واشنطن تنتقد تساهل روسيا مع سوريا بعد انتشار معلومات تتهم نظام الرئيس بشار الأسد بشن هجوم كيميائي جديد على الغوطة الشرقية قرب دمشق

1ipj

واشنطن- (أ ف ب): انتقدت الولايات المتحدة الاثنين تساهل روسيا مع حليفها السوري بعد انتشار معلومات تتهم نظام الرئيس بشار الأسد بشن هجوم كيميائي جديد على الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان افاد بتسجيل 21 حالة اختناق على الاقل في الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام قرب دمشق، ورجح المرصد أن تكون هذه الحالات ناتجة عن غازات سامة احتوتها صواريخ اطلقتها قوات النظام.

ومع ان واشنطن لم تكن قادرة بعد على تأكيد استخدام السلاح الكيميائي الاثنين، فانها ذكرت باستخدام روسيا مرتين حق الفيتو لمنع استئناف التحقيقات التي تقوم بها الأمم المتحدة لكشف المسؤولين عن هجمات كيميائية في سوريا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي المساعد ستيف غولدشتاين “المدنيون يقتلون وهذا الأمر غير مقبول”.

وتابع “لقد فشلت روسيا في نزع الاسلحة الكيميائية من سوريا، وهي تعرقل عمل منظمات الوقاية من الاسلحة الكيميائية. لقد طفح الكيل”.

وتابع غولدشتاين “سنرى غدا (الثلاثاء) ما اذا كانت الولايات المتحدة ستعرض هذه الاتهامات الاخيرة على مجلس الامن”.

وكان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا الاسبوع الماضي مجلس الامن الى تحريك الجهود الايلة لمعاقبة المسؤولين عن ارتكاب هجمات كيميائية في سوريا، بعد استخدام روسيا مرتين للفيتو في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لمنع مواصلة التحقيقات الدولية.

واتهم محققو الامم المتحدة النظام السوري بالمسؤولية عن هجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون في شمال غرب سوريا، ما ادى الى مقتل ثمانين شخصا على الاقل في نيسان/ ابريل 2017.

وردت واشنطن في تلك الفترة على هذا الهجوم بقصف قاعدة جوية في سوريا.

وسبق ان اتهم النظام السوري بارتكاب هجمات كيميائية عدة استهدفت مناطق للمعارضة في عام 2013 قبل ان يوقع على اتفاق اميركي روسي قضى بتفكيك كامل ترسانته الكيميائية.

الا انه تم تسجيل هجمات اخرى عامي 2014 و2015.

ودعت واشنطن روسيا الى اقناع الرئيس السوري بالالتزام بعملية التفاوض مع المعارضة التي تجري تحت اشراف الامم المتحدة في جنيف.

