واشنطن وتل أبيب تُخطِّطان العدوان ضدّ إيران: لماذا عُقِد الاجتماع السريّ بألاسكا بمُشاركة سفير الكيان واعتُبر ترقيةً مُهمّةً بالتنسيق الأمنيّ ضدّ طهران؟ وَلِمَ منعت الرقابة نشر التفاصيل؟

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

في خضم التوترات المتزايدة والتصعيد بين الولايات المتحدة والجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، سافر رون ديرمر، سفير إسرائيل في واشنطن، إلى ألاسكا الأسبوع الماضي لمناقشة تعزيز التنسيق والإستراتيجيّة، حسبما أفادت القناة 13 في التلفزيون العبريّ يوم أمس في تقريرٍ وُصِف بالحصريّ.

وقال المُراسِل للشؤون السياسيّة في التلفزيون العبريّ، باراك رافيد، إنّه اعتمد على مصادر إسرائيليّةٍ وأمريكيّةٍ واسعة الاطلاع، لكنّه أشار في الوقت عينه إلى أنّ الرقابة العسكريّة في كيان الاحتلال منعته من نشر جميع التفاصيل حول الاجتماع المذكور، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه سيقوم بنشر التفاصيل الكاملة خلال الأسبوع الجاري، على حدّ تعبيره.

ونقل رافيد عن مصادره في كلٍّ من واشنطن وتل أبيب قولها إنّ الرحلة التي قام فيعها السفير الإسرائيليّ في الولايات المُتحدّة إلى ألاسكا تُعتبر بمثابة “ترقية مهمة في التنسيق الأمنيّ ​​الإسرائيليّ مع الولايات المتحدة ضدّ إيران”، كما أكّدت المصادر. وأضاف التقرير نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ إسرائيليّةٍ لم تسمها أنّ تفاصيل إضافية تمّ منعها من النشر من قبل الرقابة العسكريّة.

جديرٌ بالذكر في هذا السياق أنّ التقديرات الرسميّة في المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة تؤكّد على أنّه في حال اندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ بين الولايات المُتحدّة والجمهوريّة الإسلاميّة في الخليج العربيّ، فإنّ ارتداداتها ستصل إلى إسرائيل عن طريق قصفها بالصواريخ من غرب العراق، وتفعيل حزب الله اللبنانيّ في الشمال لإمطار الكيان بآلاف الصواريخ، وفي الوقت عينه، وفق التقديرات الإسرائيليّة الرسميّة، ستبدأ المقاومة الفلسطينيّة بقصف العمق الإسرائيليّ، علمًا أنّها، بحسب تل أبيب، بات تملك الصواريخ الدقيقة التي تصل إلى مدينة حيفا في شمال الدولة العبريّة.

جديرٌ بالذكر أنّ سفير تل أبيب في واشنطن دريمر يُعتبر من أقوى الشخصيات الصهيونيّة-الإسرائيليّة المؤثّرة على صناع القرار في الإدارة الأمريكيّة، وهو من أقرب المُقرّبين لرئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، الذي توجّه مؤخرَا إلى لجنة التعيينات الحكوميّة في تل أبيب وطلب منها المُصادقة على طلبه القاضي بتمديد فترة ولاية السفير الإسرائيليّ في الولايات المُتحدّة، دريمر، بسنةٍ إضافيّةٍ، بسبب عمله المُتفاني لصالح الأمن القوميّ للدولة العبريّة وتوثيق العلاقات المتينة أصلاً بين واشنطن وتل أبيب، كما أكّدت المصادر السياسيّة المُقرّبة من ديوان نتنياهو.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّ تقرير التلفزيون العبريّ على أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة نجحت يوم الأربعاء الماضي في اختبار صاروخ باليستي متوسط ​​المدى طار أكثر من 600 ميل من الجزء الجنوبيّ من البلاد إلى منطقة خارج طهران، في الشمال، وفق ما صرحّ به مسؤول أمريكي لشبكة فوكس نيوز الأمريكيّة، المُقربّة جدًا من الرئيس دونالد ترامب.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، أعلنت إيران أنها كانت تخصب اليورانيوم أعلى من المستوى المسموح به في الاتفاق النوويّ لعام 2015 بسبب ما قالت إنّه قلّة التحرّك الأوروبيّ لإنقاذ الاتفاقية بعد انسحاب الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب في أيّار (مايو) من العام 2018 وفرض العقوبات على الجمهورية الإسلاميّة، وقد اتخذت إيران أيضًا استخدام الوجوه المستهدفة بصور نتنياهو وترامب في التدريبات.

