واشنطن ترصد 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن قياديين اثنين في “القاعدة”

مصطفى كامل/ الأناضول: أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، رصد مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار، مقابل معلومات عن قياديين اثنين في تنظيم “القاعدة بشبه الجزيرة العربية”.

وقال مساعد وزير الخارجية لشؤون الأمن الدبلوماسي، مايكل إيفانوف، في مؤتمر صحفي إن الوزارة وضعت مبلغا يصل إلى ستة ملايين دولار للحصول على معلومات عن سعد بن عاطف العولق، وأربعة ملايين للإبلاغ عن إبراهيم أحمد محمود القوصي، حسب قناة “الحرة”.

وقال إيفانوف إن القياديين شجعا على هجمات ضد الولايات المتحدة.

وتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية يتخذ من اليمن مقرا له، وقد ظهر عندما توحد فرعا القاعدة في كل من السعودية واليمن في عام 2009.

وشن التنظيم هجمات متعددة على سفارات وسياح، باستخدام السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة.

وتقول الخارجية الأمريكية إن لدى التنظيم نحو أربعة آلاف مجند، ويعتمد في مصادر تمويله على النهب والخطف وتبرعات أنصاره.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here