وثائق رسمية تكشف تقاضي رئيس الوزراء المغربي الأسبق معاشين الأول استثنائي والثاني تكميلي والحكومة صرفت له حوالي 140 ألف دولار.. وبن كيران يهدد باللجوء الى القضاء

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

على اثر تداول منابر اعلامية مغربية، أخبارا تفيد بتقاضى رئيس الحكومة السابق عبد الاله بن كيران، معاشين، الأول استثنائي والثاني مدني تكميلي، نفى رئيس الوزراء السابق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، هذه الأخبار معتبرا “أن هذا الخبر كاذب وان صاحبه كذاب”.

ونشر بنكيران على حسابه الشخصي بفيسبوك أن “المعاش الوحيد الذي أتوصل به الآن، كما سبق وأوضحت، هو المعاش الاستثنائي وأنني لا أتوصل بأي معاش مدني تكميلي آخر”.

وطلب بنكيران من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون “أن يوضحا هذا الأمر”.

وتابع قائلا أنه “بالنظر لإمعان هؤلاء في الكذب والاختلاق”، فإنه يحتفظ لنفسه “بالحق في اللجوء إلى القضاء”، ووعد بالعودة “لتوضيح هذه الأمور بشكل مفصل بالصوت والصورة”.

وفي هذا السياق، نشرت صحيفة “الأخبار” المغربية وثائق تتعلق بالمعاش الاستثنائي الذي يستفيد منه رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران.

وكشفت الوثائق، أن بن كيران يتوصل بمعاش مدني آخر، وأن الحكومة صرفت له حوالي 140 مليون سنتيم (خوالي 140 ألف دولار) منذ إعفائه من رئاسة الحكومة في شهر مارس 2017

الوثائق عبارة عن “ظهير شريف” (مرسوم ملكي) وقعه وزير الاقتصاد والمالية بالعطف، في الأول من تشرين الثاني/ نوفبمر الماضي، يمنح بمقتضاه معاش استثنائي لبنكيران، يبلغ قدره الصافي الشهري 70 ألف درهم.

 وحسب الوثيقة، فان المادة الثانية من الظهير، نصت على أداء هذا المعاش عند نهاية كل شهر كمعاش تكميلي للمعاش المدني الذي يتقاضاه المعني بالأمر.

وقالت الصحيفة، أن بنكيران يستفيد من تقاعد مدني لم يكشف عنه خلال تصريحاته الإعلامية الأخيرة لـ”تبرير حصوله على المعاش الاستثنائي”.

 

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. اقتطع للموظفين بأثر رجعي وأخذ المعاش بأثر رجعي تلكم السياسة البنكيرانية القائمة على المرجعية الدينية

  2. إلى الأخوة حميد و ادريـــــــــــــــس و عبد الرحيم الصالحية. تبريراتكم ليست مقنعة. تحاولون إقناعنا أنّ سيّاسة الرّيع في حالة بنكيران ليست مثلها في حالة السّياسيين الآخرين. لا فرق بين أخيكم بنكيران و باقي المرتزقة السّياسيين. بنكيران الذي ملأ الدنيا ضجيجا و صراخا و هو يزف لأتباعه أنّه هو منقد المغاربة من التماسيح و العفاريت هو نفسه الذي قبل اليوم معاشا هديّة من التماسيح و العفاريت

  3. عشت في المغرب. تطايرت الرصاصة على بعد سنتيمترات من رجلي في مظاهرات سنة 1984 كما قمت بإسعاف صديق لي في جامعة محمد الأول بوجدة عندما تظاهرنا للمطالبة بأبسط الأشياء سنة 1989 لسوء حظ ” الرفيق” وقع في قبضة الأمن . دخل إلى مخفر الشرطة وهو ذو بنية قوية كالأسد وخرج بعد يومين لا يقوى على الوقوف على رجليه واظطر ليتكأ على عصاً وشخصين حتى يصل إلى بيته! عذبوه أشد العذاب. لا للمزايدة. السيد ابن كيران إنسان متواضع وهذا يحسب له لكن الوزراء قبل ان يصل حزب العدالة والتنمية كانوا متكبرين لا يعلمون معنى الرحمة بالشعب. وأما هذا المبلغ الذي يتقاضاه 7000$ فهذا مبلغ زهيد جداً نظراً للتكاليف واستقبال الشخصيات والصحافة وغيرهم وما يتطلب ذلك من مصاريف . ليعلم الجميع بأنه كان في سدة الحكم في المغرب ومن الطبيعي أن يزوره السياسيون والصحافيون والمسؤولون من المغرب ومن خارج المغرب. بالله عليكم أيرضى المغاربة أن تستقبل هذه الشخصيات الوطنية والعالمية دون مأدبة غذاء أو عشاء أهذه كرامة المغاربة؟ هو يمثل المغرب أحب أم كره وعليه يجب أن يتحلى بأخلاق المغاربة وعلى رأسها كرم الضيافة…..

  4. إلى الأخ ” حميد” …..الذي يقول بأنه لم نكن ننتقد الوزراء قبل أن يأتي حزب العدالة والتنمية…!!!

