واشنطن بوست: الدولة الاسلامية تشن ضربات بالمدفعية والصواريخ على القوات الأمريكية في العراق

 daesh-in-reqa.jpg66

 

 

 

لندن ـ قالت صحيفة واشنطن بوست في عدهها الصادر الجمعة إن عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الذين يسيطرون على بلدة بالقرب من محافظة الأنبار العراقية- حيث يوجد 300 جندى أمريكي في قاعدة عسكرية- شنوا عدة ضربات بالمدفعية والصواريخ على القاعدة خلال الأسابيع الأخيرة.

واضافت الصحيفة أن منذ منتصف ديسمبر 2015 اضطرت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لشن 13 ضربة جوية حول المنشأة العسكرية التى تقع غرب الأنبار. وعلى الرغم من أن القوات الأمريكية لم تتكبد أي إصابات أو خسائر في الهجمات، لكن العنف يسلط الضوء على المخاطر التي يتعرض لها الجنود الأمريكيون الذين يعملون في مهمة لتدريب القوات العراقية كجزء من مهمة أوسع ضد الدولة الاسلامية، إذ تعهد الرئيس اوباما ألا تنطوي العمليات الأمريكية في العراق على مهمام قتالية على الأرض.

وفي علامة على المخاطر، قال مسؤولون عسكريون إن الجنود الأمريكين تم نقلهم إلى قاعدة “عين الأسد” تحت جنح الليل بالمروحيات، جزئيا للالتزام بهدف العمليات الأمريكية فى العراق ولحماية الجنود وسط قتال شرس غرب العاصمة بغداد. وبموجب خطة الرئيس أوباما لدعم القوات العراقية، فإن عددًا من القوات العراقية من المتوقع أن يزداد إلى حوالي 3 آلاف بالمقارنة بـ2000 حاليا. وبالإضافة إلى نشرهم في بغداد وشمال أربيل، تم إرسال مجموعات في الأسابيع الأخيرة، إلى الأنبار ومواقع التدريب القريبة من العاصمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here