واشنطن: بطلبٍ من نتنياهو بومبيو نقل تحذيرًا حادًّا للمسؤولين ببيروت بأنّ إيران وحزب الله أقاما مصنعًا جديدًا للصواريخ الدقيقة و”الردّ الإسرائيليّ سيكون خطيرًا جدًا”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشف مُراسِل الشؤون السياسيّة في القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ، باراك رافيد، نقلاً عن مصدرٍ أمريكيٍّ، وصفه بأنّه رفيع المُستوى، كشف النقاب مساء أمس الاثنين النقاب عن أنّ وزير الخارجيّة الأمريكيّ، مايك بومبيو، حذّر رئيس الوزراء اللبنانيّ سعد الحريري، خلال زيارته إلى العاصمة اللبنانيّة، أواخر آذار (مارس) الماضي، من أنّ حزب الله وإيران أقاما بشكلٍ سريٍّ مصنعًا جديدًا لإنتاج الصواريخ الدقيقة على الأراضي اللبنانيّة.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تزعم فيها إسرائيل “اكتشاف” مصنعًا في لبنان، أقامته إيران وحزب الله لإنتاج الصواريخ الدقيقة، حيث زعم رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، في شهر كانون أوّل (ديسمبر) الماضي أنّ إيران وحزب الله أقاما مصنعًا مُشابهًا تحت ملعبٍ لكرة القدم في العاصمة بيروت، وكردٍّ على ذلك، قامت الخارجيّة اللبنانيّة بتنظيم زيارةٍ للسفراء الأجانب في الموقع المذكور، وحينها وصفت هيئة البثّ الإسرائيليّة (كان) العبرية، خطوة الخارجية اللبنانيّة بالاستثنائيّة الهادِفة إلى تكذيب نتنياهو، لكون السفراء الأجانب لم يعثروا على صواريخ حزب الله في قلب بيروت، وحذّرت القناة الـ13 في التلفزيون العبريّ من التعاون القائم بين حزب الله والدولة اللبنانيّة والتوجه إلى الإضرار بصورة إسرائيل في الخارج والمحافل الدولية، وحذّرت من مرحلة ما بعد الجولة، ومن خطة قد يقدم عليها وزير الخارجيّة اللبنانيّة، جبران باسيل في الأمم المتحدة والساحة الدولية ضدّ إسرائيل مبنيةً على تكذيب ادعاءات نتنياهو.

وكان لافتًا للغاية أنّ إذاعة (كان)، وفي تعقيبها على جولة السفراء في ملعب كرة القدم، الذي زعم نتنياهو أنّه مصنعًا للصواريخ الدقيقة، الذي أقامه حزب الله، كان لافتًا التشديد على ردّ فعل السفير الروسيّ في لبنان، ألكسندر زاسيبكين، الذي قال بُعيد انتهاء الجولة إنّ أقوال نتنياهو كاذبة، وأنّه خلال الجولة لم يعثر السفراء على أيّ مصنعٍ للصواريخ الدقيقة، على حدّ قوله.

وأشارت الإذاعة إلى أنّ تعقيب السفير الروسيّ، ربمّا هو حلقةً إضافيّةً في تأجيج الأزمة بين موسكو وتل أبيب، والتي اندلعت بعد إسقاط الطائرة الروسيّة فوق مدينة اللاذقيّة في سوريّة، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ روسيا، تؤيّد بشكلٍ أوْ بآخر، حزب الله عبر تصديق روايته من ناحية، وتكذيب رواية رئيس الوزراء الإسرائيليّ من الجهة الأخرى.

وعادت أمس القناة الـ13 لتزعم أنّ رئيس وزراء الكيان، نتنياهو، أطلع بومبيو خلال زيارته الأخيرة إلى البلاد والتي سبقت زيارته إلى لبنان، على المعلومات حول ما وصفه بمصنع إنتاج الصواريخ الدقيقة.

وشدّدّ المُراسل، الذي اعتبرت القناة خبره كشفًا صحافيًا، نقلاً عن المصدر الأمريكيّ عينه، شدّدّ على أنّ  نتنياهو طلب من بومبيو، أنْ يقوم بنقل رسالةٍ حادّة كالموس إلى صُنّاع القرار في بلاد الأرز خلال اجتماعه معهم في إطار الزيارة التي أبرز خلالها الوزير الأمريكيّ ما وصفه بمخاوف الولايات المتحدّة من أنشطة حزب الله المُزعزعة للاستقرار في لبنان والمنطقة، والمخاطر التي تشكلها تلك الأنشطة على الأمن، على حدّ تعبير المصدر الأمريكيّ للتلفزيون العبريّ.