    هذا خطأ كبير وعدم معرفة بالواقع المغربي… ليس فقط الوزراء كانوا ينتقدون بل كذلك كان يشار إلى الملك، وأنا هنا أتكلم عن عهد الحسن الثاني رحمه… ولك في المظاهرات والجرائد ك :المُحرِّر” و”لامَالِف” في السبيعينيات، و”تيل كِل” و لو جورنال “… ثم هل نيست قضية الوزير “جمال عليوة” وبنك CIH…. كل هذا قبل حزبك هذا… وشخصنا المتواضع كان له احتكاكات مع وزراء قبل أن يصل حزبك…
    .
    كل ما في الأمر أن وسائل التواصل الإجتماعي والأنترنت يعطي للأشياء صعوداً أُسِّياً (Exponentielle) كلما ظهرت قضية ما… وهو ما كان سيقع مع أي حزب كان سيصل إلى السلطة … وليس بفضل حزب العدالة والتنمية…

  5. السيد عبد الاه بن كيران ليس إلا رجل استوزر في المغرب ولما أتم فترته الحكومية بما فيها من سلبيات واخطاء كثيرة يجب علينا ان نكون نزهاء ونعترف بأن الرجل كان في خدمة بلده بكل تفان وإخلاص.محب لملك البلاد بصدق وامانة يده نظيفة من اختلاس أو سرقة ولو كان كذلك لما فضحوه خونة هذه البلاد و علقوه في جميع المنابر المحلية والدولية لكن لم يكن لص ولا مختلس إلا خطئه الوحيد كان يعبر عن حبه للملك وللوطن انظرو إلى العفاريت و التماسيح واعلامهم كيف شنوا حربا بلا هوادة على الرجل. اما بالنسبة للتقاعد فذلك بأمر من الملك.

  6. حين اتصفح وسائل التواصل الاجتماعية يحز في نفسي ما اشاهد من فديوهات منها اعتداءات ضرب سب اهانات لمن كانوا رمزا لنا اباء،اساتذة،رجال الامن،علماءوخطباء المنابر،وزراء…..
    فمن يا ترى وراء كل هذا التدمير؟وكيف نستعيد الهبة الضائعة في مجتمعنا؟وهل ضروري العودة الى القبضة الحديدية؟ الا يحق بنا ان نستمتع بحريتنا وبكرامتنا؟
    فاللهماصلح امورنا كلها.

  7. لا غرابة في ذالك فلم نرى من هذا الحزب الا المصائب و الدمار و خدمة الفساد و القمع بكل تفان و إتقان مقابل تحقيق مآربهم الدنيوية. و لم نعهد من الرجل الا الكذب و الضحك و الاستهتار بعقول البسطاء.

  8. معاش استثنائي مكافءة له على تمرير عدة مشروعات والتي أثقلت كاهل المواطن المغربي فهذا المعاش لم يستفد اي رئيس حكومة سابق.حزب العدالة والتنمية حزب مخزني ولم يهمه شيء سوى السلطة وارضاء الملك

  9. حقيقة اكيدة يشهد بها جميع المغاربة ان حزب العدالة والتنمية وزعيمه السابق والحالي قد دمروا الثقة التي كان يحظى بها هذا الحزب قبل مجيئه الى الحكومة حيث انعكست قراراته الاقتصادية سلبا علي معيشة السواد الاعظم من المغاربة وعلى مستقبل الشباب في المغرب في التوظيف رفع الدعم عن المواد الاساسية وتجميد الاجور وافساد صندوق التقاعد وغيرها من القرارات المجحفة.وفي المقابل تخلى الحزب عن تعهداته في القضاء على الفساد الذي استشرى في عهده وارتفعت ايضا نسبة المديونية تجاه المؤسسات المالية الدولية.وتغلغل مريدو هذا الحزب في مؤسسات الدولة المختلفة وهم في هذا يتبجحون بالمرجعية الاسلامية لحزبهم والتي تتناقض كليا مع سياساتهم.انهم انتهازيون وصوليون ولايترددون في الجمع بين المناصب والمهام ليحصدوا تعويضات دسمة و….واتساءل هنا لماذا يدافع الذباب الالكتروني عن بنكيران وعن الحزب وهم يعرفون اشد المعرفة ان هذا الحز ب الذي يقول بانه اسلامي لاقاعدة شعبية له كما يدعون وانما له قاعدة انتخابية لا ننكر انها منظمة بحيل الحزب وشتان ما بين القاعدتين من حيث الارقام وهي ضئيلة جدا بل تكاد لاتذكر بالنسبة للقاعدة الانتخابية مقارة بالكتلة الانتخابية التي تضم 15 مليون ناخب نسبة كبيرة جدا منهم تقاطع الانتخابات.كل الامتيازات التي حصل عليها بنكيران طوال نيابتة البرلمانية منذ اواسط التسعينات وولايتة الحكومية خمس سنوات وياتي شاكيا بانه يعاني الفقر والحاجة وقلة ذات اليد ؟!!!يامن يدافعون على بنكيران وزبانيته وحزبه اتقوا الله واستفيقوا وحركوا ضمايركم ان كنتم تمتلكونها.

