“هيومن رايتس ووتش” تدعو للإفراج عن مدون مغربي مسجون بسبب دعوة للتظاهر

الرباط – (أ ف ب) – دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الجمعة السلطات المغربية إلى إطلاق سراح مدون يقضي عقوبة بالسجن عامين، وذلك بسبب نشره دعوة للتظاهر في موقع فيسبوك إثر مقتل شابة في حادث إطلاق نار على قارب مهاجرين غير نظاميين.

وقال بيان للمنظمة الحقوقية إن “على السلطات المغربية إطلاق سراح” المدون سفيان النكاد معتبرة إدانته “انتهاكا لحقه في حرية التعبير”، وداعية إلى إعادة النظر فيها بمناسبة محاكمته في مرحلة الاستئناف التي تعقد جلستها المقبلة في 11 شباط/فبراير.

وقضت المحكمة الابتدائية بتطوان (شمال) في تشرين الأول/أكتوبر بسجن سفيان النكاد لعامين مع النفاذ بتهم من بينها “التحريض على المشاركة في تظاهرة غير مرخصة” و”التحريض على العصيان المدني” و”إهانة علم المملكة”.

وتمت ملاحقته على خلفية تظاهرة في تطوان احتجاجا على مقتل الشابة حياة بلقاسم، المتحدرة من نفس المدينة، في حادث إطلاق البحرية المغربية النار على قارب يستقله مهاجرون نحو اسبانيا في أيلول/سبتمبر.

كما حكم على 14 شابا بالسجن ما بين شهر و10 أشهر بـتهم من بينها “إهانة علم المملكة” على خلفية رفع أعلام اسبانية أثناء هذه التظاهرة.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش سارة ليا ويتسن إن النكاد “لم يفعل سوى التعبير عن غضبه والحث على الاحتجاج على مقتل شابة بريئة” بحسب البيان.

وكان مقتل الطالبة حياة بلقاسم أثار استياء في المغرب. وأصيب ثلاثة ركاب آخرين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما خلال الحادثة التي وقعت قبالة سواحل فنيدق (شمال) في البحر المتوسط.

وكان مصدر عسكري أوضح لوكالة فرانس برس أن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة اتخذ “موقفا عدوانيا” وقام “بمناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال اصطدام تم تجنبه في اللحظة الأخيرة”.

وتم توقيف ربان الزورق وهو إسباني الجنسية، بحسب السلطات المغربية التي أعلنت فتح تحقيق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here