واشنطن: الحوثيون جزء من المشكلة ومن الحل في اليمن

واشنطن/ الأناضول: شددت الولايات المتحدة الأمريكية، على أهمية أن تتحدث مع جميع الأطراف في اليمن، “بمن فيهم الحوثيون الذين يعتبرون جزءا من المشكلة والحل” في الوقت ذاته.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر، الجمعة، لقناة “الحرة” الأمريكية.

وقال “شنكر” إن الحوثيين “يتلقون بشكل واضح مساعدات لوجستية وصواريخ من إيران منذ عام 2009، لذا فهم جزء كبير من المشكلة في اليمن”.

واستدرك قائلًا: “ولكن من الضروري أن يكونوا (الحوثيون) جزء من الحل”.

وأضاف: “لم نتحدث مع الحوثيين لغاية الآن، لكننا نتواصل معهم من أجل المفاوضات وسنستمر في ذلك”.

كما تطرق شنكر في المقابلة التي ستبثها القناة كاملةً في الساعة 20:00 (ت.غ)، إلى الأوضاع في لبنان، مبينًا أن واشنطن تعتزم توسيع العقوبات المفروضة على “حزب الله”.

كما تحدث عن المفاوضات بين إسرائيل ولبنان بشأن الحدود، معرباً عن أمله بحصول اتفاق بهذا الشأن قريبا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here