واقعة هزت مصر.. ذهبوا لتشييع جنازة طفل غريق فوجدوا مفاجأة مذهلة في المقبرة

القاهرة- متابعات: شهدت مدينة الإسماعيلية بمصر حادثة مؤلمة كادت تودي بحياة رضيع، حيث عثر عدد من الأهالي على طفل حي داخل المقبرة.

ووفقا لبوابة “أخبار اليوم”، اكتشف مشيعون لجنازة طفل تعرض للغرق فى أحد شواطئ محافظة الإسماعيلية، وجود طفل رضيع داخل المقبرة التي سيتم دفن الطفل الغريق فيها.

وظن المشيعون أن الطفل الرضيع تم إلقاؤه داخل المقابر بعد وفاته، إلا أنه بمجرد لمس شخص له تحرك الطفل وحرك قدميه معلنا أنه ما زال على قيد الحياة.

وانتشل أحد الأهالي الطفل الرضيع وتوجه به لأقرب طبيب.

ونقل موقع “الوطن” عن أحد الأهالي قوله إن “الطفل كان في حالة صعبة وكان جائعا جدا وفور إعطائه جرعة من الحليب تناولها كاملة وكان من الواضح أنه داخل القبر منذ أكثر من 3 ساعات لوجود رمال على وجهه”.

وأضاف أن الطفل كان معرضا للوفاة خلال ساعات حال عدم رؤية أحد له أو سماعه لصوته، مشيرا إلى أن الجنازة التي شيعوا بها الطفل الغريق كانت مع آخر ضوء للنهار.

وتابع قائلا: “كان الطفل هيموت قبل طلوع النهار وكان ممكن يتعرض له كلب أو أي حيوان آخر ويتم نهشه لكن الله كتب له النجاة والسلامة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. سبحان الله العظيم، كيف دبر الله أمر هذا الطفل و بعث هؤلاء الناس ليشيعوا جنازة و ينتشلوه من براثن الموت،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here