واشنطن “قلقة” لقرار إسرائيل بناء 200 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

mustawetanat isreliai rai

واشنطن / أثير كاكان/ الأناضول –
أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء قرار إسرائيل بناء 200 وحدة استيطانية جديدة بالقدس الشرقية، كم أدانت إحراق مسجد في الضفة الغربية.
وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، جنيفر ساكي، يوم الأربعاء، في الموجز الصحفي للوزارة بواشنطن “نحن قلقون بشدة من هذا القرار (بناء 200 مستوطنات) خاصة في ظل الوضع المتوتر في القدس، وإجماع الولايات المتحدة وآخرين في المجتمع الدولي وموقفهم الواضح المعارض لهذا النوع من البناء في القدس الشرقية”.
وأضافت “هذه القرارات بتوسيع البناء، قادرة على مفاقمة الوضع الصعب على الأرض، ولن يسهموا في جهود تخفيف التوتر، لذا فإننا سنستمر بالتأكيد على مخاوفنا في السر والعلن”.
وكانت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء، التابعة للبلدية الإسرائيلية في القدس، صادقت يوم الأربعاء، على بناء 200 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة “راموت” في القدس الشرقية.
المتحدثة الرسمية أعلنت كذلك الغاء وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، زيارته إلى الإمارات يوم الجمعة القادم، والتي كان من المخطط تنفيذها عقب لقائه مع الملك عبدالله الثاني في الأردن، دون إيضاح لأسباب الإلغاء.
وقالت المتحدثة إن “كيري سيلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقر اقامته بعمان، حيث من المقرر مناقشة سبل تخفيف حدة التوتر في القدس وضرورة حل الدولتين وأهمية المضي في هذا الطريق”.
وفي سياق متصل، أدانت ساكي إحراق مستوطنين إسرائيليين مسجدا في الضفة الغربية، مضيفة “نعتقد أن هذه الأفعال الحاقدة والاستفزازية ضد مكان للعبادة، غير مبررة على الإطلاق”.
ودعت المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين “إلى سرعة التحقيق وتقديم منفذي الهجوم إلى العدالة”.
وكان مستوطنون إسرائيليون متطرفون، أحرقوا فجر يوم الأربعاء، أجزاء من مسجد في قرية المغير، شرقي رام الله، بالضفة الغربية، مما تسبب بحرق الطابق الارضي بشكل كامل، بحسب شهود عيان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. WOOOOOOOW USA is worried about that and another WOOOOOOOOOW Arab Zionists will finance that project as donation to their newest Sunni State of Israel

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here