الا ان موسكو دخلت في عملية تفاوض موازية في سوتشي مع ايران وتركيا.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. دولة الرئيس الأسد و دولة الرئيس بوتن ، البَطَلَان و الحُكماء و العباقرة ، أصحاب الذكاء و الفِطنة و بُعْدِ النظر ، بحكم الخبرة و التَّنبُّئ و التخمين الدقيق ، و بحكم معرفة خفايا و أسرار و معاملة و سلوك الكَيْد و الشر عند الطرف الآخر ، أقرَّا معاً ( الأسد و بوتن ) ، و منذ الأيام الأولى للحرب العدائية على سوريا ، و من موقع القوة و ليس من موقع الضعف ، بأن يتخلص الجيش العربي السوري من جميع ترسانة السلاح الكيماوي و البيولوجي و سلاح الدمار الشامل ؛ و تم ذالك فعلا بإشراف مجلس الأمن و الأمم المتحدة ، و العملية بعلم الجميع ؛ و بذالك وضعوا حدا لكل التكهنات العدائية و أسقطوا من يد المتغطرسين كل أوراق و مبررات تدخلاتهم في سوريا بالطريقة التي اقتحموا بها العراق في 2003 !!…
    شِيَمُ و الأخلاق الحربية عند الجيش العربي السوري ، هي حرب الشوارع و مواجهة العدو وجها لوجه ، بصدور عارية ، و بالسلاح الإنتقائي الذي يفرق ما بين العدو كعدو ، و المواطن المدني كمواطن ؛ محاولاً (الجيش العربي السوري) ما أمكن ، أن لا يصيب و أن لا يخدِش طفلا واحدا أو امرأة واحدة من الشعب السوري الصامد ، و هو يعلم علم اليقين أنه بحاجة ماسة للعودة إلى كلمة هذا الشعب في آخر المطاف ؛فكيف يصح له إذا أن يبيد هذا الشعب بالكيماوي الذي تتحدثون عليه يا من حرقتم الشعب الفتنامي بالنبالم و حرقتم أهالي الفلوجة بالقنابل الذرية “الذكية” و قنابل الأورانيوم المنضب ، يا… مجرمين !!….
    هذه اسطوانة أغنية اتهامكم المتواصل للجيش العربي السوري بقتل شعبه بالسلاح الكيماوي لم يعد يثق فيها أحد من المجتمع الدولي ما عدى المتآمرين معكم !!…. وأما نُواحكم و عدم رضاكم باستعمال الصين و روسيا الفيتو ضد مشاريع كذبكم في مجلس الأمن ، فاعلموا أولا أن تحريك الفيتو الروسي و الصيني هو في محله و ناتج و نابع عن حقٍّ و جِدٍّ و يقين !!… و ثانيا اعلموا أنكم لم تعودوا بالقطب المهيمن الواحد على مقررات المجتمع الدولي الواحد ، و لا بشرطي العالم الواحد المكلف بأمن هذا المجتمع الدولي الواحد !!…. فهيهات منكم الأيام الزاهية ، وهيهات منكم الصَّوْلُ و الصَّولجان في الأيام الخالية !!…
    الملاحظ فيكم يا من تضنون الناس أغبياء ، و أنتم الأغبياء ، و هذا صار يعرفه جميع الناس ، أنكم في كل مرة يهزمكم فيه أنتم و أذنابكم الجيش العربي السوري و حلفاؤه الأبطال ، تخلدون إلى أغنية الكيماوي حتى تُغَطُّوا على فشلكم و حتى تستدرّوا مؤازرة و عطف العالم الحر !!… السلاح الكيماوي هو سلاح النساء و سلاح الفاشلين و لن ترضى قيادة سوريا و الحلفاء بأن يستعملوه لا ضد شعبهم و لا ضد عدوهم،
    و لو كانت الحاجة و الإرادة عند الدولة السورية لتستعمله، لما استعملته في السنة الأولى و الثانية لحربكم العدائية ، عندما كانت تكابد لوحدها مع الله سبحانه و تعالى جيوش إرهابكم الجرار !!… السلاح الكيماوي أنتم الذين تستعملوه يا “مؤمنين” و يا “متقين” حتى ثشوهوا إنجازات الجيش العربي السوري البطل !!…

  2. ومتى كان القتلة الامريكان ومن لف لفهم يهمهم حياة اطفال سوريا او غيرهم من ابنائنا? من جوع وقتل الالاف من اطفالنا في سوريا نفسها ? وفي العراق ? وفي ليبيا.. وفي فلسطين ..وفي.. وفي… انها و للمرة الالف بروباغاندا وززو وبهتان لان الجيش العربي السوري العظيم يحقق انتصارات هامة ضد الارهاب المدعوم دوليا من نفس هؤلاء المتباكين الذارفين دموع التماسيح. لماذا لا يتباكون على اطفال اليمن ودمائهم المسفوحة الان من طرف الوهابيين المارقين القتلة. انه المسخ بكل تجلياته. اخرسوا يا مجرمين. اخرسوا.

  3. هناك مثل يقول: أخوت يحكي و عاقل يفهم. ما مصلحة الأسد في مثل هذا الهجوم؟ هجوم قُتِلَ فيه ٧٠ شخص في وقت كان الجيش العربي السوري و حلفاؤه يسجلون نصرا تلو الاخر على مرتزقة أميركا و معاقي الخليج. هل يتم حسم معركة على مساحة الوطن السوري بقتل ٧٠ شخص في وقت اجمعت فيه كل أطراف النزاع على حتمية الحوار مع الأسد؟ عسى ان يوضح لي -الاخوت- احد العقلاء و لكم جزيل الشكر

  4. رايت في الصورة فتاة تضع كمامة اوكسيجين على فم صبي لانقاذه من الغازات السامة التي تدعي امريكا ان الاسد استخدمها ضد شعبه وكان الغازات تصيب الا الصبية واما الفتاة التي تنقذ اختها لا يصيبها الغاز فعلا انه استهزاء من امريكا بالشعوب كانهم شعوب سذج

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here