واشنطن تدعو الرياض إلى “طمأنة” الأسواق النفطية والمالية في مواجهة الازمة الاقتصادية العالمية التي تلوح في الأفق

 

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بوميو السعودية، أول مصدّر للنفط في العالم، إلى “طمأنة الأسواق النفطية والمالية” في مواجهة الازمة الاقتصادية العالمية التي تلوح في الأفق.

وقال بوبيو في محادثة هاتفية مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الثلاثاء، إن الرياض بصفتها “رئيسة مجموعة العشرين” هذا العام “ودولة نفطية رائدة”، “لديها فرصة حقيقية لتظهر أنها على مستوى التحديات” في وقت تشهد أسعار النفط انهيارا، وفق ما جاء في بيان نشرته وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء.

ومنذ بداية الأزمة الصحية الحالية جراء تفشي فيروس كورونا تسجّل الأسواق النفطية تدهورا، تفاقم على إثر حرب أسعار النفط التي تخوضها السعودية وروسيا.

ورحّب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهبوط الأسعار الذي يصبّ في مصلحة المستهلكين، إلا أن هذا التراجع يثير قلقا لدى واشنطن على شركات إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وجاء في تغريدة أطلقها بومبيو تناول فيها المحادثة التي أجراها مع ولي العهد السعودي “لقد توافقنا على ضرورة التعاون مع كل البلدان من أجل احتواء الجائحة واستقرار أسواق الطاقة”.

وتنظّم السعودية الخميس قمة عبر الانترنت لقادة مجموعة العشرين بشأن الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي كورونا المستجدّ.

ومن جهة اخرى اعلن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ان الدول الاعضاء في مجموعة السبع لاحظت الاربعاء “حملة تضليل متعمدة” مارستها الصين في ما يتصل بفيروس كورونا المستجد.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن اعقب اجتماعا عبر الانترنت مع نظرائه في المانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا وكندا واليابان ان “الحزب الشيوعي الصيني يشكل تهديدا كبيرا لصحتنا واسلوب عيشنا، وهذا ما اثبته الوباء بوضوح”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. احتكار أوبك للنفط ضاعف سعره بالمضاربة ففتح باب إنتاج مناطق عالية الكلفة كبحر الشمال وخليج مكسيك وساحل البرازيل ومكامن نفط صخري، لكن توسع العالم باللجوء لبدائل في الغاز ثم طاقة متجددة لإنتاج كهرباء واستبدال سيارات بنزين بسيارات هجينة ثم بسيارات كهربائية بالكامل وإنهاء عصر النفط وإبقائه تحت الأرض للأبد وخسارة ثمنه تريليونات، فأنهى كبار منتجي النفط عصر احتكار أوبك لأسعاره بل تنزيلها للنصف بإنتاج حد أقصى من مناطق نفط ذات كلفة إنتاج متدنية كدول الخليج وروسيا والحد من جدوى بدائل النفط لعدة عقود قادمة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here