واشنطن بوست: حادث قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لفت انتباهنا إلى طريقة إدارة ولي العهد محمد بن سلمان للمملكة

واشنطن / الأناضول- قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن حادث قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي “كان له الفضل في لفت انتباهنا إلى الطريقة التي يدير بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبلاده”.

جاء ذلك في مقالة نشرتها الصحيفة تحت عنوان “الموقف الوحشي للسعودية تجاه الإصلاحيات من النساء، كان يجب أن يوقظنا منذ زمن بعيد”، للكاتبة سارة عزيزة التي سلطت الضوء من خلال مقالتها على الممارسات التي تستهدف الناشطات.

وتابعت موضحة أن “هذه الجريمة (قتل خاشقجي) ما هي إلا امتداد فقط لنموذج قمعي شكله ابن سلمان”.

وأشارت أن الأدلة الجديدة بخصوص مقتل خاشقجي، “أثارت الشكوك حول ما إذا كان من الممكن أن يكون محمد بن سلمان زعيما له مشروعية في المستقبل أم لا”.

وشددت المقالة على أنه “كان ينبغي للمجتمع الدولي أن يوبخ ابن سلمان قبل جريمة قتل خاشقجي بكثير، على خلفية تقارير حول وجود حالات تعذيب تقشعر لها الأبدان، تمارس ضد الناشطات والمعارضين”.

وأوضحت أن “هناك ناشطات سعوديات يتعرضن للحبس والتعذيب في المملكة السعودية، وأن معظم الإعلام الغربي لا يولي اهتماما بهذا الموضوع”.

ولفتت المقالة أنه “رغم تحذيرات منظمات حقوق الإنسان المختلفة، فإن العديد من القادة الغربيين يركزون على (النهضة السعودية) لولي العهد محمد بن سلمان الإصلاحي الشاب، بدلا من تركيزهم على الظلم الذي تشهده المملكة”.

وذكرت أنه “رغم رفع الحظر الذي كان مفروضا على قيادة المرأة للسيارة، إلا أنه من السخرية أن يتم اعتقال ناشطات كافحن لسنوات من أجل حقوق المرأة، والزج بهن خلف قضبان السجون”.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في 2 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل “مفاوضات لإقناعه” بالعودة إلى المملكة.

وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، مؤخرا، أنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من محمد بن سلمان”.

لكن ترامب المرتبط بعلاقات وثيقة مع الرياض شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. تحية الى عمر المصري! كل ما كتبته يا سيدي صحيح. وزد على ذلك سؤال: إن كان خاشقجي ذلك المعارض المكافح المناضل المتنوّر، لماذا لم يلفت انتباهكم الى وحشية ابن سلمان وهو كان يكتب في صحيفتكم الغرّاء؟ أم انه كان يكتب بحدود ما لا يضر بعلاقات البترودولار؟ إنها ليست صحف تكشف الحقائق، بل اسلحة التضليل الشامل. وما زال التضليل مستمراً. ومن جملة ما يقلقهم ان ابن سلمان وترامب كشفا حقيقة العلاقة بين امريكا والسعودية: البترودولار مقابل السلاح مقابل الدماء مقابل البترودولار. ومن المزري انه يغطون على ذلك بمبادئ نبيلة كحقوق الانسان والديموقراطية كما غطّوا على تدمير ست او سبع دول عربية بحجة الديموقراطية وحقوق الانسان، وليس ذلك الا تضليلا وذرا للرمل في عيون زائغة. هذه الحجة طبعا لا تقنع اي عربي، وان اقنعت فذاك يكون جاهلاً او مغرضاً (كخاشقجي)، لكن الغربيين لا يكترثون بالتالي ان اقتنعنا بها او لا، هم يكترثون ان اقتنع عموم الغربيين بها، ولا شك ان الامريكي المضلل يصدق ويثق بحكومته كالاعمى، وسبب هذه الثقة هي اسلحة التضليل الشامل. أما الآن، وقد كشف ترامب وابن سلمان عن طبيعة علاقة امريكا بالسعودية، فهم قلقين ان شرعية ومصداقية هذه الحجج قد تسقط في امريكا كما في امة العرب. فكيف سيغطون الوجوه الحقيقية؟ سقط القناع عن القناع.

  2. اما قتل اطفال اليمن بهذه الطريقة الوحشية لم يلفت انتباه الامريكان لسياسة بن سلمان الداعشية منذ ٤ سنوات تقوم السعودية بقصف حافلات الأطفال وتقصف الاسواق والجنازات والاعراس والمشافي والمنازل وحتى مزارع الدجاج وتقتل الشعب اليمني بالجملة ويقولون قتل بالخطأ ولا احد يحاسب هذا الشخص المارق عديم الانسانية والان بعد ان ارسل بن سلمان فرقة الموت لقتل وتقطيع خاشقجي في تركيا تقولون انه شخص خطير وانكم تفاجأتم بتصرفاته الوحشية وغير الطبيعية ؟!! من يقوم بإعتقال رئيس وزراء دولة اخرى ويهينه ويجبره على الاستقاله هل هذا شخص سوي يمكن لامريكا ان تثق به كحليف ؟! من يعتقل عشرات من رجال الاعمال وينتزع اموالهم اي يسرقها بدون محاكمة هل هذا شخص طبيعي ؟؟ من يقوم بشراء لوحة ب ٤٥٠ مليون دولار بينما هناك ٥ مليون سعودي تحت خط الفقر واكثر من ٨٠٪؜ من السعوديين لايمتلكون منزلا خاصا بهم هل هذا شخص سوي وشخص طبيعي ؟! بن سلمان وترامب لم يفعلا اكثر من الكشف عن الوجه الحقيقي للسعودية

  3. أمريكا تريد الاطاله في الكلام عن خاشقجى لمزيد من الاخذ من السعوديه … انظروا مثلا الى سعر النفط الذى يتهاوى برغم اجتماع الأوبك والاجماع على التخفيض .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here