واشنطن تقيّد تحركات روحاني في نيويورك

عبد الجبار أبوراس/ الأناضول: أفادت وسائل إعلام إيرانية، الأحد، بأن الولايات المتحدة حصرت تأشيرة سفر الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى نيويورك بمدة زمنية قصيرة، تقيّد أيضًا تحركاته.

ويزور روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، نيويورك، لحضور أعمال الجمعية للأمم المتحدة والتي تنطلق الثلاثاء المقبل.

وذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أن واشنطن امتنعت عن إصدار تأشيرات سفر للفريق الإعلامي الذي كان من المفترض أن يرافق روحاني إلى نيويورك.

وأضافت أن تأشيرة سفر روحاني تحصر وجوده في نيويورك لمدة قصيرة، كما تحصر تحركاته بين مكان إقامته ومبنى الأمم المتحدة، والبعثة الإيرانية.

وبحسب الوكالة، تهدف السلطات الأمريكية من هذه التقييدات، إلى الحد من تأثير زيارة روحاني وظريف إلى نيويورك وخطابه واللقاءات الصحفية التي يجريها هناك.

والخميس الماضي، أعلنت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة أن واشنطن أصدرت تأشيرة دخول لروحاني، وظريف، ليتمكنا من حضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. أعتقد أن السيد روحاني توجه إلى الأمم المتحدة لإلقاء كلمة وتوضيح موقف ؛ وليس للفسحة و * التبرك بصنم الحرية * !

  2. لو فعلا كانا اعداء لما احتاجت ايران الى السفر من البداية …. لكنها لعبة الامم لابتزاز اهل الضروع

  3. قمة الديمقراطية. وقمة التحضر الامريكي.
    الصراحة امريكا اصبحت مسخرة لكل دول وشعوب الارض.

  4. انها الديمقراطية على الطريقة الامريكية كل شيئ يتحرك باسم اميريكا وبمباركة اميريكاوإلا سيلجم ويقيد حتى النخاع .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here