واشنطن ترفض منح حنان عشراوي تأشيرة دخول في ظل تدهور العلاقات بين السلطة الفلسطينية والولايات المتحدة الأمريكيّة

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) – أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي الاثنين رفض طلبها الحصول على تأشيرة لزيارة الولايات المتحدة، في ظل تدهور العلاقات بين السلطة الفلسطينية وواشنطن.

وقالت عشراوي وهي مستشارة قديمة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، على موقع تويتر، إن طلبها “رُفض دون مبررات”.

وأضافت في سلسلة تغريدات “لقد تجاوزت سن السبعين وأنا جدة؛ أنا ناشطة من أجل قضية فلسطين منذ أواخر الستينيات؛ كنت على الدوام مؤيدة قوية للمقاومة السلمية”.

وأضافت “قابلت (وحتى تفاوضت) مع كل وزراء الخارجية الأميركيين منذ (جورج) شولتز، ومع كل رئيس منذ جورج دبليو بوش (ما عدا الإدارة الحالية)”.

وقالت في وقت لاحق لوكالة فرانس برس إنها المرة الأولى التي يُرفض طلبها الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة حيث تعيش ابنتها وأحفادها.

وقالت “أسافر إلى هناك ثلاث أو أربع مرات على الأقل في السنة”.

تنشط عشراوي وهي وزيرة سابقة، في المجال السياسي منذ عقود وحصلت على العديد من الجوائز بما فيها وسام جوقة الشرف الفرنسي.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السفارة الأميركية.

توترت العلاقات بين الولايات المتحدة والفلسطينيين منذ أن اعترف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ديسمبر 2017.

وينشد الفلسطينيون إعلان الجزء الشرقي المحتل من المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية وقطعوا العلاقات مع إدارة ترامب رداً على ذلك.

ومن المتوقع أن يكشف ترامب عن خطة سلام طال انتظارها في الأشهر المقبلة.

ووصفت عشراوي في تغريدة مؤخرا مبعوث ترامب للسلام جيسون غرينبلات بأنه “نصب نفسه مدافعاً لتبرير سياسة إسرائيل”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. بعد 25 سنة خدمة متفانية لاوسلو وتوابعها تاتي النهاية البغيضة بلفظ من كان اهل اوسلو يظنون انهم اصدقاء وحلفاء.
    المهمة انتهت.يصرف المتعهدون من الخدمة.
    بيع الوهم العرفاتي في خدعة سلام الشجعان كان اعظم خيانة قاطبة لقضية فلسطين.
    حنان عشراوي كانت عضوا بارزا في وفد د.حيدر عبدالشافي في واشنطن.وعندما طعن عرفات وقريع وعباس الوفد الذكي الوطني في الظهر باعترافهم باسرائيل قبل الحصول على اي تنازل من اي نوع ( اللهم الا اعتراف اسرائيل بمكتب وطاولة وكرسي اسمه منظمة التحرير )، كان على حنان عشراوي ان تنسحب مثلما فعل الدكتور حيدر، الا انها قررت الانضمام الى الزفة وتصبح من اصحاب اسهم اوسلو.
    والنهاية كما ترون.

  2. ليش زعلانة ؟؟؟؟ خايفه من ألأيام القادمة ؟؟؟ فلسطين الأكثر أمان خليكي هون ؛؛؛

  3. حنان عشراوي لن تكن مسؤوله عن اتفاقيات أوسلو
    هي عضو مستقل ومن اكتر الشرفاء

  4. ابتنها وأحفادها يعيشون في أمتفاان في الولايات المتحدة بعيدا عن بؤس الشعب الفلسطيبني الذي صنعته اتفاقيات الخزي والعار في أوسلوا والتي كانت عشرواي وأمثالها سبباً رئيسيا فيها. مأساة الشعب الفلسطيني ستبقى في قيادته العفنة الفاسدة التي تعتاش كالعلقات على دم شهداء فلسطين.

  5. باسمه تعالي
    متي ستفهم السيده عشراوي ان الامريكان يعملوا فقط في مصلحه اسرائيل اللقيطه، و المقاومه السلميه ا تفيد مع من سرق ارض فلسطين و قتل اهل فلسطين. مقاومه حماس و الجهاد الاسلامي هو المقاومه الصحيحه لمن احتل ارض فلسطين الحبيبه و المقدسه بقدسها الشريف بالقوه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here