واشنطن بوست: ترامب يخضع للتحقيق

 

TRUMP-11.02.17.jpg-1.jpg777

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، في تقرير لها، الأربعاء 14 يونيو/حزيران، أن المستشار الخاص روبرت مولر، يحقق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في احتمال عرقلة سير العدالة.

ويجري مولر تحقيقا في مزاعم عن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، واحتمال حدوث تواطؤ من جانب حملة ترامب الانتخابية.

وقالت الصحيفة، نقلا عن 5 أشخاص اطلعوا على وثائق، إن دان كوتس مدير المخابرات الوطنية، ومايك روجرز رئيس وكالة الأمن القومي، وريتشارد ليجيت نائب مدير وكالة الأمن القومي السابق، وافقوا على لقاء المحققين العاملين مع مولر قريبا ربما هذا الأسبوع.

ونسبت إلى أشخاص على معرفة بالأمر قولهم إن التحقيق مع ترامب، بشأن عرقلة سير العدالة، بدأ بعد أيام من إقالة جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق، في التاسع من مايو/ أيار.

وقال كومي أمام الكونغرس الأسبوع الماضي، إنه يعتقد أن ترامب أقاله لتعطيل تحقيق المكتب في مسألة التدخل الروسي، لكنه لم يقل إن كان يظن أن الرئيس الأمريكي سعى لعرقلة سير العدالة، وإنما قال إن “تحديد ذلك” أمر يرجع إلى المستشار الخاص مولر.

وسرعان ما شجب فريق ترامب القانوني التقرير، وقال مارك كورالو المتحدث باسم فريق ترامب: “تسريب معلومات من مكتب التحقيقات الاتحادي تتعلق بالرئيس أمر غير قانوني مشين لا يغتفر”. وامتنع متحدث باسم فريق مولر عن التعليق.

ومن غير المرجح أن يواجه رئيس في السلطة ملاحقة جنائية، إلا أن عرقلة سير العدالة يمكن أن تكون مدعاة لمساءلته تمهيدا لعزله. وأي تحرك مثل هذا سيواجه عقبة كبيرة إذ يتطلب موافقة أعضاء مجلس النواب الذي يهيمن عليه رفاق ترامب الجمهوريون.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. القضاء الامريكي يبتز ترامب وترامب بدوره يبتز دول الخليج ولعل هذا الدور متفق عليه وهذه التحقيقات تجعل من دول الخليج خاصة في موقف لا تحسد عليه فأنها تدفع مئات المليارات من جهة ومرعوبة من تطبيق قانون ،،جيستا،، من جهة اخرى وتعيش قلقة من عملية ان يذهب ترامب من الرئاسة وتصبح بخفي حنين ، تشهد أمة الخليج ابتزازا لا مثيل لها فهي سوف تدفع اموالها من جهة ومهددة بعدم استقرارها وسقوط عروشها ومصالحة الكيان الصهيوني من جهة اخرى ، وفي الاخر سيسقطون ولا أسف عليهم لأنهم اختاروا طريق الارهاب الذي خططوا لدمار العالم العربي وسيقعون هم فيه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here