واشنطن بوست: ظهور جزء خفي في العلاقات الأمريكية السعودية تزامنا مع زيارة ابن سلمان

رغم الحفاوة التي أظهرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أثناء استقباله ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلا أن فريقا داخل أمريكا كان غاضبا من الأمير ويسعى لفرض عقوبات ضد بلاده.

ووفقا لما نشرته صحيفة “واشنطن بوست”، كانت هناك عاصفة بين أعضاء مجلس الشيوخ، الساعين لفرض قانون يقلل الدعم الأمريكي للتدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، وهو الجزء الخفي في العلاقات بين البلدين والذي ظهر على هامش الزيارة.

وأشارت الصحيفة إلى فوز معارضو القانون المقترح بفارق ضئيل من الأصوات في تصويت على تأجيل القرار، وهو الأمر الذي يعد بمثابة رسالة للسعوديين، مفادها أن ليست كل أمريكا في صفهم.

وتؤكد الصحيفة أن الأمير محمد بن سلمان هو المهندس الرئيسي لحرب السعودية في اليمن، والتي تقدر إحصائيات أممية عدد القتلى المدنيين فيها بما لا يقل عن 5100 شخص،  فضلا عن نحو 22 مليون يمني في حاجة لمساعدات إنسانية.

وأضافت “واشنطن بوست” أنه في الأسابيع الأخيرة، ومع تزايد معارضة الحملة السعودية داخل الكونغرس، شنت إدارة ترامب هجوما على مشروع قانون تحديد صلاحيات الحرب في اليمن.

وبحسب الصحيفة، تتودد شركات أسلحة أمريكية إلى بن سلمان في واشنطن، على أمل بيع عشرات الآلاف من الأسلحة الموجهة بدقة، للسعوديين والإمارتيين.

ويرى معظم المحللين، أن الحل العسكري في حل النزاع داخل اليمن غير مجدي، لوجود مجموعة كبيرة من الفصائل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تعليقي هو ان الشق الملحق في اتفاق لعلاقات والتحالف السعودي – الاميركي تكشف الأن فقط بعد زيارة محمد بن سلمان للبيت الابيض واجتماعه وجها لوجه مع ترامب الذ ي كشف الغطاءعما كان مستورا من الجانب الخفي حين قال :
    “السعوديون لديهم كنز من الثروة ولاميركا حصتها في هذا الكنز ! على اساس مبداالاتفاق الاساسي وهو “ان نعطيهم مايريدون مقابل ان يعطوا اميركا ماتريد من مال ومال ثم مال ثم استثمار ”
    واليوم يريدوننا حمايتهم من ايران وها نحن نعطيهم اسلجة اسلحة ثم اسلحة ! مهما غلت الاثمان !
    لكن الحماية من ايران قلنا لهم بلسانهم النبطي الخليجي : “رخيص وطلب غالي” !”و لأن اللسان معقود والعزم محدود والعين بصيرة واليد قصيرة ”
    يا ال سلمان !قيل في غار الايم والازمان قول حكيم ىمأثوز :
    وإنما رجل الدنبا وواحدها / من لا يٌعوِّل في الدنيا على رجل
    اليس الأب واجد المؤسس لدولتكم الراهنة قال :
    نبني كما كانت اوائلنا /تبني / ونفعل “فوق ” ما فعلوا ؟
    اهذه هو استجداءترامب للحماية من ايران والحوثيين هو ما كان يعنيه عبد العزيزال سعود ان يفعله الابناء والأحفاذ وتحالف ال سعود مع احفاد خيبر اليهود واعطاء القدس لترامب ولليهود ؟ وبئس الرافد والمرفود ؟
    يا ال سعود : التحالف مع ايران الشيعية الصفوية الفارسية المسلمة فيه السلامة و معاداتها فيه الندامة لان جدّ الإيرانيين سلمان الفارسي من ال البيت المقرب وليس ترامب ؟
    فأزيلوا اغشاوة الوهابية عن اعينكم ولا تتخذوا اليهود المغضوب عليهم ولا النصارى الضالين اولياء من دون الله فتكونوا منهم بحق قوله تعالى في كتابه العزيز : “ومن يتخذهم منكم فهو منهم ” صدق الله العظيم ٠

  2. تعليقي هو القرآن الكريم يقول ” ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ” .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here