يكون هناك ترامب ونتنياهو.

  7. رحم الله الزعيم العربي عبدالناصر.
    أصبح العرب أيتامآ من بعدك ياأبا خالد.
    من لنا بعبدالناصر مرة أخری.
    أتی الزعيم عبدالناصر إلی هذه الأمة العربية كالحلم الجميل.
    وعندما غادرها أصبحت أيام العرب كلها كوابيس.
    ============================
    أنادي عليك أبا خالد
    وأعرف أني أنادي بواد.
    وأعرف أنك لن تستجيب
    وأن الخوارق ليست تعاد.

  8. هيكل قامة صحفية عربية فذّة و حديث موسى صبري عنه حديث عن ميت لا يستطيع الدفاع عن نفسه. اكاذيب تافهة و اعلاء لشأن السادات الذي أذل مصرالعزيزة

  9. حتى لو جادت مصر برءيس عروبي وطني كعبد الناصر ستجد اعراب الكفر النفاق المتصهينه تكيل التآمرات والمكاءد والدساءس ضده طالما هناك رءيس عربي شريف حر يرفض الدخول للحظيره الصهيونيه والصهيوغربيه كما يفعلون هم.لذا ستجدهم يسخرون نفطهم واموالهم في سبيل اغتياله كما حاولوا من قبل او اسقاطه وقتله.وكل ذلك خدمه لاسيادهم حتى يرضوا عنهم ويعتبروهم مطاياهم المخلصين وادواتهم القذره.التخلص من تلك الكيانات المتصهينه هو المفتاح لخلاص هذه الامه من هذا الحضيض.انشر لو سمخت

  10. شخيصا لا اصدق موسى صبري وما قيمة ما دون أو كتب وكافة الشخوص عدا سامي شرف متوفية اشك كثيرا فيما قال

  11. مصر ومنذ ثورة يوليو 1952 تحكم من قبل العسكر حيث يعتبرون بان لهم الفضل في قيام ثورة يوليو ولذلك لهم الحق في حكم مصر باي طريقة وباي اتجاه يشاؤن ومدى الحياة وها هو اخر رءيس منهم يعلن فوزه بالانتخابات بنسبة 98 بالماءه بعدما تصورنا بان عصر فوز الرؤساء بهكذا نسب اصبح من الماضي ومن العيب فعله وكل واحد فيهم عندما يصل الى الحكم يبقى فيه الى ان يموت . لذلك بعد عبد الناصر لا اعتقد احد يريد ان يقراء سيرة اي من الرؤساء الذين جلسوا على عرش مصر فالنتاءج واضحه وتتكلم عن نفسها.

  12. دور هيكل في دعم السادات القاهر معروف وذكره السادات وبتوسع كبير شاملا في خطاب السادات ضده مراكز ألقوه في مصر حيث قال بانه درس مع هيكل الوضع بالكامل وان هيكل معه مئه بالمئه وخاطب عناصر القوي بمصر بأنها هي سبب موت عبد الناصر
    في الخطاب ذكر السادات بوضوح فائقين بان الزعماء الروس رفضوا تجديد وجود القرن الروسية الجوية لعدم تحمل المجتمع الروسي على القبول بسقوط ضحايا له في مصر ولاصار المصريت وهنا السادات وافق الروس على تمديد وجود الفرات الجوية الروسية لستن أشهر فقط خرج السادات بعدها على المصرين بانه طرد القرن الروسية هذا على واقعي ومطالب السادات موجود في النص
    لولا الدعم الروسي لما انتصر العرب في حري أكتوبر وصل غرميكو وزير خارجيه روسيا على متن طائره عسكرية بدون توقيف وجلب معه صوره من الأقمار الروسية. في ليله قبل الحرب نقلت باليد على الخرائط المصرين لم يريد الروس البقاء على إثبات لتدخلهم

  13. مسائل لا ينقصنا شيء من عدم العلم بها…
    ومعظم القرارات التي يتخذها الحكام العرب
    تكون متعجلة وخاطئة، وبعضها تكون كارثية…
    وحتى لو كانت مدروسة أحيانا فإنها تكون خاطئة.
    ………
    حسابات شخصية، وتفرد، واستعجال، وذاتية،
    وقرف لا أفق له …
    ليست قرارات مؤسسية، إنما هي عقلية الحاكم بأمر
    الله تتكرر في ألف صورة وصورة..
    فلا عجب أن يتدحرج العرب إلى الحقبة الكارثية التي يعيشونها اليوم.
    وللعلم، ليس أمامهم إلا مزيداً من الكوارث.

  14. الله يرحمك ياسادات !
    وكما قال فلسطيني ناصري يملك جريده في أمريكا ” حاربت السادات مع الأخوه المصرين طول حكمه بعد كامب ديفد ، لاكن أقول ألان ياليت أبو عمار (رحمه الله) سمع نصائح السادات ودخل معه في التفاوض لاصبح للشعبنا دوله ”
    وانا في اعتقادي لو أبو عمار كان في المفاوضات كانت الأرباح ستكون أكثر ، ولا كان يمكن أن يتم الأتفاق الا بعد تاسيس الدوله الفلسطينيه !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here