واشنطن تؤكد “صمود” الهدنة في شمال شرق سوريا رغم وقوع مواجهات محدودة.. وتركيا تعلن انسحاب المقاتلين الأكراد من بلدة راس العين الحدودية

واشنطن – اسطنبول- (أ ف ب) – اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تغريدة الاحد نقلا عن وزير الدفاع مارك إسبر أن الهدنة التي سعت اليها واشنطن في شمال شرق سوريا “صامدة”.

ونقل ترامب عن إسبر أن “وقف اطلاق النار صامد. وقعت مواجهات محدودة انتهت بسرعة. الاكراد يعيدون انتشارهم في مناطق جديدة”.

وينص الاتفاق الذي اعلن الخميس على انسحاب القوات الكردية من منطقة حدودية مع تركيا، مقابل وقف الهجوم التركي الذي بدأ في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر.

بدوره، اعرب وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو عن “تفاؤله” بالوضع في سوريا في مقابلة مع قناة ايه بي سي بثت الاحد.

وقال بومبيو “هناك معارك قليلة نسبيا، بعض القصف المتقطع بالاسلحة الخفيفة وبعض قذائف الهاون”.

ورفض اتهامات مفادها أن الاتفاق الذي تفاوض في شأنه ونائب الرئيس مايك بنس مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يصب في مصلحة انقرة.

وعلق “اجرينا مفاوضات شاقة. توصلنا الى النتيجة التي ارسلنا الرئيس ترامب من أجلها”.

من جهتها، أعلنت تركيا الأحد أن مقاتلين أكرادا ينسحبون من بلدة رأس العين السورية الحدودية بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن “قافلة تضم نحو 55 عربة دخلت رأس العين فيما غادرت قافلة من 86 عربة باتجاه تل تمر”، ووزعت صورا للعملية.

وبعد محادثات الخميس مع نائب الرئيس الاميركي مايك بنس، وافقت تركيا على تعليق هجومها العسكري في شمال سوريا لخمسة ايام شرط أن تنسحب القوات الكردية من المنطقة الحدودية التي تريد أنقرة جعلها “منطقة آمنة”، على ان تنهي هذا الهجوم إذا وفى الاكراد بالتزاماتهم.

وهدد الرئيس رجب طيب إردوغان باستئناف الهجوم إذا لم ينسحب الاكراد.

وأضافت وزارة الدفاع “ليس هناك أي عائق أمام انسحاب” القوات الكردية و”أنشطة الانسحاب من المنطقة وإخلائها تتم بالتنسيق مع نظرائنا الأميركيين”.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد وقت قصير على الإعلان التركي أن قوات سوريا الديموقراطية أنهت بشكل كامل انسحابها من مدينة رأس العين الحدودية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here