واشنطن تنصح رياضييها بعدم ارتداء ملابسهم الرياضية خارج الملاعب في سوتشي

Sochi_1780269i

واشنطن- (أ ف ب) – طلبت الولايات المتحدة من رياضييها المشاركين في الالعاب الاولمبية التي ستستضيفها مدينة سوتشي الروسية تجنب ارتداء ملابسهم الرياضية التي تكشف هويتهم الاميركية خارج الملاعب بسبب تهديدات “ارهابية” بحسب مسؤولين اميركيين.

وقد اصدرت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة تحذيرا جديدا لامن جميع الرعايا الاميركيين الذين سيتوجهون الى الالعاب الاولمبية الشتوية (من 7 الى 23 شباط/فبراير) مشيرة الى ان حدثا كبيرا مثل هذا يشكل “هدفا مغريا للارهابيين” و”ان اعمالا ارهابية (…) ما زالت ترتكب في روسيا خصوصا في شمال القوقاز″.

وكررت الخارجية الاميركية كما فعلت مطلع شهر كانون الثاني/يناير، “ان على المواطنين الاميركيين توخي اليقظة والتحلي بالتعقل والحذر عندما يستخدمون وسائل النقل العامة”.

وتتخوف واشنطن منذ ايام عدة من تنامي المخاطر “المقلقة” التي تهدد الالعاب الاولمبية الشتوية وتحدث وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الجمعة عن “ترتيبات” مع روسيا في حال اضطرت الولايات المتحدة لاجلاء رعاياها.

واكدت وزارة الخارجية الاميركية معلومة اوردتها وول ستريت جورنال كشفت ان اللجنة الاولمية الاميركية وجهت الى رياضييها مذكرة توصيهم فيها بتجنب الظهور بالملابس الرياضية خارج الملاعب في سوتشي بسبب المخاطر الامنية.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية ماري هارف “ان اللجنة الاولمبية الاميركية بحثت مع رياضييها طريقة الحفاظ على امنهم (…) من خلال الانتباه الى الاماكن التي ترفع فيها شعارات اميركية او ما شابه”.

واوضحت ان هذه التوصيات الصادرة عن اللجنة الاولبية اعدتها وزارة الخارجية.

وعلق موظف اميركي كبير بقوله ان ذلك “من قبيل الحيطة ان كان هناك فعلا تهديدات ارهابية”. واقر بان هذه التوصيات الصادرة عن اللجنة الاولمبية تشكل سابقة بالنسبة للالعاب الاولمبية لكنها “نصائح عاقلة نظرا الى التهديدات”.

وقال المسؤول المذكور “ان كنت رياضيا اولمبيا اميركيا ربما يكون لديك رغبة بالقيام بدعاية بعيدا” من المجمعات الرياضية.

وكان البيت الابيض تحدث الاربعاء عن تزايد التهديدات المثيرة ل”القلق” المحدقة بالالعاب الاولمبية في سوتشي، وعبر موظف كبير لوكالة فرانس برس عن اسفه لعدم تقاسم موسكو المعلومات الاستخباراتية مع واشنطن بشأن خطر حصول هجمات محتملة.

واكدت الولايات المتحدة مرات عدة استعدادها لمساعدة روسيا على ضمان امن الالعاب الاولمبية. وكان هذا الموضوع في صلب مكالمة هاتفية جرت الثلاثاء بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وكان البنتاغون اعلن استعداده لنشر وسائل جوية وبحرية لاسيما سفينتين في البحر الاسود.

وفي رد على سؤال قال وزير الدفاع تشاك هيغل انه “لم يوجه اي طلب من الحكومة الروسية بشأن تقديم مساعدة معينة”، لكنه اضاف “ان اضطررنا لاعادة مواطنينا فسنجري الترتيبات اللازمة مع الروس للقيام بذلك”.

ولجهة ضمان “امن وسلامة الضيوف الاميركيين” حذر مسؤول اميركي اخر من ان واشنطن “تعتمد اولا وقبل اي شيء اخر على روسيا”.

وقد اتخذت روسيا تدابير امنية غير مسبوقة لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي لمواجهة خطر وقوع اعتداءات ينفذها متمردون اسلاميون من القوقاز، مع نشر عشرات الاف الشرطيين وطائرات من دون طيار وفرض مراقبة تذكر بالحقبة السوفياتية.

وفي شريط فيديو بث الاثنين هدد اسلاميون في القوقاز الروسي بشن هجمات اثناء الالعاب الاولمبية في سوتشي، ما يثير مجددا المخاوف بعد الاعتداءات الانتحارية التي وقعت في كانون الاول/ديسمبر في فولغوغراد بجنوب روسيا.

وفي تموز/يوليو دعا زعيم التمرد الاسلامي في القوقاز دوكو عمروف الذي تبنى في الماضي مسؤولية اعتداءات في موسكو ومدن اخرى في روسيا، الى “منع” تنظيم هذه الدورة “بكل الوسائل”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here