واشنطن تستضيف مفاوضات الاتفاق النهائي بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة

القاهرة-(د ب أ)- تستعد العاصمة الأمريكية واشنطن لاستضافة جولة المفاوضات الأخيرة بين مصر وإثيوبيا والسودان، للتوصل إلى صيغة نهائية حول سد النهضة الإثيوبي.

ويجتمع وزراء الخارجية والري في الدول الثلاث، بحضور ممثلين من وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، يومي غد الأربعاء وبعد غد الخميس، في واشنطن، لإقرار صيغة نهائية لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وفقا لشبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية.

وأعلنت الدول الثلاث، في كانون ثان/يناير الماضي التوصل إلى اتفاق حول أهم نقاط الخلاف، وخاصة فيما يتعلق بسنوات ملء سد النهضة، والآلية التي تتضمن الإجراءات ذات الصلة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء الملء.

واتفقت الدول الثلاث على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلا عن تناول مواضيع أمان السد وإتمام الدراسات الخاصة بالآثار البيئية والاجتماعية له.

وبدأت إثيوبيا أعمال إنشاء السد في عام 2011 على النيل الأزرق (الرافد الرئيسي لنهر النيل) بهدف توليد الكهرباء، وقد أنجزت نحو 70% من بنائه. لكن مصر تخشى من تأثيره على حصتها من المياه البالغة 5ر55 مليار متر مكعب.

وظلت قضية فترة ملء السد، الذي تأمل إثيوبيا في الاعتماد عليه في خططها للتنمية، نقطة الخلاف الجوهرية بين مصر وإثيوبيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here