واشنطن: ندرس إمكانية تطبيق عقوبات على الرياض في إطار قانون “ماغنيتسكي”.. ونتخذ خطوات قوية مثل إلغاء تأشيرات بعض المسؤولين السعوديين

 

واشنطن/ الأناضول- قال مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، ديفيد هيل، حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي: “في هذه المرحلة نتخذ خطوات قوية مثل إلغاء تأشيرات بعض المسؤولين السعوديين، ونقيّم امكانية تطبيق عقوبات في إطار قانون ماغنيتسكي”.

جاء ذلك في كلمة له خلال ندوة عقدت بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن، حيث أشار إلى أن الولايات المتحدة تتابع مسار تحقيقات مقتل خاشقجي عن كثب.

وأكد هيل أن بلاده تبدي حرصا في مسألة مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأضاف “لقد طلبنا من السعوديين إظهار الحقائق، وتحميل الجناة المسؤولية، وشهدنا بعض الخطوات الإيجابية لغاية الآن، إلا أنه ينبغي عليهم فعل المزيد”.

وأشار إلى أنه من الممكن تحميل قتلة خاشقجي المسؤولية، ومواصلة التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية في آن واحد.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، واعترفت الرياض لاحقا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.

وحول الوضع في اليمن قال هيل ان الولايات المتحدة مارست ضغوطاً على جميع الأطراف من أجل إنهاء الصراع هناك، وأن واشنطن اتخذت خطوات عديدة للتوصل إلى حل.

وأردف أن الولايات المتحدة دعت الرياض مراراً وبمختلف الوسائل، إلى إبداء الحرص في مسألة سقوط ضحايا مدنيين في اليمن.

جدير بالذكر أن قانون ماغنيتسكي قدم من قبل الحزبين الديموقراطي والجمهوري في الكونغرس الأمريكي وصادقَ عليه الرئيس السابق باراك أوباما في 2012.

وينص القانون على مُعاقبة الشخصيات الروسية المسؤولة عن وفاة محاسب الضرائب سيرغي ماغنيتسكي في سجنه في موسكو عام 2009.

ويمكن القانون الإدارة الأمريكية أيضا من فرض عقوبات على أشخاص بتهم تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

3 تعليقات

  1. يتوجب إلزامياً على الصديق الأمريكي مساعدة الرياض للخروج من إدمانها تمويل إرهاب الدولة و لربما الإرهاب في الدول
    نتخيل أن آن الأوان لنزع السيفين من العلم السعودي بمعناه الفعلي و المجازي
    ذلك سينقذ نخلة الخير

  2. لا لإلغاء فوبيا التأشيرات ، و لا للعقوبات الشكلية ، و لا لقانون ماغنيتسكي المُسَيَّس ، و لا لذر الرماد في العيون ، و لا للضحك على الذقون !!… العالم يريد محاكمة عادلة و عدلية بالقصاص و المشنقة يشهد مداولاتها و مراحلها العالم كله ، و يجب أن تشمل رأس الحربة الآمر و الناهي إلى آخر فرد مُنَفِّد ، و على المحاكمة أن تكون علنية شبيهة بمحاكمة صدام حسين و منوزفيتش الذين شَهَّرتُم و شَوَّهْتُم بهم ما استطعتم أيها “الديمقراطيون” المُولَعُون “بالحريات و الديموقراطية” !!….

  3. هذا كلام فارغ ؟؟؟
    لن يحصل اي شيء من طرف امريكا لتجريم السعودية ؟؟
    امريكا كان موقفها واضح منذ البداية وهو المماطلة بحجة ان الادلة لم تكتمل ؟؟
    امريكا دولة تعيش وتقتات على ازمات الدول في العالم ؟؟
    كما هو معلوم للجميع ان جريمة قتل خاشقجي بهذه الصورة الفظيعة وداخل قنصلية دبلوماسية
    هو جريمة كاملة الاوصاف ثابثة وواضحة ويعتبر هذا اجرام دولة وتعدي صارخ على القانون الدولي
    لذلك لو ارادت امريكا معاقبة السعودية فعلا لكان امرت باجتماع طارئ في مجلس الامن وصوتت جميع الدول
    على معاقبة السعودية واغلاق جميع الهيئات الدبلوماسية لها حول العالم وطلب قتلة خاشقجي ومن امر بقتله لمحكمة
    العدل الدولية لان هذه الجريمة تعتبر خرق للقانون الدولي حسب معاهدة فيننا
    انظر ماذا يحصل في فلسطين يوميا من قتل وذبح لاطفال غزة ومايحصل في الضفة الغربية والمقدسات
    الاسلامية من جرائم ومنع اهل القدس العرب الاصليين من الصلاة في مسجدهم
    وما يحصل في الخليل من تهويد شبه يومي للاراضي الفلسطينية والعالم صامت على جرائم السرائيل ؟؟؟؟
    ان امريكا لن تفعل اي شيئ بخصوص معاقبة السعودية كدولة مارقة على القانون الدولي ولن تفعل
    الا المزيد من المماطلة تلو المماطلة بحجة ان الادلة لم تكتمل والادلة اصلا مكتملة من لحظة اعتراف السعودية بجريمة
    القتل ؟؟؟
    امريكا تعيش على ازمات الدول في العالم وتستغل هذه الدول عن طريق دفع الثمن وشراء الذمم للتغطية على
    الجرائم في العالم مقابل مصالحها ؟؟؟
    من يفكر ان امريكا هي دولة تطبق القانون الدولي فهو مخطئ ؟؟؟
    امريكا نفسها قتلت الهنود الحمر لديها وشردتهم من اراضيه وهم اصحاب الارض الاصليين وامريكا لغاية الان تعتبر
    اكبر دولة عنصرية في العالم
    لذلك لا يوجد عدالة في هذا الكون ّ!!!!؟؟؟؟
    العدالة هي للاقوياء فقط ؟؟
    اما الضعفاء فلهم الله عدالة السماء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here