واشنطن تصعد انتقاداتها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أعيد انتخابه قبل ثمانية أشهر وتدعو إلى تشكيل حكومة جديدة

 

واشنطن – (أ ف ب) – صعدت الولايات المتحدة انتقاداتها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أعيد انتخابه قبل ثمانية أشهر، داعية الى إقامة حكومة جديدة في فنزويلا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية روبرت بالادينو في بيان إن “شعب فنزويلا يستحق أن يعيش بحرية في مجتمع ديموقراطي تحكمه دولة قانون”.

وأضاف “حان الوقت للبدء بانتقال هادئ نحو حكومة جديدة. ندعم دعوة الجمعية الوطنية جميع الفنزويليين الى العمل معا، في شكل سلمي، لتشكيل حكومة دستورية وبناء مستقبل أفضل”.

واعتبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الذي يزور ابو ظبي ان التطورات في فنزويلا “بالغة الاهمية”.

وصرح للصحافيين الذين يرافقونه في جولته بان “نظام مادورو غير شرعي. ان الولايات المتحدة تواصل منذ عامين القيام بما في وسعها: العمل بجهد من اجل عودة ديموقراطية فعلية الى هذا البلد”.

والخميس، أعلن مستشار الامن القومي للبيت الابيض جون بولتون أن الولايات المتحدة لن تعترف بشرعية مادورو، وكتب على تويتر “سنواصل زيادة الضغط على هذا النظام الفاسد، ودعم الجمعية الوطنية الديموقراطية والدعوة الى الحرية والديموقراطية في فنزويلا”.

وخلال اجتماع طارىء تناول الوضع في فنزويلا، رفضت منظمة الدول الاميركية الاعتراف بشرعية حكومة مادورو ودعت الى إجراء انتخابات رئاسية جديدة “مع كل الضمانات الضرورية لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية”.

وأعيد انتخاب مادورو في 20 أيار/مايو في عملية قاطعتها المعارضة، وبدأ الخميس ولاية رئاسية ثانية لستة اعوام.

ودعا البرلمان الفنزويلي، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة، الخميس الى تعبئة في 23 كانون الثاني/يناير من اجل المطالبة ب”حكومة انتقالية”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. على الأقل ؛ وفي “أسوأ الأحوال” لم تسمح فنزويلات لأحد بالتدخل في انتخاباتها الرئاسية ؛ رغم محاولات أمريكا وذيولها ذلك إلا أنهم عجزوا عن فعل شيئ !!!
    فهل طرمب الملاحق بكل شرور الدنيا وآخرها عمالته للمافيا ؛ اعتلى “عرش البيت الأبيض “بطريقة شرعية” أم أنه رهن نجاح واشتراه بعمالته لكل ما هة حقير في هذا العالم ؟!!!

  2. عاشت جمهورية فنزويلا البوليفارية بقيادة الرئيس نيكولاس مادورو، حفضه الله.
    إنه من أحرار هذا العالم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here