هيومان رايتس ووتش: “خسائر بشرية مروعة” في صفوف المدنيين الأفغان في عام 2019

كابول- (د ب أ)- ذكر تقرير لمنظمة “هيومان رايتس ووتش” أن حصيلة القتلى المدنيين بسبب العمليات التي شنتها القوات الحكومية الأفغانية والقوات الأمريكية تجاوزت تلك العمليات التي شنتها طالبان للمرة الأولى.

ونقلت قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية اليوم الأربعاء عن المنظمة قولها في تقرير دولي لها لعام 2020 صدر أمس الثلاثاء إن الهجمات التي شنتها جميع الأطراف في الصراع المسلح في أفغانستان في عام 2019 ألحقت “خسائر بشرية مروعة “في صفوف المدنيين.

وأضاف التقرير أنه للمرة الأولى تتجاوز حصيلة القتلى بسبب العمليات الأفغانية والأمريكية، تلك الناجمة عن العمليات التي شنتها طالبان في النصف الأول من عام 2019، بسبب زيادة حادة في الغارات الجوية الأمريكية بالأساس.

وقال التقرير “نفذت طالبان هجمات عشوائية، لاسيما قبل الانتخابات الرئاسية في أيلول/سبتمبر الماضي، مما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين”.

وقالت باتريشيا جوسمان، مساعد مدير المنظمة لشؤون آسيا “مع استمرار القتال، أبدت جميع أطراف الصراع في أفغانستان تجاهلا صارخا لقوانين الحرب وتسببت في إلحاق أضرار مروعة بالمدنيين “.

وأضاف التقرير أن الحكومة الأفغانية حققت تقدما في تقليص التعذيب في بعض مراكز الاعتقال، لكنها فشلت في تحميل قوات الأمن وشخصيات سياسية بارزة المسؤولية عن انتهاكات بما في ذلك الاعتداء الجنسي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here