“واشنطن بوست”: ترامب يتخلّى عن هدف سدّ عجز الميزانية الفدرالية خلال عقد

واشنطن-(أ ف ب) – أفادت وسائل إعلام أميركية الأحد أنّ مشروع الموازنة الذي سيكشف البيت الأبيض عنه الإثنين سيتخلّى عن هدف سعى إليه الجمهوريون طويلاً ألا وهو سدّ العجز في الميزانية الفدرالية خلال عقد.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن وثائق عمل داخلية أنّ الهدف الجديد لإدارة الرئيس دونالد ترامب في مشروع الموازنة الجديدة هو سدّ العجز في الميزانية الفدرالية بحلول العام 2035 بدلاً من العام 2030.

ولطالما أكّدت إدارة ترامب عزمها على القضاء خلال عشر سنوات على العجز في الميزانية الفدرالية، لكنّ الرئيس الجمهوري بدا مؤخّراً غير مهتمّ بالسيطرة على عجز الموازنة، بحسب الصحيفة.

وهذا العجز الذي فاقمته إجراءات لتحفيز النمو مثل خفض الضرائب على الشركات وتخفيف الأعباء الضريبية عن الطبقات الميسورة، يتوقّع أن يصل إلى ألف و15 مليار دولار في نهاية أيلول/سبتمبر 2020.

وبحسب “واشنطن بوست” فإنّ مشروع الموازنة ينصّ على إنفاق ملياري دولار لمواصلة بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، بينها أجزاء بطول 645 كيلومتراً جديداً سيتم تشييدها بحلول نهاية العام الجاري.

وترامب، المرشّح لولاية رئاسية جديدة في الانتخابات المقرّرة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، تعهّد السبت في تغريدة على تويتر عدم المسّ بميزانية الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here