واشنطن تفرض عقوبات جديدة على مسؤولين روس و”وزراء” انفصاليين على خلفية أزمة أوكرانيا تستهدف 21 شخصا وتسعة كيانات وموسكو تندد بالعقوبات “العبثية” وتتوعد بـ”الرد”

99

موسكو- (أ ف ب): نددت وزارة الخارجية الروسية الجمعة بما اعتبرته حملة “عبثية” بعدما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة تستهدف موسكو على خلفية الأزمة الاوكرانية، وتوعدت بـ”الرد”.

وقالت الخارجية في بيان “إنها حملة عقوبات عبثية لم ولن تؤدي إلى أي نتيجة”، مضيفة “إذا كانت السلطات الامريكية تفضل قطع العلاقات التجارية (…) مع روسيا فهذا حقها، فيما نحتفظ نحن بحق الرد”.

واعلنت وزارة الخزانة الأمريكية الجمعة عقوبات جديدة مرتبطة بالنزاع في اوكرانيا وضم موسكو لشبه جزيرة القرم في 2014، واستهدفت خصوصا مسؤولين روسا و”وزراء” انفصاليين في شرق اوكرانيا.

وتستهدف هذه العقوبات المالية الجديدة 21 شخصا وتسعة كيانات، وتشمل أربع مضخات صنّعتها شركة سيمنس الالمانية وتم نقلها، بحسب الغربيين، إلى القرم بهدف تزويد الأراضي التي ضمتها روسيا بالطاقة.

واعتبرت الدبلوماسية الروسية أنه عبر هذه العقوبات التي فرضت “بذريعة مختلقة عن ضلوع روسيا في الأزمة الاوكرانية”، فان الولايات المتحدة “تظهر عجزها للعالم اجمع”.

واضافت أن “واشنطن لا يمكنها أن تتخلص من أوهام مفادها انه يمكن تخويفنا عبر رفض (منح) التأشيرات الأمريكية أو (فرض) حظر تجاري”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لو الخوف من نزوح ملايين الروس للدول الاوروبيه …لبدأ الامريكان والغرب بسباق تسلح جديد ينهك اقتصاد الروس خلال 10 سنوات على ابعد تقدير …مما سيؤدي الى تفكك الاتحاد الروسي لعشرات الدول

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here