ولفت المُراسِل الإسرائيليّ في سياق تقريره إلى أنّ وزير الخارجيّة الأمريكيّة بومبيو، اجتمع مع نتنياهو مرتين خلال زيارته للكيان في الـ20 من شهر آذار (مارس) الماضي، وبعد ذلك توجّه إلى بيروت، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ نتنياهو قام باطلاع الوزير الأمريكيّ على معلومات حساسّةٍ تؤكّد أنّ إيران وحزب الله أقاما بشكلٍ سريٍّ مصنعًا جديدًا لصناعة الصواريخ الدقيقة في لبنان، والذي لم يكُن وجوده معروفًا حتى وقتٍ قريبٍ، كما قال المصدر الأمريكيّ، الذي لم يُفصِح التلفزيون العبريّ عن هويته أوْ وظيفته.

ووفقًا للمصدر نفسه فإنّ بومبيو نقل إلى الحريري تحذير نتنياهو والقلق الأمريكيّ فيما يتعلّق بنشاط حزب الله في لبنان، مُضيفًا أنّ نشاط الحزب الله يُشكِّل تهديدًا على الأمن اللبنانيّ، كما أنّ الوزير الأمريكيّ أكّد لصُنّاع القرار في بيروت أنّ حزب الله يفعل شيئًا داخل لبنان، وأنّ خطر التصعيد مع إسرائيل نتيجة لذلك هو بمثابة خطرٍ حقيقيٍّ، طبقًا لأقواله.

وخلال تواجده ببيروت قال بومبيو، إنّ حزب الله يقف عائقًا أمام أحلام اللبنانيين، ويخدم أجندة النظام الإيرانيّ، وذلك في مؤتمر صحافيٍّ مع الوزير باسيل، وأضاف أنّ حزب الله، تحدّى الدولة اللبنانيّة، ويُواصِل التشويش ومعارضة مصالح اللبنانيين، كما يسرق موارد الدولة، ويجب ألّا يُجبر الشعب على أنْ يعاني بسبب طموحاته، زاعمًا أنّ الحزب يحصل على 700 مليون دولار سنويًا من إيران، مُشدّدًا على أنّ واشنطن ستُواصِل استخدام كلّ الوسائل للضغط على إيران وحزب الله.

من جانبه، قال باسيل: أكّدنا أنّ حزب الله، لبناني غيرُ إرهابيٍّ، ويتمتّع بدعمٍ شعبيٍّ كبيرٍ ولديه نواب منتخبون، ولا نريد أنْ تتأثر علاقاتنا بواشنطن، ونرغب بالعمل سويًا، على حدّ قوله. والتقى الوزير الأمريكيّ، الرئيس اللبنانيّ ميشال عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، ورئيس البرلمان نبيه بري، وناقش معهم عدّة قضايا بينها حزب الله، واللاجئين السوريين.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الهدف إثارة الفتنه مابين المكون اللبناني (فخّار يكسر بعضه اولا) ولاإضافه على تعليق الأخ الوزان حيث اجاد واوفى التعليق حقّه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. وما هو المانع بان يكون هناك مصانع تصنيع صواريخ دقيقه. يعني معلش يكون عند اليهود مصانع صواريخ وطيارات, وقنابل عنقوديه وطاءرات من ع;ير طيار وممنوع يكون عند اللبنانيين ايه سلاح يقاوم الغطرسه الصهيونيه؟ حتى لو قام الحريري بتصنيع اسلحه نوعيه وصواريخ دقيقه فان امريكا والصهاينه سوف يهاجموه. انهم ضد من يكون عنده قوه بالمنطقه غير الصهاينه والامريكان لكي يتبلطجوا على البشر ويستلوا على ثرواتهم النفطيه ومواردهم الطبيعيه تحت القوه والترهيب بالضرب والبطش. يعني هم ما بدهم حدا يتدخل مثل ايران لكي تبقى السطوه لهم بالمنطقه. اهلكهم الله واهلك كل غبي يمش في ممشاهم. على الحكومه اللبنانيه بان تتسلح بالاسلحه النوعيه وسام اربعه مئه. انهم ضد السنه والشيعه والمسيحيين العرب في هذه الشروط. يريدون ان يكون كل الناس شغالين بمطاعم واوتيلات وسواقين تاكسي. ممنوع يكون عند الدول العربيه صناعة الحربيه, ولا طيارات, ولا ايه صناعه متطوره. وغبي الذي يمش معهم.

  3. How convenient???
    How many times did we hear that same story before ?
    .Iraqi weapons of mass destruction
    .Irani nuclear ability to build a a bomb in 2 years which was presented by the Nitin 6 years ago
    .Iraqis are planning to invade KSA in 1990
    .Asad days are counted
    .Iraq will be a model in Democracy according to Bramer in 2004
    The list is countless but the clones leading the Arab herd are content with being Cash dispensers with a net value of BIG ZERO

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here