“واشنطن بوست”: الخارجية الأمريكية رفضت تدريب الاستخبارات السعودية

كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، أن الخارجية الأمريكية رفضت برنامجا أعدته شركة “دينكورب” العسكرية الخاصة لتدريب عناصر رئاسة الاستخبارات العامة السعودية.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الجمعة عن مسؤول في الخارجية الأمريكية تأكيده أن الوزارة رفضت هذا البرنامج مؤخرا، على الرغم من سعيها إلى أن “تزداد رئاسة الاستخبارات العامة السعودية قوة”.

وذكرت الصحيفة أن البرنامج يقضي بأن تتولى التدريب شركة Culpeper National Security Solutions التابعة لـ”دينكورب”، وطرح لأول مرة منتصف العام الماضي، غير أن الخارجية طالبت الشركة بمراجعته على خلفية قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ورفضت رسميا إصدار الترخيص اللازم قبل عدة أشهر.

وأكد التقرير أن واشنطن تتطلع إلى تحديث رئاسة الاستخبارات السعودية، غير أنها تشعر بالقلق إزاء إمكانية أن يسهم التدريب الأمريكي في عمليات سرية تنفذها الاستخبارات السعودية “خارج نطاق القانون”.

وأكدت الصحيفة وجود مخاوف لدى المسؤولين الأمريكيين إزاء إمكانية أن تلجأ السعودية إلى دولة أخرى إذا لم تتراجع الولايات المتحدة عن رفضها تدريب استخباراتها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ال سعود يجيدون فن تخريب الأنظمة العربية والأسلامية المستقرة بدس السم في العسل والناس على طيبتهم يصدقون بان مسعى ال سعود هو لوجه الله وهنا يكمن خراب بيوت الناس من تدمير البلدان وشحن البغضاء في مابين المواطنين انفسهم حيث تمول كافة الأطراف للقتال والهدف هو انهيار دولة المؤسسات لكي لايبقى مسلما او عربيا حرا بنفسه كما خلقه الله وبالتالي يقوم الاعلام المتسعود حول العالم برمي التهم على ايران فمدارس ال سعود لتحفيظ القران حول العاام قد انتجت التطرف والجهاديين والحقد على عبادالله الصالحين.و.ه.م……تكبير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here