واشنطن تدين الهجوم الحوثي على مطار أبها السعودي بواسطة طائرة مسيّرة وتؤكد انه تمّ “بأسلحة وتكنولوجيا إيرانية الصنع

 (أ ف ب) – دانت الولايات المتحدة الهجوم الذي شنّه الحوثيون فجر الثلاثاء بواسطة طائرة مسيّرة على مطار أبها الدولي في جنوب السعودية وأسفر عن إصابة تسعة مدنيين بجروح، مؤكّدة أنّه تمّ “بأسلحة وتكنولوجيا إيرانية الصنع”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتيغاس في بيان إنّ “الولايات المتّحدة تدين بشدة الهجوم الذي شنّه الحوثيون اليوم على مطار أبها في المملكة العربية السعودية، وهو الهجوم الثالث من نوعه في أقلّ من ثلاثة أسابيع”.

وأضاف البيان أنّ “هذه الهجمات تهدّد أرواح العديد من الناس وتصيب بجروح مدنيين أبرياء”.

وأضافت “ندعو إلى وضع حدّ فوري لهذه الأعمال العنيفة التي لا تؤدّي إلّا إلى تفاقم الصراع في اليمن وتعميق انعدام الثقة”.

وأكّد البيان الأميركي على وقوف واشنطن “بحزم مع شركائنا السعوديين في الدفاع عن حدودهم ضدّ هذه التهديدات المستمرة من قبل الحوثيين الذين يعتمدون على الأسلحة والتكنولوجيا الإيرانية لتنفيذ مثل هذه الهجمات”.

وشدّدت الخارجية في بيانها على أنها تواصل “حثّ جميع الأطراف على العمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث من أجل التوصّل إلى تسوية سياسية وإنهاء الصراع في اليمن”.

وفجر الثلاثاء أصيب تسعة مدنيين بجروح في هجوم بطائرة بدون طيّار شنّه الحوثيون على مطار أبها الدولي في جنوب السعودية، بحسب ما أعلن التحالف العسكري الذي تقوده الرياض ضدّ هؤلاء المتمرّدين اليمينيين.

وقال التحالف في بيان إنّ “الهجوم الإرهابي أدّى إلى إصابة 9 أشخاص من المدنيين، 8 منهم سعوديون وواحد يحمل الجنسية الهندية، بإصابات جميعها مستقرّة مبدئياً وقد تم نقلهم جميعاً إلى المستشفيات المتخصصة”.

ولفت البيان إلى أنّ الجماعة “أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار +مسيّرة+ ما يمثّل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين”.

وكان الحوثيون أعلنوا عبر قناة المسيرة الناطقة باسمهم فجر الثلاثاء أنّهم نفّذوا بواسطة “سلاح الجو المسيّر عمليات واسعة استهدفت مرابض الطائرات الحربية بمطار أبها الدولي”.

وأبها مدينة جبلية تعدّ مقصداً للسعوديين خلال فصل الصيف هرباً من الحرارة المرتفعة في العاصمة الرياض وجدّة.

والمتمرّدون المقرّبون من طهران والذين يواجهون غارات مستمرة للتحالف منذ 2015 تسبّبت بخسائر ثقيلة في أرواح المدنيين، كثّفوا في الأسابيع الأخيرة هجماتهم بالصواريخ والطائرات المسيّرة عبر الحدود.

وفي بيانه جدّد التحالف اتهام إيران بأنها هي من أمر المتمردين اليمنيين بشنّ الهجوم على مطار أبها.

وقال التحالف إنّ “استمرار مثل هذه الأعمال الإرهابية وبقدرات نوعية متقدّمة، يثبت تورّط النظام الإيراني بدعم المليشيا الحوثية الإرهابية”، مؤكّداً أن هجمات الحوثيين “قد ترقي إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة”.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً بين  الحوثيين والقوّات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً. وقد تصاعدت حدّة هذا النزاع مع تدخّل تحالف عسكري بقيادة السعودية في آذار/مارس 2015 دعمًا للحكومة.

وتسبّب هذا النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. إيران والعالم الحر يدين الهجوم السعودي الإماراتي على الأبرياء في اليمن وتؤكد انه تم باسلحة وتكنولوجيا أمريكية الصنع.

  2. و مالوا اذا تمت بصواريخ تكنولوجية ارانية اين المشكل….. انتم تحالفتم ضد الحوثيين و الجيش اليمني و الشعب اليمني بسبعة عشر دولة يا منافقين اذا بدئتم الحرب و كنتم تضنون انكم تهزموا الشعب اليمني فإذا بها انقلب كل شيئ ضدكم و الان تتباكون و يا ويلكم لانك استحقرتم الغلابة و الشعب الذي كان امانا في دولته و يا للعار عليكم و على السعودية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here