واشنطن تعقب على الخطوة العراقية: تصويت البرلمان لإنهاء الوجود الأمريكي “مخيب للآمال” وننتظر المزيد من التوضيحات

واشنطن- الأناضول- أعلنت الولايات المتحدة أنها “تشعر بخيبة أمل” بسبب تصويت العراق على خطة لإنهاء الوجود الأمريكي في البلاد.

جاء ذلك في بيان للمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، حسب شبكة “سي إن إن”.

وقالت أورتاغوس إن بلادها “تشعر بخيبة أمل إزاء الإجراء الذي اتخذ في مجلس النواب العراقي (الأحد)” للبدء في العمل من أجل إنهاء وجود القوات الأمريكية في العراق.

وأضافت أن الولايات المتحدة تنتظر “مزيدًا من التوضيح بشأن الطبيعة القانونية”، للقرار وتأمل في أن تعيد بغداد النظر فيه.

وتابعت: “نحث الزعماء العراقيين بقوة على إعادة النظر في أهمية العلاقة الاقتصادية والأمنية المستمرة بين البلدين واستمرار وجود التحالف العالمي لهزيمة داعش”.

وأردفت: “نعتقد أنه من المصالح المشتركة للولايات المتحدة والعراق مواصلة القتال ضد داعش معًا. لا تزال هذه الإدارة ملتزمة بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار”.

وفي وقت سابق الأحد، صوت البرلمان العراقي لإلزام الحكومة “بالعمل من أجل إنهاء وجود جميع القوات الأجنبية على الأراضي العراقية”، في أعقاب الضربة الجوية المثيرة للجدل على القائد الإيراني قاسم سليماني.

وقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 آخرين، فجر الجمعة، بقصف جوي أمريكي في بغداد؛ ما أثار غضبا واسعا في العراق وإيران، وتهديدات متبادلة بين طهران بالانتقام وواشنطن بالرد على أي خطوة.

وردًا على ذلك، صوت البرلمان العراقي بالأغلبية، الأحد، على قرار يطالب الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، وتقديم شكوى رسمية الى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لـ”انتهاكها سيادة العراق”.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق ضمن التحالف الدولي بحجة محاربة تنظيم “داعش”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. اننوا حلوا عن العراقيين بس والعراقيبن قادرين على ادارة بلدهم والنهوض بها وعلى كل العراقين العمل باخلاص على ذلك العراق ارض العلم والشعر والادب اذكر في ستينيات القرن الماضي في بلدي عندما يشار الى اي طبيب بانه بارع كان يستلحق ذلك فورا بعبارة نعم انه خريج بغداد

  2. الرجاء فليخبرنا احد ما هي منافع العراق حتى الآن من الوجود الأميركي وهل فعلا أصبح العراق بوضع جيد حتى القمح العراقي اختفى والزراعة العراقية اختفت ولم يبقى شي من تراث العراق وهل فعلا العراق بحاجة إلى أميركا ان منافع أميركا كثيرة من العراق دون مقابل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here