واشنطن بوست: ضغوط على إدارة ترامب للكشف عن وثائق اغتيال خاشقجي

نشرت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية تقريرا اليوم الأربعاء قالت فيه إن قاضياً فيدرالياً يضغط على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل الكشف عن المعلومات والوثائق الخاصة باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي على يد عناصر من الأمن السعودي في مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول بالثاني من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وأوضحت الصحيفة أنه في العاشر من أبريل عقدت المحكمة الفيدرالية للمقاطعة الجنوبية في نيويورك أول جلسة استماع لها في قضية مبادرة عدالة المجتمع المفتوح ضد سبع وكالات حكومية بموجب قانون حرية المعلومات.

ومن المقرر عقد المؤتمر المقبل للمحكمة في 4 يونيو، وفي ظل عزم إدارة ترامب على حجب الحقيقة عن الجمهور حول من المسؤول في النهاية عن مقتل خاشقجي، فإن هذه المحكمة يمكن أن تمثل بصيص أمل.

وبحسب الصحيفة، تحاول المنظمة غير الحكومية، التي يمولها جورج سوروس، إجبار الحكومة الأمريكية، ومن ضمنها وكالة الاستخبارات المركزية ووزارة العدل ووزارة الخارجية، على إنتاج جميع السجلات المتعلقة بالقتل والقتلة، ومن ذلك تقييم وكالة المخابرات المركزية الذي أشار إلى مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأن العملية تمت بعلمه.

وتنقل الصحيفة عن أمريت سينج، الذي يدير مشروع المبادرة حول الأمن ومكافحة الإرهاب، إن من حق الجمهور معرفة ما حدث لصحفي واشنطن بوست جمال خاشقجي، وما تفعله حكومة الولايات المتحدة من أجل مساءلة المسؤولين عن الجريمة.

وأشار قاضي المقاطعة الأمريكية، بول أ. إنجلماير، إلى تأجيل الحكومة إصدار الوثائق خلال الجلسة وقال إن الحكومة “لا تتصرف”. وأشار إلى أن طلبات قانون حرية المعلومات الأولية كانت في ديسمبر، مضيفاً أنه يأسف لأن هناك حاجة لاتخاذ إجراء قضائي للحصول على الحكومة للوفاء بمسؤولياتها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. اما الجامعة العربية المتسعودة ليس لها دخل بجريمة اساءت لكل العرب ولكل المسلمين جريمة قتل رجل عربي مسلم في منشأة دبلوماسية والتمثيل بجثته تقطيع جثة المغدور على أنغام الموسيقى ويخرج علينا الشيخ السعودي المغامسي يقول انه مملكته تحكم بشرع الله وانه ولاة امره من أولياء الله الصالحين يعني اختصروا الاسلام والشريعة والقانون اختصروا كل ذلك بسياسة بن سلمان الذي ينفذ اوامر الاستعمار او الاحتلال الامريكي

  2. خاشقجي راح ضحية صراع استخبارات و هذا امر يحدث كثيرا و من الطبيعي ان تحاول كل الأطراف استخدام الموقف لصالحها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here