واشنطن بوست: وفاة طفلة مهاجرة في السابعة من عمرها بعد احتجازها من قبل دورية حدودية أمريكية

لوس أنجليس ـ (د ب أ) – لقيت طفلة 7/ أعوام/ من جواتيمالا حتفها بسبب “الجفاف والصدمة” بعد أن احتجزتها دورية حدودية أمريكية، حسبما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” يوم الخميس.

وذكرت الصحيفة أن الطفلة ووالدها (لم يتم ذكر اسميهما) احتجزا في السادس من كانون أول/ديسمبر، ضمن مجموعة من أكثر من 160 مهاجرا غير شرعي استسلموا للسلطات في لورسبورج بولاية نيومكسيكيو الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن بيان لإدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية أنه تردد أن الفتاة لم تأكل أو تشرب لعدة أيام عندما بدأت تظهر عليها نوبات مرضية في الصباح التالي لاحتجازها.

ولفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة في مستشفى “إل باسو” بعد عدم استجابتها لمحاولات العلاج.

وقال المتحدث باسم إدارة الجمارك وحماية الحدود للصحيفة: “اتخذ عملاء حرس الحدود كل خطوة ممكنة لإنقاذ حياة الطفلة”.

وأظهرت أرقام جديدة صدرت وقت سابق من هذا الأسبوع أن عدد الأسر الصغيرة التي اعتقلتها إدارة الجمارك وحماية الحدود، قفز بمقدار أربعة أضعاف تقريبا في الفترة من تشرين ثان/نوفمبر 2017 وحتى تشرين ثان/نوفمبر .2018

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here