هيومن رايتس ووتش تطالب السعودية بالسماح بالوصول إلى ناشطات حقوق الإنسان المعتقلات منذ أيار الماضي للتأكد من سلامتهن

دبي- (أ ف ب)

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة السعودية بالسماح لمراقبين مستقلين دوليين بالوصول إلى ناشطات حقوق الإنسان السعوديات المعتقلات منذ أيار/مايو الماضي للتأكد من سلامتهن.

وكانت السلطات السعودية نفت في 23 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي معلومات عن عن تعرض نشطاء سعوديين بينهم نساء، أوقفوا في إطار حملة شنّتها الحكومة هذا العام، لتحرّش جنسي وتعذيب أثناء استجوابهم، مشيرة الى أنها تقارير “لا أساس لها”.

وأعلنت المنظمة الجمعة في بيان أنها تلقت في 28 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تقريرا من “مصدر مطلع” يشير إلى تعرض ناشطة رابعة للتعذيب، وأنه بالاستناد إلى مصادر مختلفة، فإن تعذيب الناشطات قد يكون مستمرا.

وتحدثت المنظمة عن “الأكاذيب المستمرة” من الرياض منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في أسطنبول في 2 من تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

وأضاف البيان “ينبغي على السعودية أن تحقق فورا وبشكل موثوق في إدعاءات سوء المعاملة أثناء الاحتجاز، ومحاسبة أي أشخاص متورطين في تعذيب أو سوء معاملة المحتجزين”.

وفي أيار/مايو الفائت، شنّت السلطات السعودية حملة اعتقالات طالت 17 ناشطاً وناشطة بارزين في مجال حقوق المرأة، وخصوصا نساء كنّ ينشطن في سبيل نيل المرأة الحقّ في قيادة السيارة وإنهاء وصاية الرجل عليها.

واتهمت السلطات السعودية النشطاء بـ”الإضرار بمصالح المملكة العليا، وتقديم الدعم المالي والمعنوي لعناصر معادية في الخارج”، فيما اتهمتهم وسائل إعلام موالية للحكومة بأنهم “خونة” و”عملاء للسفارات”.

ومن بين الناشطات المعتقلات لُجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف، اللواتي عرفن بدفاعهن عن حقّ النساء في قيادة السيارة ومطالبتهن بإنهاء وصاية الرجل على المرأة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. رسالة مفوتحة الى منظمة هيومن رايتس ووتش , ان كنتم قعلا منظمة محايدة و مستقلة افتحوا سجلات اجرام بريطانيا منذ عام 1912 لكي تطبق العدالة في محاكم الدولية
    وعد بفور اتخذ منذ عام 1912 و تم الاعلان عنه رسميا عام 1917 و تم تطبيقه بالكامل عام 1948 ,
    هيومن رايتس ووتش لم ولا تتجراء ان تنطق بكلمة واحد حول قتل الصحفي السعودي جمال خاشوقجي الذي تم تقطيعه جسده بالمنشار داخل القنصلية السعودية في اسطنبل !
    و ثاني شيء كيف يكون لبريطانيا ( هيومن رايتس ووتش ) و بريطانيا هي التي اسست الكيانين العنصريين ( الكيان اللقيط الصهيوني على ارض فلسطين ) 1948
    و ا نظام الابرتاهيد العصري على اراضي جنوب افريقا ) 1948 ,
    رسالة مفوتحة الى منظمة هيومن رايتس ووتش , ان كنتم قعلا منظمة محايدة و مستقلة افتحوا سجلات اجرام بريطانيا لكي تطبق العدالة في محاكم الدولية !!! …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here