“واشنطن بوست” تروي قصة آخر كوب شاي في حياة خاشقجي

واشنطن- الأناضول
كشفت صحيفة واشنطن بوست، رواية جديدة عن الدقائق الأخيرة في حياة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتفاصيل قصة آخر كوب شاي احتساه داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، قبيل مقتله.
ونقلت الصحيفة الأمريكية، الإثنين، عن مسؤول مخابراتي غربي (لم تسمّه) قوله إن خاشقجي وافق بعصبية على عرض لتناول كوب من الشاي داخل القنصلية السعودية من الفريق الذي قام بقتله
وأفاد المصدر، أن واقعة الشاي حدثت قبل لحظات من تخديره (الصحفي المغدور) ومن ثَم قتله، وتمزيق جثته
ووفقا لـواشنطن بوست، التي كان خاشقجي أحد المساهمين فيها بمقالات الرأي، فإنه عندما وصل القنصلية السعودية سأله أحد أعضاء الفريق عما إذا كان يرغب في تناول الشاي
وأكدت أن صوت خاشقجي كانت تشوبه نبرة عصبية عندما وافق على تناول الشاي، كشفت عن شعوره بعدم الارتياح.
وأثارت جريمة قتل خاشقجي داخل القنصلية مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.
وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل وتقطيع جثة خاشقجي، داخل القنصلية، إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.
وأصدر القضاء التركي، في 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني، على خلفية جريمة قتل خاشقجي

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. رحمة الله شهيد الكلمة الحرة في بلد العبودية الغير حرة
    جمال خاشقجي اللذي رفض العبودية لغير الله

  2. الشئ الوحيد الذى أفلح فيه فريق الاغتيال هو اخفاء الجثة او تذويبها بالاحماض ، ولم تفلح جهات التحقيق حتى الآن فى معرفة مكانها!!!!
    اكيد سيكرمهم محمد بن منشار وسيلعنهم الله.

  3. رحم الله الرجل ضحية الغدر وشفاء الغليل وروح الانتقام التي سادت قاتلوه / ان جريمة كهذة اعطت دراسه مجانية عن عقلية ال سعود ونظامهم الاعرابي وتحديدا عن ولي العهد والحاكم الفعلي للمملكه بن سلمان
    بأن هذا النظام هو نظام استبدادي دموي لايقبل الرأي ا الاخر اطلاقا وادارة ترامب التي لفلفت القضيه هي متواطئه مع بن سلمان رغم انها -اي الادارة الامريكية تكره السعودية وتحسدها على ثرائها الفاحش وتضمر لها السوء والامو ر الان في بداياتها . ولا بد للربيع العربي ان ينبت في الصحراء والارخبيل . وان غدا لناظره قريب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here