كما لفت تقرير التلفزيون العبريّ إلى أنّه في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الماضي، أعلنت إيران أنّها اعتقلت 17 مواطنًا إيرانيًا زُعِم أن وكالة الاستخبارات المركزيّة الأمريكيّة (CIA) قامت بتجنيدهم للتجسّس على المواقع النوويّة والعسكريّة في الجمهوريّة الإسلاميّة، وردّ عليها الرئيس دونالد ترامب بأنّ الادعاء ليس له أيّ أساسٍ من الصحّة، على حدّ تعبيره.

ومن علامات التصعيد أيضًا بين واشنطن وطهران قيام الحرس الثوريّ الإيرانيّ قبل أسبوعين ونيّف بإسقاط طائرةٍ أمريكيّةٍ بدون طيارٍ، وبعد ذلك، هدّدّ ترامب بتوجيه ضربةٍ عسكريّة لإيران، لكنّه تراجع واكتفى بالتغريد على (تويتر) بالقول: لقد ارتكبت إيران خطأً كبيرًا، حذّر الرئيس الأمريكيّ.

كما أصدر رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو بيانًا رسميًا حول الحادث، قائلاً: خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، كثفت إيران عدوانها على الولايات المتحدة وضدنا جميعًا. وأكرر دعوتي لجميع الدول المحبة للسلام إلى الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة في جهودها لوقف عدوان الإيرانيين. واختتم حديثه قائلاً: تقف إسرائيل إلى جانب الولايات المتحدة في هذا الصدد، على حدّ قوله.

بالإضافة إلى ذلك، في حديثه إلى الصحفيين يوم الاثنين الماضي، أشار الرئيس الأمريكيّ ترامب إلى أنّ الولايات المتحدة مستعدة للأسوأ المطلق، على حدّ وصفه. وتابع: بصراحة، من الصعب بالنسبة لي أنْ أرغب في عقد صفقة مع إيران لأنها تتصرّف بشكلٍ سيءٍ للغاية. إنّهم يقولون أشياءً سيئةً، مُضيفًا في الوقت عينه: نحن مستعدون للغاية، لافتًا إلى أنّ إيران هي بالفعل حالة الإرهاب الأولى في العالم، على حدّ زعمه.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. يا اخوان امريكا بعظمتها هي عبارة عن اسرائيل مكبرة وتعمل بأمر من نتنياهو وكوشنر.
    ايران لم تخرق معاهدة الاتفاق النووي الدولي ولكن ترامب الامريكي وبإيعاز من اسرائيل الانسحاب من المعاهدة حتى تتخلص ايران من الصواريخ التي تهدد اسرائيل ولكن ما خططوا له باء بالفشل ولكنهم لا يزالون يحشدون أذنابهم لعل وعسى ان ترتجف ايران وتوافق على شروط السيد ترامب / نتنياهو التخلص من الصواريخ.
    الشعب الإيراني لا يرعك الا لربه اما العرب فهم رافعون الراية البيضاء من زمان.

  2. إجتماع مزعوم و وهمي اختلقه كيان العدو الصهيوني في نطاق الحرب النفسية على إيران.

  3. لم يخبر سهام ورماح الاسلام الحقيقي الا الصهاينة؛؛؛ فالصهاينة ذاقوا الهزائم على ايدي رجال حزب الله المدعوم ايرانيا
    حيث اجبر الصهاينة والعملاء في جنوب لبنان للفرار والمغادرة الى داخل فلسطين المحتلة ايار٢٠٠٠

    وكذلك جربوا بعدوانهم على حزب الله تموز ٢٠٠٦ ان يلحقوا هزيمة فاصلة بقوات حزب طوال حرب امتدت٣٣ يوما
    لكنهم هزموا وطلبوا وقف النار لاخلاء قتلاهم ودباباتهم المدمرة

    نعم هزموا وتحولوا جنبوبا للعدوان على حماس والجهاد الاسلامي والفصائل بغزة العزة
    وخاصوا ثلاث حروب همجية نهاية٢٠٠٨ ولداية٢٠٠٩
    ثم عدوان٢٠١٢
    وبعدها عدوان رمضان٢٠١٤الذي دام ٥٥ يوم
    ولكن باؤوت بالفشل وما زال اسراهم بايدي حماي

    جربوا قبل اسابيع العدوان على غزة؛؛؛؛ ولكن بعد اقل من٢٤ ساعة من بدء العدوان طلبوا من التوسط لوقف اطلاق النار واعترفو بمقتل اربع صهاينة وجرح١٤٠

    نعم لهذا السبب اعطى المجرم نتنياهو امره لترامب بعدم قصف ايران بعد اسقاطها طائرة التجسس الامريكية
    خوفا من ان تحرق مدن وبادات وفطعان المستوطنين بفلسطين المحتلة
    لان حزب الله وحماس هددوا ام الحرب ستصب حمم الاسلام على الصهاينة ربما اكثر من تصب على المجرمة امريكا

