واشنطن بوست: نيويورك تحاكم أحد أكبر المروجين لفكر داعش

 

 

نيويورك/ الأناضول: بدأت، الجمعة، في مدينة نيويورك محاكمة رجل، يدعى عبد الله الفيصل، بتهمة دعم الإرهاب وتجنيد أشخاص لصالح تنظيم “داعش”.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن “الفيصل، وصل على متن طائرة حكومية الخميس قادما من جامايكا، التي وافقت مؤخرا على تسليمه للسلطات الأمريكية”.

وأضافت الصحيفة أن “معظم خبراء الإرهاب يصنفون الفيصل، المعروف أيضا باسم الشيخ فيصل، على أنه الأكثر تأثيرا بين الدعاة المسلمين المتطرفين الناطقين باللغة الإنكليزية بعد القيادي في تنظيم القاعدة أنور العولقي”.

ومن بين الإرهابيين الذين زعموا أنهم تأثروا بالفيصل، عمر فاروق عبد المطلب الذي اتهم بمحاولة تفجير طائرة فوق مدينة ديترويت الأمريكية باستخدام متفجرات خبأها في ملابسه الداخلية عام 2008.

ولد الفيصل، واسمه الحقيقي تريفور ويليام فورست في جامايكا عام 1963 وترعرع من أسرة مسيحية، لكنه تحول الى الإسلام في عام 1980 وغير بعدها اسمه.

وتقول “واشنطن بوست” إن الفيصل درس في جامعة محمد بن سعود الإسلامية إحدى الجامعات الكبرى بالرياض بالسعودية، وانتقل بعدها للعيش في لندن، حيث أصبح واعظا مثيرا للجدل في أواخر التسعينيات وأوائل القرن الحادي والعشرين.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here