  10. زالت الاقنعة وظهر زيف المتاجرين بالدين وخرج خفافيش الظلام في ضوء النهار بعدما حاول حبرهم الاعظم تبرير ما يتقاضاه من اموال الشعب ولكن حبل الكذب قصير وبان للجميع تهافت وخداع ونفاق حزب المتأسلمين الدي يستغل التدين للاثراء وتكديس الاموال علي حساب الشعب

  11. لو سرق لما أمر الملك بما امر، يكفي ان يده نظيفة، يكفي ان المك هومن تكرم لانه يعرف تمام المعرفة حالته الحرجة .اما هذه المنابر الإعلامية الهدامة التي اجتمعت على قلب رجل واحد للنيل من هذا الرجل؛ والدليل على ذلك هو التدقيق في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بهذا الرجل الذي لم يسرق احدا؛ فلو كان سراقا ما تجرأ عليه احد منذ استقلال المغرب حتى يومنا هذا ولا احد فكر في الامهات الارامل اللواتي لا دخل لهم حتى فازهذا الحزب ….فأعلن عليه الحرب ضاهرة وباطنة والظاهر هو ما نراه من أقلام مرتزقة باحثة ناهشة في لحوم الناس حية ترزق؛ اما ماهو باطن فاولائك الخفافيش الذين يمدون ايديهم على مستندات الدولة وكأنها خزانة ورثوها عن آبائهم. فالملك هومن أمر وهو خليفة الله في ارضه ونحن كمغاربة على ملة ملوكنا.

  12. كمغربي لست متفاجئا فكل رؤساء الحكومات السابقة يتمتعون بامتيازات ربما عشرات المرات اكتر مما يصرف لبنكيران
    مايحصل هو ان هناك حملة لشيطنة رموز العدالة والتنمية خصوصا تيار بنكيران داخل الحزب من طرف جهات معروفة لا تكن الود له من جهة أخر محاولة إخراج الحزب من الحكومة لأن مهمة السماح له بتشكيلها انتهت اَي القضاء على حركة ٢٠ فبراير أو ما سمي حينها بالربيع العربي لكن حصوله على المرتبة الأولى في الإنتخابات الأخيرة خلط الأوراق لدى صناع القرار في المملكة السعيدة ولقطع الطريق على اَي مفاجأة في الإنتخابات المقبلة فقد تم إعطاء الضوء الأخضر لبعض المنابر الإعلامية للقيام بهذه المهمة التي تهدف الى ضرب أو التخلص من قاعدته الإنتخابية وتماسيح وعفاريت فؤاد الهمة اعلم

  13. لمن لا يعرف العملة المغربية نقول بأن هذه أرقام كبيرة… ويكفي أن نقارنها مع الحد الأدنى للأجور أو مع الأجور الأخرى…
    .
    وننوه هنا بالصيغة الإدارية التي نجد فيها الإسلام حاضرا كما كان عليه حكام هذه البلاد على مر القرون وهم يسلِّمون أمرهم لله : “الطابع الشريف بداخله، محمد بن الحسن بن محمد بن يوسف اللهُ ولِيُّه”…

  14. لم يجرؤ أحد على أن ينتقد الوزراء السابقين قبل أن يصل ” الإسلاميون” للحكم في المغرب وكان كل من ينقد القائد أو العامل أو الوزير مصيره السجن والإهانة بشتى أنواع العذاب بدأنا نستنشق بعض الحرية مع حزب العدالة والتنمية وهكذا يشكر المغاربة هذا الحزب! ورئيسه السابق الذي صوت له أغلبية الشعب المغربي لكن الدولة العميقة واللوبيات وعلى رأسهم أخنوش عقدوا له الأمور حتى انسحب الرجل وترك الجميع في مستنقع السياسة . أتريدون أن يرحل ومع كبر سنه بلا درهم ولا دينار؟ وهل يرضى المغاربة بأن يروا الوزير الأول السابق يعمل في الفلاحة أو البناء لكسب قوته؟ في الدول الأكثر ديموقراطية في الغرب (حتى يطمئن الجميع لابد للأسف أن نستدل بهذا الصنم (الغرب)) يخصصون الكتاب وحراس شخصيين وسكن لائق وسيارة خاصة وسائق لجميع المسؤولين الكبار الذين ترأسوا الحكومات أو كانوا رأساء دول … ساركوزي ، أوباما، توني بلير، ليونيل جوسبا، خوسي ماريا أزنار… لماذا هذا الحقد على كل مسؤول تواضع لله؟ هل كان باستطاعة المغاربة أن يقتربوا من الوزير مهما كان موقعه في الحكومة ؟ أبداً! كان الحراس يتركون بين الوزير والشعب على الأقل خمسة أمطار والكل يحيي ويصفق من بعيد!! السيد عبد الإله بنكير دمر كل هذه البروتوكولات وتواضع مع أبناء الشعب وصافح الجميع وتكلم بلغة يفهمها الجميع ويتواضع لكل من يستوقفه ويناقشه بكل احترام. رحم الله من قال : إذا أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here