    نعم هرب نتمياهو وامريكا ليجروا مناورة وتدريب بالقطب الشمالي وليس بفلسطين المحتلة تحسبا من رد فعل ايراني استباقي

    هذه المناورة والتدريب بعيدا تأتي لرفع معنويات الصهاينة المرعوبين بفلسطين المحتلة وان لدى الصهاينة والامريكان صواريخ لاعتراض صواريخ ايران وحزب وحماس
    وهذا قبت فشله بالحرب مع حماس والجهاد الاسلامي والفصائل الفلسطينية الاخري قبل اسابيع
    حيث انهمرت صواريخ المقاومة بالمئات وباصابات دقيقة ومدمرة في العمق الصهيوني دون ان تجح قبتها الحديدية باي نتائج ذات اهمية
    وهرول الصهاينة لمصر للتهدئة

    وهاهم ملتزمون بهدنة مع حزب الله منذ ١٣ عاما ومع حماس منذ٢٠١٤

  4. نظرية الصواريخ الاعتراضيه موجوده ..تطبيقها عمليا 100% مازال بعيد المنال .

  5. لوقامت الحرب فستتوقف عملية سرقات النفط العراقي الذي تقوم به بريطانيا وامريكا وهذه بذاتها طامة كبرى لهم…علما ان هذه الحرب ستكون الاخيرة فإما ان تخرج منطقة الشرق الاوسط من يد امريكا وبريطانيا ويتم تدمير اسرائيل او ان تتحول كل دول المنطقة الى افغانستان وتصبح غيرقابلة للعيش…النبوءات تخبر بانتصار ايران وحلفاءها وستنهزم امريكا وبريطانيا وتتحطم اسرائيل.

  6. قالوا أنه كان في إختبار لصاروخ أرو 3 في الأسكا. أرو صناعة مشتركة اميركيه إسرائيلية. إجتماع سري لضمان نفي فشل الصاروخ.

  7. PLANING ? , it seems to me more executing?, a regime in action since 1979. Iraq Iran war 8 years of USA planned and Arab gulf states funded war, End Result Iraq and Iran destroyed and bankrupts, forward to this day. Iran is progressed on the technology front and made 40 years of sanctions into opportunity. The Zionist entity with the all the might of the west and their technological, economical and financial military advances, still on the life support from the USA regime

  8. هاذا ماكنت اتوقعه. لإن الغرب الإمبريالي ومن ورائه الصهيونية الخبيثة ليس لديهم رادع إخلاقي ولايترددوا في ارتكاب ابشع الجرائم في القضاء على يهدد مصالحهم ويربك مخططاتهم ..انها الخير كله ضد الشر كله ،وهي ليست معركت إيران وحدها انها معركت كل الشرفاء في العالم شرق وجنوب الكرة الأرضية .لان لم يردع هاذا الصلف الإمريكي البريطاني الصهيوني ووكلائهم المغفلين فإن الإنسانية ستسقط في منحدر مفزع ومئاسي لاحدود لها .

  9. احسن وسيلة لفرملة اسرائيل هو المقاومة الفعالة داخل اسرائيل .

  10. لابد من حرب … ليحق الحق ويبطل الباطل “وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا” … فالجميع على ضلال والجميع يده ملطخة بدماء الأبرياء!

  11. أنهم يخططون منذ عام ١٩٧٥ …ولحد الان فقط …يخططون ..دعهم يخطخطون ويخطخطون ويخطخطون ويخطخطون …………الخ الخ الخ

  12. هل نصدق ان التنسيق الامني والعسكري بين امريكا واسرائيل ، يتم من خلال السفير الاسرائيلي ، وباجتماع يتم في آلاسكا، بحجة انه بعيدا عن الانظار ؟ ولماذ يتم هناك ولا يتم في البنتاغون او في وكالة المحابرات الامريكية او المقرات السرية الامريكية ؟ ان المعلومات التي حاول الكيان ان يعبرها على العرب وغيرهم بهذا الاجتماع المزعوم لا يغير من الامر شيئا ، ان التنسيق الامني والعسكري بين الطرفين لا يتوقف ، ويتم على المستويات الامنية والعسكرية بين الطرفين وليس من خلال سفير اسرائيل في واشنطن او سفير امريكا في تل ابيب … بل بين جهات غير معلنة على اجهزة الاعلام …

  13. هذا يأتي في سياق الحرب النفسية بعد أن أفرغ الصهيوامريكي كل ما في جعبتة من الاعيب وتهديدات ووساطات لأنهم يعلمون أن الحرب إن بدأت فلن تنتهي الا بثمن باهظ يدفعة الصهيوامريكي وحلفائهم الصهاينة العرب ولن يستطيع أحد إيقافها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here