هيندوستان تايمز: الهند تخطط لتعزيز علاقتها بدول “آسيان” لمواجهة هيمنة الصين

india pres

نيودلهي/ الأناضول : دعت الهند قادة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، لعقد قمة في نيودلهي، اليوم الخميس، لبحث تعزيز علاقات الأمن البحري في المنطقة التي تهيمن عليها الصين، وفق وسائل إعلام محلية.

وأوضحت صحيفة “هيندوستان تايمز” المحلية (خاصة) أن دعوة الهند لقادة (آسيان) تأتي في إطار اتباع الهند سياسة “التوجه شرقا” لتنمية العلاقات السياسية والاقتصادية مع دول جنوب شرق آسيا، كمحاولة لمواجهة سيطرة الصين.

و أشارت أن رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، وجه أيضا دعوة إلى قادة دول (آسيان) العشرة لمشاركته غدا الجمعة، كضيوف شرف، الاحتفال بـ”يوم الجمهورية”، حيث يتم استعراض قدرات نيودلهي العسكرية وتنوعها الثقافي.

ولبّى الدعوة الهندية، الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، والرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، وزعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي.

غير أنّ محاولة الهند للتصدي للصين تأتي في ظل تضاعف حجم التبادل التجاري بين بكين ودول (آسيان) 6 مرات حجم التبادل بين نيودلهي وتلك الدول، وفق المصدر ذاته.

وخلال العام 2016- 2017 بلغ التبادل التجاري بين بكين و (آسيان) 470 مليون دولار أمريكي.

من جهتها، قالت بريتي ساران، مسؤولة بوزارة الخارجية الهندية لـ”هندوستان تايمز” إنّ “نيودلهي ودول جنوب شرق آسيا شددت على أهمية حرية الملاحة البحرية وسياسة البحار المفتوحة”.

وأضافت أنّ “الهند لديها علاقات بحرية قوية مع سنغافورة، وفيتنام، وإندونيسيا، وتايلاند، وماليزيا”.

يشار أن رابطة دول جنوب شرق آسيا تضم في عضويتها 10 دول وهي تايلاند، وفيتنام، وإندونيسيا، والفلبين، وماليزيا، وسنغافورة، وميانمار، وكامبوديا، وبروناي، ولاوس.

وبحسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، ستشهد لقاءات المسؤولين الهنود بمسؤولي (آسيان)، اليوم وغدا، الاحتفال بمرور 25 عاما على بدء العلاقات بين نيودلهي ودول هذا الكيان الاقتصادي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here